من نحن | اتصل بنا | السبت 28 مايو 2022 07:01 صباحاً

 

منذ 7 ساعات و 32 دقيقه
حسم مصدر في الوفد الحكومي المفاوض لفتح منافذ محافظة تعز (جنوبي غرب اليمن)، الجدل حول التوصل إلى اتفاق مع مليشيا الحوثي الانقلابية.ونفى المصدر، صحة التسريبات التي تتحدث عن قبول مليشيا الحوثي الانقلابية بفتح طريق رئيسي ومنفذ فرعي إلى مدينة تعز، وفق ما ذكره موقف
منذ 8 ساعات و 3 دقائق
أكدت مصادر يمنية متطابقة، مساء اليوم الجمعة، أن ملف المفاوضات الجارية بين الحكومة الشرعية ومليشيا الحوثي الانقلابية، بشأن رفع الحصار عن مدينة تعز، شهد تقدما كبيرا.وبحسب المصادر فإن هناك تقدم كبير في ملف مفاوضات فتح الطرق الى تعز وغيرها من المحافظات
منذ 8 ساعات و 32 دقيقه
كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، الخميس، مفاجأة حول الضابط الإيراني حسن صياد خدائي، الذي اغتيل في طهران يوم الأحد الماضي.   ونقلت الصحيفة الأمريكية عن مصادر قولها، إن الضابط خدائي الذي اغتيل مؤخراً، “قاد جهوداً لتصفية معارضين لطهران في العالم”، مضيفة
منذ 11 ساعه و 32 دقيقه
علق النائب العام السابق اللواء الدكتور احمد الموساي على قرار تعيين نائبا عاما جديدا بدلا عنه.. مؤكدا دعمه لجميع قرارات مجلس القيادة الرئاسي   وأعلن النائب العام السابق للجمهورية اليمنية، أحمد بن احمد الموساي، دعمه لقرارات مجلس القيادة الرئاسي، برئاسة رشاد العليمي، وذلك
منذ 12 ساعه و 3 دقائق
أعلن الفلكي اليمني أحمد الجوبي، اليوم الجمعة، دخول أول أيام لهذا النجم في اليمن.  وقال الفلكي الجوبي في منشور رصده " وطن نيوز " أن اليوم اول ايام نجم طلوع كامه . وأضاف بأن نجم طلوع كامه هو نجم من نجوم الجحر وهناك بداية لمنخفض جوي. وبداية المنخفض الجوي في اليمن تعني دخول
مقالات
الأحد 17 أكتوبر 2021 06:55 مساءً

الـ14 من اكتوبر ... واحدة من أعظم ثورات التحرر العربي اجبرت الإمبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس على الرحيل

مثل الرابع عشر من أكتوبر من عام 1963، انطلاق الشرارة الأولى للثورة في جنوب الوطن ضد الاستعمار البريطاني، بقيادة الشهيد راجح بن غالب لبوزة والتي دامت أربع سنوات .

وخلال هذه الاربع السنوات خاض المناضلون مواجهات عسكرية مع القوات البريطانية في جميع جبهات القتال زلزلت مواقع وتجمعات المستعمر البريطاني حتى نال جنوب الوطن استقلاله من الاستعمار البريطاني في 30 نوفمبر 1967، بعد احتلال دام 129 عاما .

وتعد ثورة الرابع عشر من أكتوبر واحدة من أعظم ثورات التحرر العربي إذ فجرها شعب أعزل من السلاح إلا من سلاح إيمانه بحقه في العيش بكرامة وعزة، واستطاع الثوار ورفاقهم الأحرار بعتادهم المحدود وأسلحتهم التقليدية، وإمكانياتهم المتواضعة إجبار الإمبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس على الرحيل .

حيث أضحت ثورة الرابع عشر من أكتوبر محطة فاصلة في نضال شعوب المنطقة معلنة نهاية حقبة من انتقاص السيادة للأرض العربية والارتهان للأحلاف الخارجية العابثة بمصائر ومقدرات بلادنا.

وبدأت ثورة الـ14 من أكتوبر فور عودة المناضل راجح لبوزة ومجاميعه من الشمال بعد أن ساهموا مساهمة فعالة في الدفاع عن ثورة سبتمبر وخاضوا المعارك الشرسة ضد الملكيين في مختلف المناطق وقدموا هناك عشرات الشهداء ومئات الجرحى .

وما ان وصول لبوزة ومجاميعه بأسلحتهم وبعدد من القنابل والألغام والذخائر وغيرها إلى ردفان حتى وجه إليهم الضابط السياسي البريطاني في الحبيلين (ميلن) أن ذاك رسالة مستعجلة يدعوهم فيها إلى سرعة تسليم أنفسهم واسلحتهم إلى السلطات البريطانية في الحبيلين، إلا أن راجح لبوزة اجتمع بكل المناضلين من حوله وأبلغهم بطلب الضابط البريطاني وطلب منهم إبداء الرأي فأجمع الثوار على عدم تلبية هذا الطلب وتعاهدوا على مقاتلة المستعمر البريطاني.

ليبدأ بعد ذلك الثوار بقيادة لبوزة بإرسال رسالة الرفض وقاموا بوضع طلقة رصاص بجانب الرسالة تعبيرًا عن مقاتلة القوات البريطانية ووضع خطتهم العسكرية والاستعداد للثورة ومراقبة تحركات العدو بكل جدية وأياديهم على الزناد وهم تواقون للقاء العدو ولخوض معركة.

وبدأت المعركة في الفجر الأول ليوم 14 أكتوبر بعد ان توزع الثوار بشكل مجموعات وقسمت المهام فيما بينهم وأطلقت الشرارة الأولى للثورة من جبال ردفان ثم تلتها بقية المناطق والمدن الجنوبية بشكل عام .

أما في عدن فقد بدأت التشكيلات التنظيمية للعمل الفدائي أوائل عام 1946م وتشكلت قيادة للمدينة مكونة من القطاع العسكري والقطاع الشعبي الذي كان يضم قطاعات العمال والمرأة والطلاب والتجار وتحمل المسؤولية في بداية العمل لعدة أشهر الشهيد نور الدين قاسم ثم تعرض للاعتقال وأسندت المسؤولية فيما يعد لعبدالفتاح إسماعيل الذي استمر يقودها حتى ما قبل الاستقلال بعدة أشهر.

وكانت العمليات التي شكلت البداية هي قصف مبنى المجلس التشريعي في كريتر وضرب برج المطار وغيرها من الأعمال الفدائية التي استخدمت فيها القنابل على بعض الأهداف في المدينة وتزايدت تلك الأعمال حتى إن الجماهير في عدن اعتادت على سماع الانفجارات والاشتباكات الليلية بين الفدائيين والقوات البريطانية وتحولت الجماهير إلى حارس أمين للفدائيين في كل زقاق وبيت وشارع وكانت البيوت والمحلات التجارية والدكاكين مفتوحة لكل فدائي يريد النفاذ من مطاردة الدوريات البريطانية أو الاختفاء عن أعين المخبرين والجواسيس المنتشرة في الأحياء والأزقة الشعبية.

حيث كانت تلك العمليات الفدائية تتم بالتنسيق بين فرع الجبهة في عدن والثوار في الشطر الشمالي من اليمن وكانت ملامح الثورة قد بدأت تتبلور وكانت عملية رمي القنبلة على الوفد البريطاني في المطار التي قام بها المرحوم عبدالله حسن خليفة وراح ضحيتها نائب المندوب السامي البريطاني آنذاك وعدد من المرافقين في الوفد هي الشرارة الأولى لانطلاق الثورة في عدن .

وكان اجلا آخر جندي بريطاني في من الجنوب في الثلاثين من نوفمبر (تشرين الثاني) 1967 الذي يسمى بـ" عيد الجلاء أو عيد الاستقلال " ذكرى يحتفل به اليمنيون مع ثورة الـ 14 من اكتوبر كونها ذكرى عزيزة وغالية على قلوبنا جميعًا سطر فيها الشعب أروع الملاحم البطولية وقدم في سبيل انتصارها خيرة رجاله ليعلنوا للعالم أجمع أن لا حياة تحت ظل احتلال مهما بلغت مغرياتها.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها