من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 19 فبراير 2020 11:59 مساءً

 

منذ 14 ساعه و 48 دقيقه
اعلنت لجنة التحكيم لجائزة "مؤسسة مارتن اينالز" لحقوق الانسان قبل قليل في جنيف عن فوز الناشطة الحقوقية اليمنية المحامية هدى الصراري بالجائزة بعد تنافسها مع المرشحتين الناشطة المكسيكيه نورما ليديزما التي تكافح جرائم قتل النساء والناشطة من جنوب افريقيا سيزاني نغوباني التي
منذ يوم و 19 ساعه و 36 دقيقه
تراس وكيل وزارة الصحة والسكان لقطاع الرعاية الصحية الاولية الدكتور علي احمد الوليدي بعدن اليوم اجتماعا للجنة الطوارئ العليا لاستعراض ما انجز من اجراءات احترازية وتدابير وقائية اتخذتها وزارة الصحة لمجابهة مخاطر ظهور فيروس كورونا المستجد .   كما تناول الاجتماع خطة
منذ يومان و 16 ساعه و 41 دقيقه
دشنت رئاسة مصلحة الاحوال المدنية والسجل المدني بالعاصمة المؤقتة عدن حملة صرف شهادات الميلاد لمحافظات عدن، لحج، ابين ، الضالع،  شبوة، حضرموت، سيئون  المهرة . وخلال عملية التدشين التي تمت بحضور وكيل مصلحة الأحوال المدنية اللواء " محمد عيدروس باهارون " أكد  رئيس مصلحة
منذ يومان و 17 ساعه و 20 دقيقه
بعد مضى اكثر من عامين على تدشين عمل شركة الانترنت الحكومية "عدن نت" والتي انتظرها المواطنين آنذاك على أحر من الجمر اعتقادا منهم انها ستأتي لتغطية عجز الانترنت في المدينة ومواكبة السرعة الحديثة التي وعدت الشركة .   الا ان هذه الأحلام تبخرت سريعا فور افتتاح الشركة للحصول على
منذ 3 ايام و 20 ساعه و 10 دقائق
خرجت ندوة التعليم  مشكلات وحلول   التي عقدت اليوم بمحافظة تعز.خرجت بمصفوفة من التوصيات  والمقترحات  الهادفة الى انقاذ التعليم بالمحافظة من خلال مؤتمر عام يشارك فيه كل المؤسسات التعليمية والمكونات المجتمعية  لدراسة  قضايا ومشاكل التعليم ووضع الحلول
مقالات
الخميس 13 ديسمبر 2018 11:05 مساءً

الفرق بين حكم الملوك و حكم الأفاعي

في السعودية يحدث عيد وطني فتبادر شركات الاتصالات بفتح الانترنت مجانا .. فرحة وحب للوطن و الشعب .

في اليمن تعودنا ما ان يكون هنالك عيد وطني فتقفل جميع التغطيات للاتصالات . تأهب و مخافة من وقوع انقلاب و فوضة ...!!

يمنع أي صحفي و إعلامي من إثارة الفتنة وممارسة كلمة الحق بلباطل .. ومن يخالف و يؤذي وطنه يطبق عليه القانون عقوبات تجعل غيره ألف قلم يعتبر .. أما في اليمن فالسبب الرئيس بعد الخيانات هي المنابر الإعلامية التي استخدمت للمساعدة على إشعال الحروب والفتن.

حين درست صحافة و إعلام كان أهم بند المصداقية و الحياد .. و كنت أزعل بنشوة الشباب الوطني ، ودخولي للإعلام كشف لي مدى تدني واقع الدراسة والصحف والقنوات المسخرة للأحزاب السياسية ...

و كان من المحرمات كصحفي تسريب أي معلومات تضر الدين الإسلامي أو تسريب أي خبر لوضع الوطن إذا كان في حالة تأهب وقتال وحروب .. لكن للأسف كان هذا القانون حبر على ورق .

أعلم جيدا أن السبق الصحفي رغم نجاحه وكفاح الصحفي على الحصول عليه إلا أنه كان يقف أمام الأوطان و ولاة الأمر .

لأن الأوطان مقدسه و إذا تم اختراقها من الخارج لن يحصل المواطنون على الأمن و الأمان والسلم والسلام.

و هذا ما حدث في بلادنا الحبيبة اليمن

من باعها أناسا منها .. ينتمون لها و لأرضها .. لم يردعهم أي نظام أو قانون بل ساعدهم فاسدون في الدولة .

أتمنى أن يطبق في اليمن قوانين صارمه بحق الاعلاميين .. أتمنى أن تصل للإعدام و الشنق أمام العالم كافة .. و فلتذهب إلى الجحيم منظمات العالم الواهم وحقوق الصحفيين .. فحرية الصحفي ليس بتدمير وطنه والمساهمة في قتل الشعب ...

القلم الصحفي أشرف و أعظم من ما يحدث مؤخرا .. هو ضمير حي و قضية إنسانية و إسلاميه و وطنية ولا يشترى بالمال ...

هو قسم وميثاق و عهد .. ولا يقدر بمبلغ من المال .....

هو ضمير و إنسانيه و تقديس وحب للأوطان .. هو جهاد بكلمة الحق ضد الباطل .. وإن خرج القلم عن الوطن ومصلحته وطاعة ولاة الأمر أصبح قلم لعين وخائن و فاسد ....

      (الترند السعودي)

أتمنى أن نصل للرقي الذي رأيته في الشبكات الاجتماعية السعودية ...

أعشق حقا الترند السعودي .. فهو يعرفنا بمدى وعي و ثقافة الشعب و بكفاءة الحكومة معه و تجاوبها السريع بكل القضايا و المطالب الذي يرفعها الشعب من خلال تويتر وتلقى صدى شعبي واسع وقوي جدا .

لا أنسى أيضا أن جميع رجال الدول الخليجية ما هم إلا خدم للشعب .. وهم من كرس هذا الفكر لدى الشعب قولا و عملا ..

فلا يهم ملك البلاد عزل أيا كان منصبه (وزير.. مدير....الخ) .. الدول و من فيها لا يحب الفساد ولا الفاسدون و لا يتساهلوا في من يضيع الحقوق او يتقاعس عن تأذية الواجب الوطني .. فمصلحة الشعب و إرادته فوق كل شيء .

لذلك لا يضطر المواطن السعودي للخروج عن قوانين الدولة و لا للتظاهر في الشوارع .. لا تجعله الدولة يحتاج لذلك بل على العكس نراها سباقة لخدمته و راحته وتطويره بكافة السبل و الوسائل .

وهو يرى أن الطاعة لله أولا ثم لولاة الأمر .

علاقة جميلة زرعتها قيادة رشيدة بين حكام وشعوب .. قيادة لا تعترف بنهج الفساد و التجويع والتهميش و الإقصاء و التجهيل و هدم التعليم .. بل تؤمن بأن كلكم راع وكل راع مسؤول عن رعيته .

تؤمن بالإنسان المواطن .. بقدراته .. و تعمل على تطويره المستمر في كافة المجالات .

أقسم أنني لا أمجد قيادة المملكة العربية السعودية ..  أنني طوال عمري و أنا ضد تمجيد الأشخاص .. و لكنني اليوم كيمنية ومغتربة داخل هذه الأراضي أغرمت جدا بهذا الشعب وقيادته والعلاقة الراقية والجميلة بينهما .

و أردت أن أريكم الفرق بين حكم الملوك في المملكة وحكم الأفاعي في اليمن .

و هذا برأيي سبب الحروب والفقر و الكوارث الذي نحن بها إلى يومنا هذا و سنضل لأن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم .. و لن نتغير إذ لم نجتاز مرحلة الفشل الذي أوصلتنا لها قياداتنا و لن ننجح إلا إذا قمنا باختيار قيادة رشيدة و ليس تمجدي أشخاص و عملاء  ...

لن ننجح حتى نحب اليمن .. و نطور من أنفسنا ونبنيها .. و نرتقي .. لا ندمر شوارعها بالحرائق .. و لا نقطف ونعبث بأشجارها و زهورها .

لن ننجح حتى نتعلم لماذا وجدت منصات التواصل الاجتماعي و نستخدمها برقي .

 

لن ننجح حتى نتكاتف و نتوحد ونقوم كشعب بتطهير الإعلام و القضاء من الفساد و الخيانات .

لن ننجح حتى نخرج من الدائرة السوداء .. حتى نقتل الأفاعي الكبيرة الذي اغتالت كل شيء جميل في وطننا و أنهكتنا و هي تعض جسدنا و تسرب سمها الأليم فينا ..

لن ننجح حتى نجلب ملوكا لكي يحكمونا ...


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها