من نحن | اتصل بنا | السبت 19 يناير 2019 06:38 مساءً

 

منذ 17 ساعه و 28 دقيقه
تمكنت قوات الجيش الوطني بدعم من قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية من تحرير عدد من المواقع العسكرية في محافظة صعدة .   وقال مصدر عسكري ان قوات الجيش الوطني تمكنت اليوم السبت من تحرير جبال وادي "التم" وجبل السيف ومحاصرة جبل
منذ 17 ساعه و 58 دقيقه
أقدم طفل في الحادية عشر من العمر على الانتحار شنقا في محافظة إب وسط اليمن كأول حادثة غريبة صدم بها أبناء المحافظة.   وقالت مصادر محلية بأن الطفل نجل طلال محمد مهيوب الاهنومي أقدم على الإنتحار شنقا بسبب لعبة الحوت الأزرق والتي تعد الأولى في المحافظة لهذا السبب والذي لم يكن
منذ 18 ساعه و 12 دقيقه
بعد كشف تقرير أممي أن ميليشيات الحوثيين تمول حربها في اليمن عبر بيع النفط الإيراني، كشف باحث يمني عن تورط شقيق قيادي حوثي في هذه القضية.   وقال الباحث في الشأن اليمني ماجد المذحجي، في لقاء أجرته معه قناة "العربية" عبر الأقمار الاصطناعية من القاهرة، إن شقيق محمد عبد السلام،
منذ 18 ساعه و 56 دقيقه
لقي عددا من عناصر مليشيا الحوثي الانقلابية مصرعهم، اليوم الجمعة، خلال اشتباكات عنيفة دارت بين ابطال الجيش الوطني و المليشيا في مديرية باقم، شمال محافظة صعده.   وقال أركان محور علب قائد اللواء التاسع مشاه جبلي، العميد أديب الشهاب، أن الاشتباكات اندلعت عقب عملية نوعية
منذ 19 ساعه و 37 دقيقه
رفضت ميليشيات الحوثي قرار الأمم المتحدة بتوسيع بعثة المراقبين الدولين في اليمن، وقالت على لسان القيادي، محمد البخيتي، إن القرار الذي صادق عليه مجلس الأمن باقتراح بريطاني يهدف لإفشال مهمة المبعوث الأممي، مارتن غريفثس، على حد تعبيره.   القيادي الحوثي أضاف أن القرار
مقالات
الأحد 09 ديسمبر 2018 02:10 مساءً

مشاروات السويد والهروب إلى الأمام

كعادة أي جماعة تعرف أن وجودها لا شرعية له تحاول جماعة الحوثي الهروب للأمام وفرض شرعية الأمر الواقع ، فيما يبدو هذا المسلك مغلقاً أمامها بوجود شرعية معترف بها دولياً وقرارات دولية تلزمها بالتراجع عن انقلابها المشؤوم بخطوات محددة أهمها نزع السلاح ورفع الحصار عن المدن واطلاق المختطفين ، ثم الجلوس إلى طاولة الحوار كمكون سياسي ، وليس كدولة داخل الدولة!

 

مشاورات السويد بمدتها القصيرة والمستعجلة التي يظهر أنها فقط لجس النبض أثبتت أن جماعة الحوثي لازالت تعيش في غيها القديم ، مع أن المعطيات على الأرض تؤكد أن الفارق في النفوذ كبيراً بين أول طاولة جلست اليها الجماعة وبين مشاورات السويد اليوم ، وما بين كل جولتين من المفاوضات تخسر الجماعة الإنقلابية مزيداً من الأرض ومن القدرة على الاستمرار ، والأهم من هذا وذاك أنها تفقد الثقة التي كانت توليها أياها طبقة من المخدوعين بشعارات الجماعة فلا هي حققت النصر المنشود ولا حافظت على الموجود .

 

لازالت جماعة الحوثي ترواغ باستخدام قضايا ليست من صلب المشكلة ، وتحاول فقط أن تظهر للعالم أنها قبلت بالجلوس إلى طاولة الحوار ، وترمي من هذا الجلوس إلى تخفيف الضغط العسكري والسياسي عنها ، ثم كسب مزيداً من الوقت يمكنها من الاستئثار بالمزيد مما يقع تحت يديها من مقدارات وثروات البلد ، فيما تبيت النية للاستمرار في غيها ، وتراهن على متغيرات سياسية إقليمية أو دولية قد تطرأ مع استمرار الوقت ، لكن الواقع والوقائع يؤكدان أن لا أمل في النجاة ، وكل يوم تمر دون التقدم خطوة في طريق السلام تزيد من انتكاسات الجماعة الحوثية وتقلص سيطرتها على الأرض ، ولم يحصل بعد أي جولة مفاوضات أهدرتها هذه الجماعة أن حققت انجازاً ، أو صنعت لصالحها فرقاً ، إلا مزيداً من المعاناة والألم للوطن أرضاً وقيماً وإنساناً بسبب تعمدها إطالة الحرب رغم عجزها عن تحقيق أي إنجاز سياسي أو عسكري .

 

وحتى لا نتعجب كثيراً من مواقف جماعة الحوثي تجاه أي فرصة لتحقيق السلام فيجب أن نتذكر أننا أمام جماعة مليشاوية لا تستطيع العيش في ظل وجود دولة النظام والقانون ، ولا تستسيغ الحرية ، ولا تقبل بالديمقراطية المبنية على حق الشعب في اختيار حاكمة دون قيود ومعايير سلالية مقيتة ، وبالتالي فمن غير الممكن إطلاقاً بنظري أن تقبل الجماعة الحوثية بأي من مقررات السلام ومرجعياته ، وستواصل الجماعة الهروب نحو الأمام ، وستظل ترواغ حتى اخر يوم لها .. والذي يوشك أن يكون قريباً.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها