من نحن | اتصل بنا | السبت 18 نوفمبر 2017 07:49 مساءً

 

منذ 4 ساعات و 49 دقيقه
تسألني يداي إن غبت عنهما وعن الحنان في راحتيك جفت أنهار عيني مات ورد الربيع في مساماتي وتسألني يداي عن دفء يديك أحواض بساتيني عطشى لا يرويها الفرح والفصول دون شفتيك سراب تسألني يداي إن غبت عنهما حين تصرخ اليمنى غيرة من اليسرى تسألني كيف تنسى ولم تنم كعصفورة بين يديك
منذ 5 ساعات و 4 دقائق
اكدت مصادر خاصة أن الجيش الوطني تقدم في مديريتي خولان وبني حشيش باتجاه (العقران) و(المدفون) و(قرون ودعة) ولتتلاحم الجبهات باتجاه (نقيل بن غيلان) الذي يمثل أبرز الأهداف قبل قلب صنعاء.   ونقل مراسل قناة “العربية” في صنعاء محمد العرب رصده ( وطن نيوز) ان تقدّمٌ تكتيكي جديد
منذ 5 ساعات و 9 دقائق
فشلت اجتماعات لقيادات حوثية وأخرى من مؤتمر صالح في احتواء الخلافات المتفاقمة بين الطرفين .   مصادر مطلعة في صنعاء أفادت أن اجتماعات ضمت القيادي الحوثي صالح الصماد وعارف الزوكا أمين عام المؤتمر الشعبي العام"جناج صالح" و يحيى الراعي و قيادات من الطرفين , بحضور  عبدالعزيز
منذ 7 ساعات و 9 دقائق
تعمل الحكومة الشرعية في اليمن على سحب قطاع الاتصالات والإنترنت من الحوثيين، في حرب اقتصادية أخرى تهدف إلى إنهاء سيطرة الجماعة الانقلابية على هذا القطاع الحيوي وتجفيف مواردهم المالية.   وأكدت مصادر مطلعة لـ "العربي الجديد"، أن الحكومة اليمنية وقعت عقداً مع شركة هواوي
منذ 7 ساعات و 25 دقيقه
أكد الجيش الوطني اليمني أن قواته بجبهة نهم في سبيلها للسيطرة على نقيل بن غيلان المطل على مطار صنعاء الدولي، وتجددت المواجهات العنيفة بين قوات الجيش الوطني اليمني والانقلابيين على جبهة صرواح غربي محافظة مأرب.    وقال مصدر عسكري يمني، في تصريح لموقع «26 سبتمبر»
مقالات

الأحد 18 ديسمبر 2016 09:28 مساءً

جسداً .. حطمتهُ الحروب ...!!

وحدهم الراحلون عن عدن .. يسكنونها عشقاً ...!!

 

 

-و كأنه حلم .. لا لا بل أنه كابوسٌ مفزع .. أرهق روحي كثيراً .. إنهُ يؤرقني ليلاً .. كل صباح أصحو من نومي متخبطة الجوارح ...!!

-أفكر بمديني .. أفكر بأهلي .. بصديقاتي .. بدراستي .. وأهالي عدن البسطاء طيبي القلب وجيراني .. أشعر أنني ما زلت بها أعيش معهم تفاصيل حياتي .. أسكنها بكل عقلي وجميع حواسي ...

اهً لكم يؤلمني رحيلي عنها .. والفراق ..!!!

كل ما يمر في ذاكرتي مقتطفات .. و كأن الذي كان مجرد "فلم سينمائي" مزقَ كل شيء .. أكانت تلك "حرب" ....؟!!

 

مزقت جسدي وقلبي .. حطمت هذه الحروب شراييني ....

 

 لا أشعر بشيء سوا الموت البطيء على إيقاع طبول الرقص الخليع .. دماء في كل بقاع الأرض و مازالوا العابثون يمرحون ويسخرون من الأبرياء .

 

(نجدهم في مدينتي الحبيبة "عدن" يلهون ويحتسون الدماء , و في "بغداد" الغالية يغتصبون ويسكنون ,  و الأن يتلذذون داخل "حلب" و لا يهمهم أكان الضحية طفل أم رجل , هؤلاء المدن الجميلة العريقة و منبع الثقافة و الرقي ضحايا "الرقص الرافضي اللعين" .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها