من نحن | اتصل بنا | الخميس 18 يناير 2018 10:55 مساءً

 

منذ 21 ساعه و 18 دقيقه
زار محافظ محافظة لحج اللواء أحمد التركي اليوم الخميس رائد الفن اللحجي عبد الكريم توفيق الذي يرقد بمستشفى الجمهورية بعدن وذلك للاطمئنان على صحته وبحث أليه نقله إلى الخارج لتلقي العلاج.   وأبدى محافظ المحافظة أثناء الزيارة ؛ استعداده لمتابعة كافة الإجراءات لنقل الفنان
منذ يوم و ساعتان و 10 دقائق
كشفت وكالة سبوتنيك الروسية عن وصول تعزيزات عسكرية سعودية عبر البحر الى إلى محافظة المهرة شرقي اليمن، الحدودية مع سلطنة عمان. ونقلت الوكالة الروسية الناطقة بالعربية عن مصدر محلي في محافظة المهرة قوله إن "نحو 100 عربة وآلية يرافقها المئات من الجنود وصلوا، إلى ميناء نشطون على
منذ يوم و 3 ساعات و 10 دقائق
قتل اثنين من قيادات مليشيا الحوثي الانقلابية أمس الأربعاء خلال المعارك العنيفة التي شهدتها جبهة البقع بمحافظة صعدة شمال اليمن ومعقل زعيم ميلشيات الحوثي الإنقلايية. وذكرت مصادر ميدانية، إن القياديين الميدانيين للمليشيا العميد/صالح محمد سعد الرباعي، والعقيد صلاح الدين
منذ يوم و 3 ساعات و 23 دقيقه
قالت صحيفة لندنية إن أبوظبي تجهز قوة عسكرية من بقايا العسكريين الموالين للرئيس الراحل، علي عبدالله صالح، في جنوب وجنوب شرق البلاد.   وقالت مصادر يمنية خاصة لصحيفة "عربي21"، إنه في الوقت الحالي تم الانتهاء من إعداد قوة قوامها نحو 830 جنديا وضابطا من بقايا قوات الحرس الجمهوري
منذ يوم و 20 ساعه و 26 دقيقه
من مديرية التواهي في محافظة عدن بدأ الشاب سيف ذو يزن عبدالله علي شملان  البالغ من العمر 17 عاماً تجربته في صناعة سيارة التي أطلق عليها "اسم "سيف عدن "تعمل بالوقود بعد تجارب لأشهر انتهت بنجاح باهر.   في شوارع التواهي يتجول سيف بسيارته الصغيرة التي خطفت أنظار الشارع العدني
مقالات

الاثنين 12 ديسمبر 2016 02:53 مساءً

فلتوقفوا "الرقص" ...

"و هاهي الكلمات التي حرمتُ منها عاريه كما أردتها , موجعه كما أردتها , فلمَ رعشة الخوف تشلُ يدي وتمنعني عن الكتابة ..؟! تراني أعي الأن في هذه اللحظة فقط , أنني أستبدلت بفرشاتي سكيناً و أن الكتابة إليك (قاتلة )  " ...!!!

 

 

                                                                     "أحلام مستغانمي"

 

 

كفى .. بربكم .. فلتقف رقصاتكم الحمقاء ..و ليحل السلام .. فقد هرمنا منكم هز أجسادكم دون فائدة .. كفاكم إنحطاط ...!!

-مكثُ لوقت طويل بعيدة .. إعتزلتُ قلمي .. و خاصمتً الكتابة .. لعلي أعود إليها بقالب جديد .. كنت أعتقد أني سأرى العالم بعد حين قد تغير و أصبح جديد ’ لكنه للأسف مازال سخيف .. وبإنحدار مستمر ...

مازلتُ أحن لأمسك ورقة بيضاء و أملؤها بياضاً لا سواد .. فالرؤية منذو سنوات طويلة إلى اليوم مازالت تفوح دخاناً رمادي اللون .. و تخطُ سطوراً عرجاء ..!!

نعم إنها "حرب" .. جالت العالم , لكن هذه المرة حرب مختلفه .. تطيح بالأجساد و الدماء و كأنها  "سجادةً المشاهير" في المهرجات الدولية و العالمية ...!!

أتساءل دائماً .. أين هي القوانين والبروتوكولات ؟ أين حقوق الإنسان ؟ أين العدل والمساواة ؟! لما طمستهم السياسات الدينية العوجاء ..؟!!

إكتشفتُ مؤخراً .. أنه حين بدأت سياسة "التكفير" تم تمييع الدين للمصالح الشخصانية ..  والعمل على إضاعة القانون العادل الشريف .. من هنا أتى الرقص المثير .. تمايلت الأجساد .. و تقاتل بفرح شديد أهل الأرض .. بينما ينظر بحزن أهل السماء ...

تعالت دعوات الأمهات الطاهرة والبسطاء .. و إنتشرت الأصوات بين آنين مؤلم .. وإنزعاج .. و دون جدوة أو أدنى شعور .. فما زال الرقص مستمراً وبإغراء ....

أرجوكم .. توقفوا عن هذا .. لا ترقصوا كثيراً .. فلقد دُمرت الأرض و سكانها الطيبين بسبب هذا الفساد والفجور .. رقصاتكم المثيرة فوق الأشلاء ...

 "ضحايا هذا الرقص كثيرون للغاية ( قتلاء , جرحا , فقرا , ...الخ ).

و أخشى أن أكون في يوم ما إحداهم ..!!

أظنني سأعود إلى الكتابة .. سأقاوم مجون وقباحة الراقصون .. لتحيا دماء الأبرياء وكرامتهم .. حتى تنتهي هذه الحرب الخرساء .. سأحلق بقلمي إلى السماء .. ولن يمنعني أحداً على التحليق بعيداً عن سجادة المجرمون "الحمراء" ....

 

                                                                    

بقلم |هبة الله صلاح


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها