من نحن | اتصل بنا | الجمعة 23 يونيو 2017 04:33 صباحاً

 

منذ 12 دقيقه
قال القيادي في معارك تحرير عدن “خالد سيدو” إن طول أمد الحرب من قبل الحوثة وعفاش وأذنابه كارثة كبيرة، ليس على الوطن وحسب، بل على المنطقة بأكملها والإقليم”.   واعتبر  مأمور مديرية صيرة في عدن  أن الحوثي وعفاش يحاربون بالنيابة عن أطراف خارجية لتنفيذ مطامع
منذ ساعه و 6 دقائق
الزغاريد هي وحدها التي عطّرت أرجى المدينة بالتزامن مع لائكة الأخبار التي ترددت صداها مدينة عدن  باستشهاد الشاب العدني المقاوم أركان علوي ذو 27ربيعاً ؛ دموع الحزن والسرور كلاهما معاً عزفتا سيمفونيتين في أنٍ واحد.   تذمرت عيون وفرحت أخرى ؛ الأهل والأصحاب ؛ الأصدقاء كلهم
منذ ساعه و 12 دقيقه
وجهت مؤسسة موانئ خليج عدن إتهامات لجهات لم تسمها تعمل منذ وقت مبكر لتعطيل وإعاقة عملها بشتى الطرق والوسائل مسخرة في ذلك المال العام لشن هجوم بين الحين والاخر ضدها وإستهداف قيادتها والعمل جاهدين لتشويههم .   وبحسب مصدر رفيع في المؤسسة فإن تلك الجهات فشلت في إدارة كافة
منذ ساعتان و 56 دقيقه
قال قائد اللواء الرابع حماية رئاسية أن العاصمة عدن هي أول مدينة يمنية تحررت من الانقلابيين باعتبارها مفتاح الانتصار والتي أعطت الدافع الحقيقي لإنشاء المقاومة  في العديد من المدن والمحافظات وبالذات في المناطق الشمالية.    وأكد العميد "مهران القباطي" ؛ إن ذكرى تحرير
منذ 4 ساعات و 46 دقيقه
 هنا وقعت سماءٌ ما على حجرٍ لتُتبزغَ في الربيع شقائق النعمان" درويش"    تحل علينا الذكرى الثانية لتحرير العاصمة عدن من مليشيا صالح والحوثي في السابع والعشرين من شهر رمضان لتتزاحم معها أحاديث الذكريات عن البطولات و التضحيات الجسام التي سطرها أبناء مدينتي مسجلة بذلك
مقالات

الحوثي ليس في وارد الدين، ولا النبي، ولا أهل البيت، ولا آل محمد. كل ذلك مجرد “قماشة” عنده يغطي بها هدفه في السلطة والثروة، أغلب الناس يعرفون ذلك، أتباعه قبل خصومه.   أنتم تعرفون أن
وم اليوم 6/12/2016 تكون مرت سنة كاملة على استشهاد اللواء جعفر محمد سعد محافظ عدن السابق وثلة من مرافقيه في حدث هز المدينة وابكى ابناءها وساكنيها ...ولا تزال تداعياته قائمة الى اليوم . في هذه العجالة
جنيف وما أدراك ما جنيف  هنا تصاغ القوانين الكاذبة الخاطئة هنا معقل القوى الدولية التي يسعدها أن تظل دول المنطقة دول متناطحة ومتصارعة ومفككة. لإن في ذلك سر بقائها . وبالأمس القريب يخرج وزير
كانت هناك ارض اسمها اليمن ...فيها شعب يعيش في الم ...حاكمها لشعبة ظلم...نشر الجهل والفقر والكلل ...طالبوه بالعدل ليرحل ...جاوبهم بالتفريق وأراق الدم ...وقال إنا وبعدي الطوفان ...وقام بتقسيم البلاد
المجرم تستهويه الظلمة لان الظلام مجلبة للتعتيم والمواربة ، وهو مناخ يناسب روح الاختباء واللصوصية... فخلف الكواليس تحبك الدسائس تلك قلوب تمرست على ممارسة الخبث والمكر والدهاء، حكومة الشرعية
ليس صعباً على المرء أن يحس ويفهم ويدرك ما يدور حوله، ولكن من الصعب جداً أن يستطيع الواحد منا أن يسبر أو يدخل أغوار وأعماق هذا الحدث أو ذاك أو هذه الظاهرة أو تلك في خضم ما يفرزه سريان الحياة
  لابد من صنعاء ولو طال السفر .. تلك الجملة الشهيرة التي قالها الإمام الشافعي وهو يقصد الإمام العالم والمحدث الحافظ / إسحاق بن إبراهيم الدبري في صنعاء - في هجرة دبر إحدى قرى  سنحان .. حيث
الحرب كريهة . نسي اليمنيون بها أجمل ما فيهم، طفتْ على السطح أجسامٌ غريبة منتنة تقول إنها يمنية، أما جوهر اليمن فغاص بعيداً حزيناً في أعماق البحار.أسوأ من في اليمنيين اليوم يمثلونهم، يتحدثون
  ابتليت الدولة اليمنية ومنذ نشأتها بالفقر والجهل وسوء إدارة المصادر الطبيعية للدولة وما صاحبه من تسلط عائلي وظلم اجتماعي تحت ذريعة السلطات الدينية ونسب الرسول الشريف، والقرآن الكريم
مع تقدم الأيام بدأت ملامح ظهور الجيش الوطني تبدو واضحةً جلية ، وخاصةً بعد أن استفقنا على حقيقة مُرَّة ، مختصرها أن جيشنا السابق لا يمتُّ للوطنِ بصلةٍ إلا في القليلِ النادر ، وهذا القليلُ يقفُ