من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 25 أبريل 2018 05:17 مساءً

 

منذ 13 دقيقه
يتكرر مسلسل الاعتداء من قبل الحوثيين والنساء المسلحات التابعة لهم أو ما يطلق عليهن "الزينبيات"، بشكل شبه يومي في صنعاء والمحافظات الواقعة في قبضة المليشيا الإرهابية.   فرضت مليشيا الحوثي، الأربعاء 25 أبريل/ نيسان 2018، الإقامة الجبرية على طالبة تدرس بالصف الثالث الثانوي في
منذ 39 دقيقه
كشف مصدر مقرب مما يعرف بـ«المجلس السياسي» في صنعاء، وجودَ غضب كبير لدى بعض القيادات الحوثية التي كانت تعتقد أنها المرشحة لمنصب ما يسمى الرئيس، خلفا للمقتول صالح الصماد.   وفقا لجريده ـ«الوطن» السعوديه ، إن نبأ مقتل الصماد لم يعلم به كثير من القيادات الحوثية إلا
منذ ساعه و 12 دقيقه
كشفت مصادر عسكرية يمنية أن اختراقاً لقيادات حوثية مهّد لقتل رئيس المجلس السياسي للتمرد الحوثي، صالح الصماد، بغارة لتحالف دعم الشرعية الخميس.   وقال المتحدث باسم الجيش الوطني، العميد ركن عبده مجلي، لـ«الشرق الأوسط» إن الغارة الجوية التي استهدفت الصماد جاءت نتيجة
منذ ساعه و 19 دقيقه
تمثل العمليات العسكرية الدائرة منذ أيام في جبهة الراهدة أهمية كبرى لاستكمال تحرير محافظة تعز وفك الحصار عنها حيث شهدت الأيام الأخيرة تقدما نوعيا لقوات الجيش الوطني مسنوداً بقوات التحالف العربي في الجبهة المحاذية للمحافظة.   وخلال العمليات العسكرية التي شنتها قوات الجيش
منذ ساعتان و دقيقتان
اكد خبير بالأدلة الجنائية أن الصورة التي نشرت للصريع «صالح الصماد» تؤكد وبما لا يدع مجالاً للشك أن عملية قتلة تمت بواسطة عبوة متفجرة وضعت في فمه، ولم يلقى مصرعة على إثر الغارة الجوية التي تم نشر مقاطع فيديو توضحية لها.   وأكد الخبير المتخصص في التشريح الجنائي وفحص
مقالات
نرى كثيرا في الآونة اﻷخيرة العديد من الفتن .. وقعت الحروب والقتالات بين المسلمين أنفسهم .. رقص وغناء في كل مكان .. دعوات علمانية ماجنة لفصل الدين الإسلامي عن الدولة .. وتحالفات مع اليهود
السلام هو أساس النماء والتطورالسلام هو أصل كل حضارة وتقدمالسلام هو الأمن والأمان والاستقرارالسلام هو وقف القتال والاقتتال وحل النزاعات والحفاظ على الممتلكات والمكتسباتفهل بات السلام اليوم
أربعة أعوام انقضت على ختام فعاليات مؤتمر الحوار الوطني الشامل الذي شارك فيه جميع أبناء الشعب اليمني بمختلف انتماءاتهم السياسية وتوجهاتهم الفكرية وتكتلاتهم الحزبية ومناطقهم الجغرافية؛
الحرب أجهضت كل أحلامه آماله وأمنياته،وجعلت من حياته جرحاً نازفاً لا يبرأ الشفاء.. أكثر من أربع سنوات مرت عليه وهو لا شيء سوى أكوام حطام جمعتها رياح الأسى في إحدى زوايا الوطن.. ذلك الوطن الذي كان
كم هو عظيم جرم الخائنين الخائبين الذين خانوا الأمانة و جانبوا الصيانة في أموال أهل الإسلام التي استرعاهم عليها الملك العلام فصاروا في الفساد من الأعلام و لا يغطي عورتهم ما يملكون من إعلام فمن
و دارهم ما دمت في دارهم**و أرضهم ما دمت في أرضهمأبيات مشهورة مسطورة سارت بها الركبان و كاد أن يتمثل بها الثقلان و مضمونها محل خلاف مستعرّ لا تهدأ ناره و لا يعرف قراره. لكن أن يصل العجز و قلة
أنا ما نمت يوماً في قصور السادة العملاء.   علي مهدي الشنواح واحد من شعراء العصر الثوري في اليمن توفي في العام 1984 صدرت له خمسة دواوين شعرية: اﻷقنان والعواصف الأموات يتكلمون أوراق أبجدية الحب
ليس سقوط صنعاء الثاني في يد الحوثيين (أنصار الله)، بعد إعدام علي عبدالله صالح، سوى سقوط آخر لمدينة عربية كانت ساقطة أصلا. سقطت صنعاء مجددا في الرابع من كانون الأول – ديسمبر 2017 بعدما اجتاحها
أعلنت دولة الإمارات، إنشاء لجنة إماراتية سعودية مشتركة، لتعميق العمل وتوحيده بين البلدين، قبيل نهاية قمة الكويت الخليجية الأخيرة، التي أتت فقط لضمان عدم انهيار هذه المنظومة، وليس للتصالح مع
ماتعرض له الرئيس السابق ومن معه من قيادات الصف الأول في المؤتمر والجيش الموالين له، من تصفيات علنية سافرة على أيدي مليشيا الغدر والإرهاب الإيرانية، ليست مجرد استهداف شخصي ينتهي