وطن نيوز | طفولتي مع الأذان...!!
من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 03:48 صباحاً

 

منذ 3 ايام و 8 ساعات و 36 دقيقه
في جو فرائحي مهيب على قاعة ومسرح  ثانوية عبود بمديرية دار سعد بعدن احتفلت جمعية عبود 84 الاجتماعية التنموية بعدن بذكرى التأسيس تزامنا مع اجتماعها التقيمي السنوي وجمعية عبود 84 الاجتماعية التنموية أسسها نخبة من طلاب ثانوية عبود خريجي في العام 1984م بمحافظة عدن وتهدف إلى
منذ 5 ايام و 15 ساعه و 45 دقيقه
دشنت هيئة تحرير موقع "مانشيت" الإخباري، اليوم الأحد، البثّ الرسمي للموقع الإلكتروني، تزامناً مع احتفالات شعبنا اليمني، بالذكرى الـ55 لثورة الـ14 من أكتوبر، بعد شهر واحد من البثّ التجريبي، ليمثل انطلاقة جديدة في فضاء الصحافة اليمنية الإلكترونية. وقالت هيئة التحرير، في بيان
منذ أسبوع و 18 ساعه و 56 دقيقه
أعلنت الهيئة العامة للطيران المدني بسلطنة عمان أن العاصفة لبان تواصل تحركها بإجاه الغرب إلى الشمال الغربي نحو السواحل اليمنية بالقرب من ساحل محافظة ظفار مع احتمالية تطورها إلى إعصار من الدرجة الاولى خلال الـ 24 ساعة القادمة وتستمر التأثيرات غير المباشرة على محافظة ظفار
منذ أسبوع و 20 ساعه و 3 دقائق
استأنف المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث مساعيه لتأمين عقد جولة مشاورات بين أطراف الأزمة اليمنية في نوفمبر المقبل، فيما عرضت الحكومة النمساوية استضافة المفاوضات. فبعد الرياض، وصل غريفيث إلى العاصمة العمانية مسقط، وبعد نقاشات مع وزير الشؤون الخارجية العماني يوسف بن
منذ أسبوع و 21 ساعه و 45 دقيقه
كشفت مصادر إيرانية عن أدلة جديدة تثبت تورط تهريب النظام الإيراني بتهريب أسلحة إلى ميليشيا الحوثي الإنقلابية، بحسب ما ذكرت صحيفة الوطن السعودية .   وبحسب المصادر فإن الأدلة الجديدة تتعلق بتحركات مشبوهة لسفينة إيرانية بالقرب من الساحل
مقالات
الاثنين 26 فبراير 2018 10:18 مساءً

طفولتي مع الأذان...!!

نرى كثيرا في الآونة اﻷخيرة العديد من الفتن .. وقعت الحروب والقتالات بين المسلمين أنفسهم .. رقص وغناء في كل مكان .. دعوات علمانية ماجنة لفصل الدين الإسلامي عن الدولة .. وتحالفات مع اليهود والصهاينة وأعداء الإسلام .. لا بل نرى استهزاء بالمقدسات الإسلامية ...!!

 

نرى مشائخ حرموا قديما أمور واليوم أباحوها دون معرفتنا للأسباب ..!! نسمع رجال ونساء يحللون ما حرم الله ويحرمون ما أحل لهم .. !!

يتفاخرون بالقبيلة والعادات متناسين تعاليم الإسلام الحنيف .. الصلاة أصبحت متعبه .. !!

نرى دعوات لمنع الحجاب الإسلامي .. وحرية الإلحاد ...الخ.

 

 بل وتظهر ممثلة أمام العيان لتكذيب فتاوى شيوخ الإسلام .. وأخرى راقصة تنادي بمنع الأذان وهي مستمتعة كل يوم بالسهرات الغنائية والملاهي الليلية الذي تعج بموسيقى البوب الغربية وغيرها ..!!

 

وكاتب وإعلامي يقول الأذان مزعج ويزعج اﻷطفال .. وقد قال سيد الخلق محمد نبينا الكريم  منذ أكثر من 1400عام .. صلى الله عليه وسلم : أقم الصلاة يا بلال أرحنا بها ❤.

 

بلال العبد الصالح الذي عانى كثيرا من تعذيب الكفار له حتى يرتد عن الإسلام لكنه صبر وكان يتمتم أحدا أحد ...

 

_إن المعاصر للسنوات الحالية ومن عاش السنوات الماضية يعلم جيدا ما يحدث رغم الصدمة الكبيرة التي تشق القلب .. إنني حزينة جدا على اغتيال خطباء وأئمة المساجد في مدينتي عدن .

 

_طوال عمري عشت طفولتي بمنزل والدي في عدن .. كان منزلا بسيط ومفتوح من جميع الجهات .. يصل له خمس أوقات في اليوم أصوات كثيرة للمؤذنين من مختلف المساجد في الحي الذي نقطن به واﻷحياء المجاورة .

 

 كان أبي حين يحل وقت الأذان يطفى في وجه الجميع التلفاز .. رسالة جميلة من أب محب ﻷسرته أن لا شيء يعلو صوت الحق .. إنه وقت الأذان وقت الاستماع والترديد والصمت والدعاء .. ما أجملها من لحظات روحانية تبعث في القلب الانشراح.

 

 _أقسم وإن كنت في غيبوبة نوم من صغر سني كنت أصحو على أعذب الأصوات سحابة جميلة محملة بأروع الكلمات الله أكبر الله أكبر .

 

_يفز قلب المصلين لنداء الأذان ويدعو كثيرا لمن قام من نومه ليفتح المسجد ويؤذن به ويصلي بالناس .. حتى عندما يلعب اﻷطفال في الحارة حين يرفع الأذان بالمايك يقولون (صدق الحق) ويوقفون لعبهم بكل احترام وخشوع لحين انتهاء الآذان .. كانت تربيتهم خلوقة .

 

_أختي الصغرى كانت دوما تفز لحوش منزلنا حين ينتهي إمام مسجد الرحمن القريب منا من أداء الأذان بعد أن نردده .. لتستمع للإمام الأخر في مسجد الهدى البعيد منا مسافتا ولكن صوته يصلنا .. وتحزن إن انتهى فقد كانت تتمنى ألا ينتهي صوت الأذان أبدآ .. يا الله إنه صوت الحق .. صوت الأذان .. حي على الصلاة .. أي حب هذا الذي يدعونا لأداء الصلاة خمس أوقات في اليوم .. أي حب بربكم ...

منذ سفري واغترابي إلى يومنا هذا وأنا أتذكر ذلك الشيخ الجليل الذي في حي منزلنا .. أتذكر صوته في كل أذان .. أتذكر وكلي اشتياق لسماعه مجددا .. أتذكر أنني كنت أطلب من أختي بداية اغترابي تسجيل الأذان وإرساله لي لأسترد "طفولتي مع الأذان" .. وحين كبرت أحن لذلك الصوت جدا .. وكل ما يحزنني أنني حين سأعود إلى مسقط رأسي لن أسمعه مجددا فقد تم اغتيال صاحبه وقتله كغيره كثيرون من الخطباء والمؤذنون .. ذنبهم الوحيد أنهم صادقون يدعون الناس لتوحيد الله والصلاة .

 

 

لتحل رحمة الله على شيخنا الكريم وجميع من تم قتله لكونه على حق يسير .. وليبقى الأذان  نستمع له ونلبي ندائه حتى يأذن الله لقيام الساعة .. و مهما حارب السفهاء الإسلام فهم يحاربون الله ورسوله .. لن يفلحوا أبدآ.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها