من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 25 أبريل 2018 04:52 مساءً

 

منذ 13 دقيقه
كشف مصدر مقرب مما يعرف بـ«المجلس السياسي» في صنعاء، وجودَ غضب كبير لدى بعض القيادات الحوثية التي كانت تعتقد أنها المرشحة لمنصب ما يسمى الرئيس، خلفا للمقتول صالح الصماد.   وفقا لجريده ـ«الوطن» السعوديه ، إن نبأ مقتل الصماد لم يعلم به كثير من القيادات الحوثية إلا
منذ 47 دقيقه
كشفت مصادر عسكرية يمنية أن اختراقاً لقيادات حوثية مهّد لقتل رئيس المجلس السياسي للتمرد الحوثي، صالح الصماد، بغارة لتحالف دعم الشرعية الخميس.   وقال المتحدث باسم الجيش الوطني، العميد ركن عبده مجلي، لـ«الشرق الأوسط» إن الغارة الجوية التي استهدفت الصماد جاءت نتيجة
منذ 53 دقيقه
تمثل العمليات العسكرية الدائرة منذ أيام في جبهة الراهدة أهمية كبرى لاستكمال تحرير محافظة تعز وفك الحصار عنها حيث شهدت الأيام الأخيرة تقدما نوعيا لقوات الجيش الوطني مسنوداً بقوات التحالف العربي في الجبهة المحاذية للمحافظة.   وخلال العمليات العسكرية التي شنتها قوات الجيش
منذ ساعه و 37 دقيقه
اكد خبير بالأدلة الجنائية أن الصورة التي نشرت للصريع «صالح الصماد» تؤكد وبما لا يدع مجالاً للشك أن عملية قتلة تمت بواسطة عبوة متفجرة وضعت في فمه، ولم يلقى مصرعة على إثر الغارة الجوية التي تم نشر مقاطع فيديو توضحية لها.   وأكد الخبير المتخصص في التشريح الجنائي وفحص
منذ ساعه و 38 دقيقه
قالت مصادر مطلعة ان قائد المنطقة العسكرية الرابعة اصدر توجيهاته الى قائد اللواء 35 مدرع بتعز لتوقيف العقيد عادل عبده فارع عثمان الذبحاني المكنى بأبو العباس.   وبحسب التوجيهات الصادرة فأنه يجب إستلام كافة الأسلحة والعهد التي لدى ابو العباس وتسليمها لقيادة اللواء، ويبدو ان
مقالات
الأحد 18 ديسمبر 2016 09:28 مساءً

جسداً .. حطمتهُ الحروب ...!!

وحدهم الراحلون عن عدن .. يسكنونها عشقاً ...!!

 

 

-و كأنه حلم .. لا لا بل أنه كابوسٌ مفزع .. أرهق روحي كثيراً .. إنهُ يؤرقني ليلاً .. كل صباح أصحو من نومي متخبطة الجوارح ...!!

-أفكر بمديني .. أفكر بأهلي .. بصديقاتي .. بدراستي .. وأهالي عدن البسطاء طيبي القلب وجيراني .. أشعر أنني ما زلت بها أعيش معهم تفاصيل حياتي .. أسكنها بكل عقلي وجميع حواسي ...

اهً لكم يؤلمني رحيلي عنها .. والفراق ..!!!

كل ما يمر في ذاكرتي مقتطفات .. و كأن الذي كان مجرد "فلم سينمائي" مزقَ كل شيء .. أكانت تلك "حرب" ....؟!!

 

مزقت جسدي وقلبي .. حطمت هذه الحروب شراييني ....

 

 لا أشعر بشيء سوا الموت البطيء على إيقاع طبول الرقص الخليع .. دماء في كل بقاع الأرض و مازالوا العابثون يمرحون ويسخرون من الأبرياء .

 

(نجدهم في مدينتي الحبيبة "عدن" يلهون ويحتسون الدماء , و في "بغداد" الغالية يغتصبون ويسكنون ,  و الأن يتلذذون داخل "حلب" و لا يهمهم أكان الضحية طفل أم رجل , هؤلاء المدن الجميلة العريقة و منبع الثقافة و الرقي ضحايا "الرقص الرافضي اللعين" .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها