من نحن | اتصل بنا | الثلاثاء 26 مارس 2019 05:57 مساءً

 

منذ 5 ساعات و 39 دقيقه
المدح صفه متعارف عليه منذ القدم وهي الإشاده بإنجازات الشخص الممدوح من قول وعمل ولا يختلف عليها إثنان أنها من الصفات الحميده والتي ترغبها النفس البشريه وتتوق إليها وعادةً يكون المدح في غياب الممدوح سواء وفاة أو تركه لمكانه الذي نجح به وأستحق المدح والأشاده بعمله ولكن أن
منذ 7 ساعات و 7 دقائق
استنكر اليمن قرار الادارة الأمريكية الاعتراف بسيادة الكيان الاسرائيلي على مرتفعات الجولان العربية السورية المحتلة.   وقالت وزارة الخارجية في بيان نقلته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) " يعتبر هذا الإجراء انتهاكا للقانون الدولي ومخالفا للقرارات الدولية ذات الصلة لاسيما قرار
منذ يوم و 38 دقيقه
عقدت الحركة المدنية الديمقراطية بالعاصمة المؤقتة عدن، ندوة بعنوان وقوف المجتمع والدولة معا لحماية الأطفال من التحرش والاغتصاب، بحضور عدد من الناشطين والمختصين الاجتماعيين.   وقال رئيس محكمة الاستئناف بعدن وعضو مجلس القضاء الاعلى القاضي فهيم الحضرمي إن ظاهرة التحرش
منذ يوم و ساعه
استقبل عميد كلية الحقوق أ.د.محمد صالح محسن في مكتبه اليوم الاثنين الموافق 2019/3/25م معالي الأستاذ علي هيثم الغريب وزير العدل وفضيلة القاضي د.نضال شيخ عبيد اللذان زارا الكلية للقاء بعميد الكلية .   وتبادل وجهات النظر فيما يخص  العمل المشترك بين الطرفين خصوصاً فيما يتعلق
منذ يوم و ساعتان و 27 دقيقه
دشنت اليوم الاثنين في ثانوية البيحاني النموذجية بعدن دورة تعريف الموجهين بوجوه وانشطة التطوير المدرسي بحضور مدير مكتب التربية والتعليم محمد الرقيبي ورئيسة شعبة التدريب والتأهيل مايسة عشيش ورئيس شعبة المناهج والتوجيه عوض باشطح ومدير ادارة التدريب والتأهيل وضاح مهيوب
مقالات
الأربعاء 15 أغسطس 2018 06:16 مساءً

اعــــشــــــقْ وطــــنــك

الوطن هو حاضنة البشر والجماعات ، وهو الأرض التي يعيش عليها من يتشاركون معا في قواسم مشتركة كالعرق واللغة وغيرها، وهو الهواء الذي يتنفسونه ،  هو تاريخهم وحضارتهم الغابرة ، هو كل ما فوق الأرض وتحتها، والأهم من هذا وذاك أن الوطن هو الإنسان الذي يعيش جانبا إلى جنب مع أخيه الإنسان مهما أختلفت أفكارهم ومهما اختفلت عقائدهم.

 

الوطن جغرافيا وماديا هو المساحة الأرض التي يعيش عليها جماعة من الأفراد بحيث ترتبط هذه الجماعات معا بروابط من أهمها القواسم المشتركة المعروفة بين الأفراد ، فيقيمون على هذه الأرض ويعملون على إعمارها وزراعتها والتكاثر عليها وممارسة الأنشطة اليومية الاعتيادية أما الوطن معنويا فهو حالة العشق التي تنشأ بين الأفراد أولا  فلا أرض بلا أفراد ، فالأفراد هم  من يعطون للأرض قيمتها ، وهو حالة العشق التي ترابط الإنسان بالأرض ثانياً، وحب الوطن غير مشروط فمثلا لايحبه الإنسان لأنه الوطن الجميل المعطاء الطافح بالخيرات والملذات ، فربما يكون هذا  الوطن صحراء قاحلة لا ينضوي على أدنى مقوم من مقومات الحياة أو قد فقد جماله بسبب الحروب والدمارات ، ولكن الشعب متعلقون به لما لمسوه من دفئ في العلاقات وحميمة وحماية لما حسوه في جوفه وعانقوه في عيشه، وهذا قطعا ليس مسوغا للتقاعس والادعاء بأن حب الوطن يجب أن يكون بالدرجة الأولى في القلوب دون النظر إلى مشكلات الناس ، فالإنسان عندما تمنع عنه إحتيجاته الأساسية  يتحول إلى كائن تتحكم فيه الغرائز ، فالحاجات  الأساسية كالأكل والشرب والجنس  وغيرها مقدمة على أي شيء .

 

حماية الوطن والغيرة عنه لاتكون بالشعارات ولا تكون بالصورة التقليدية المتمثلة بالجيش الذي يرابط على الحدود ويعمل ليل ونهار على حماية الامن في البلد ، بل يتعداه إلى مفهوم أوسع وأشمل بحيث تصبح هذه الصورة تحصيلا وحاصلا.

 

فحماية الوطن تكون أولا بتحسين الأوضاع الاقتصادية للمواطنين ، وذلك عن طريق حكومة قوية قادرة على إدارة شؤون البلاد والعباد، وقادرة على قيادة عجلة التنمية بكافة المجالات ، هذا أولا ، أما ثانياً تكون حماية الوطن بالتعليم وعدم اتباع سياسة التجهيل ونشر الوعي والثقافة في المجتمع وتحسين الأخلاق بين أفراد الشعب ، ومن أهم هذه الأخلاق إحترام الآخر أيا كان ، فالوطن حاضنة كبيرة أكبر من حاضنة الدين أو العرق أو اللغة فالأخ في الوطن قد يكون مختلفا عرقيا أو لغويا أو طائفيا أو دينيا وعند تأمين وحدة الصف الداخلي ستكون النتيجة الحتمية حماية الوطن من اي اعتداء خارجي يهدد أمنه وأمن مواطنه .

 

لهذا فالأمن وحماية الوطن وحبه ليست مجرد شعارات يتغنى بها البعض بل هي تطبيق عملي ومتعب وشاق.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها