من نحن | اتصل بنا | السبت 22 يونيو 2024 08:00 مساءً

 

 

 

 

منذ 8 ساعات و 9 دقائق
     قام وكيل شؤون الشهداء والجرحى، علوي ناصر النوبة، اليوم ، بزيارة عيدية لجرحى الحرب المقعدين في منازلهم بمحافظة لحج، وذلك في إطار حرص القيادة السياسية والحكومية على الاهتمام بالجرحى الذين قدموا تضحيات جليلة في سبيل الدفاع عن الوطن.   وفي الزيارة التي رافقه فيها
منذ يوم و 22 ساعه و 41 دقيقه
    شهدت مديريات الحجرية بمحافظة تعز اجتماعًا هامًا جمع مشائخها والشخصيات الاجتماعية البارزة بحضور قيادات السلطة المحلية والأمنية والعسكرية ومدراء المديريات، بهدف تعزيز وحدة الصف والاصطفاف خلف القيادة الشرعية.   وخلال الاجتماع، ألقى عدد من القيادات والحاضرين
منذ يومان و 3 ساعات و 36 دقيقه
تفقد قائد محور طور الباحة، قائد اللواء الرابع مشاة جبلي، اللواء الركن أبوبكر الجبولي اليوم الخميس الجرحى والمرضى، من منتسبي القوات المسلحة والأجهزة الأمنية المرقدين في مستشفى الشهداء العسكري. ووجه "اللواء الجبولي" في الزيارة التي تأتي ضمن الزيارات الميدانية العيدية التي
منذ يومان و 3 ساعات و 58 دقيقه
تتابع القوى الوطنية الجنوبية باهتمام بالغ التطورات الدائرة حول موضوع بيع ميناء عدن لشركة موانىء ابوظبي، والمتمثلة بتوجيهات عضو مجلس القيادة الرئاسي رئيس المجلس الانتقالي برفض توجيهات رئيس الحكومة التي تلزم شركة تطوير موانيء عدن بتمكين الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة
منذ 3 ايام و 10 ساعات
زار قائد محور طور الباحة، قائد اللواء الرابع مشاة جبلي، اللواء الركن أبوبكر علي الجبولي، اليوم الأربعاء المواقع القتالية ومواقع المهام الميدانية في قطاع اللواء العاشر حماية طرق، ضمن الزيارات العيدية التي تنفذها قيادة المحور للمرابطين في الجبهات والمهام المشتركة تعز –
مقالات

الأحد 08 مايو 2016 08:58 مساءً

5/5 يوماً آخر ستخلده ذاكرتي

يوم في ذاكرة تاريخي يُضاف إلى التواريخ السنوية التي أنتظرها بفارغ الصبر لمَ تحمله من أهمية كبرى بالنسبة لي، 5/5/2015م سُيخلد في ذاكرتي مدى الحياة ولن يمحى من تقويمي حتى تنزع روحي من جسدي، كيف لا وقد نحته في صخر تقويمي بأسطر من ذهب، فقد لوح الموت ضفافه أمام ناظري وشاهدته قريباً جداً من أن تنتهي حياتي الدنيوية والعيش في الحياة البرزخية التي تعد أولى مراحل حياة الآخرة، فلا أخفيكم سراً أني قد تمنيت أن يحدث كل ما ذكرته آنفاً وأن تختم حياتي لأنها كانت خاتمة حسنة تمهد لحياة سعيدة هانئة أبدية، وذلك لأنني سأموت شهيداً في سبيل الله، وكلنا نعلم علم اليقين ما قد أعده الله تبارك وتعالى للشهداء في جنات النعيم.

 

أتذكر هذا اليوم جيداً بكل تفاصيله ولحظاته وثوانيه، فلم يمر مرور الكرام كباقي أيام الحرب التي شهدته مدينتي عدن من اجتياح المتمردين لها، فأصابتني رصاصة بمدينة كريتر في حارتي شارع الملك سليمان "الهريش"، من قبل أحد قناصيهم، لم أكن الأول في قائمة الجرحى ولم أكن الأخير، فقد اخترقت رصاصاتهم أجساد رجال ونساء وأطفال وشيوخ قبلي وبعدي، ودمرت مدافعهم مباني ومساكن عدن.

 

في ظهر ذلك اليوم أول مرة أذوق فيها احساس أن تخترق رصاصة جسد انسان، فاخترقت جسدي وسببت لي كسر في الحوض، بسببها سبعين يوم تلقيت العلاج فيها لأعاود مرة أخرى الوقوف على قدماي الحمد لله، أربعين يوماً منها قضيتها في مستشفى "أطباء بلا حدود" الذين بذلوا جهوداً جبارة لمعالجتي فلهم الفضل بعد الله عز وجل لبقائي حياً، لست لوحدي فقط بل وللكثير من جرحى الحرب في عدن والمحافظات المجاورة لها.

 

رأيت روعة أبناء عدن وما عملوه لإسعافي وتقديم تضحيات جميلة من أناس يعرفوني وآخرين لم يروني من ذي قبل ولا يعرفوني، ولكن بوادر الخير التي فيهم دفعتهم لصنع المعروف دون النظر إلى الشخص الذي يقوم لأجله بذلك، ومع كل الناس تم ذلك، فليس بالغريب على عدن وأبنائها، عمل الخير والمعروف وتقديم المساعدات للجميع فذلك في جينات العدني مغروسة في ذاتهم.

 

أتقدم بالشكر أولاً وأخيراً لله عز وجل.

شكراً "أمي وأبي".

شكراً "أخوتي وزوجتي".

شكراً "أهلي وأقربائي".

شكراً "أصدقائي وصحبتي".

شكراً "مستشفى أطباء بلا حدود".

شكراً "لكل إنسان قدم لي يد العون وهو لا يعرفني ولا أعرفه ولن ألتقي به مرة أخرى وساعدني في لحظات لم أعلم أنه ساعدني وذاكرتي لم تسعفني حتى أن أتذكره".

شكراً "عدن".


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها