من نحن | اتصل بنا | الثلاثاء 20 فبراير 2018 07:28 مساءً

 

منذ 41 دقيقه
لا يزال زكريا أحمد محمد قاسم يقبع في سجون قوات الأمن في العاصمة المؤقتة عدن مع عدد من الشخصيات الاجتماعية دون أي مسوغ قانونى سوى ممارسة النشاط الاجتماعي.   توجه زكريا فجر ال٢٧ من شهر يناير الماضي كعادته لأداء صلاة الفجر في أحد مساجد مديرية المعلا بعدن ولم يكن يعلم أنه لن
منذ ساعه و 15 دقيقه
استضافت ثانوية زينب في مديرية دار سعد بطولتي كرة الطائرة وكرة الطاولة( للبنات ) التي نظمتها قسم أنشطة الطالبات بإدارة الأنشطة برعاية الدكتور محمد عبد الرقيب عبد الرحمن مدير مكتب التربية والتعليم محافظة عدن بمشاركة أربع مديريات .   حيث بدأت البطولة لكرة الطائرة بين مديرية
منذ 3 ساعات و 27 دقيقه
مالك اليعقوبي شاب في العشرينات من عمره لم تدعه أيادي الغدر والإرهاب التي لا تفرق في أفعالها عن جرائم مليشيا الانقلاب الحوثيه أن يكمل فرحته في مدينة التربة بمحافظة تعز .   بعد أن علت الزغاريد ودخلت الفرحة إلى عالمه وهلت عليه التبريكات بمناسبة خطوبته على أبنت عمه التي لم
منذ 22 ساعه و 10 دقائق
شهد العام المنصرم 2017م موجة احتجاجات واسعة ضد مليشيات الحوثي الانقلابية في العاصمة اليمنية صنعاء التي تسيطر عليها منذ 21 سبتمبر/ أيلول 2014م، نتيجة تردي الأوضاع المعيشية وانتهاج الحوثيين سياسة اقصاء الموظفين- ممن يخالفهم الرأي- وقطع مرتباتهم واستبدالهم بآخرين موالين
منذ 22 ساعه و 14 دقيقه
ظم الطلاب اليمنيين في كل من عليجار وأورنج أباد وأورنجال بالهند وقفات احتجاجية للمطالبة بالكشف عن ملابسات مقتل الطالب خالد محمد عثمان وطالب المحتجون الحكومة اليمنية ممثلاً بسفارتها في دلهي القيام بالواجب القانوني والإنساني لمعرفة ملابسات الحادث والتنسيق مع الجانب الهندي
مقالات

السبت 30 ديسمبر 2017 02:58 صباحاً

يا أهل المناصب اعتدلوا أو اعتزلوا

كم هو عظيم جرم الخائنين الخائبين الذين خانوا الأمانة و جانبوا الصيانة في أموال أهل الإسلام التي استرعاهم عليها الملك العلام فصاروا في الفساد من الأعلام و لا يغطي عورتهم ما يملكون من إعلام فمن ذا الذي في بغضهم يُلام؟!

 

فهم قوم شغفوا بالإمارة و اتبعوا النفس التي هي بالسوء أمَّارة و صار لهم في الفساد رايات و منارة! ففي المناصب داموا و عن القيام بالواجب و الحق ناموا و بالباطل هاموا فاعوجوا و ما استقاموا.

 

فمن غرم إلى غرم و من جرم إلى جرم فزاد الغرام و انتشر الإجرام و تنافس الناس في الحرام ؛ فإذا طُلبوا بالاستقالة ردوا بجهل و استطالة و زعموا أنها بدعة ضلالة! ففي مذهب أهل الفساد و النذالة و الخيانة و الفسالة الاستقالة بدعة ضلالة!

 

لكن أكل أموال المسلمين بالباطل المهين و ظلم و اضطهاد المواطنين حق مبين! و لو أنهم نظروا في سير النبلاء من العلماء و العقلاء و الحكماء و الفضلاء لوجدوا أنهم عدوا الإمارة من البلاء و أبوا قبولها أشد الإباء و ابتلوا بسبب ذلك أشد ابتلاء.

 

فمنهم سجين و منهم رهين و منهم أهين و هو ثابت مكين لا يتزحزح و لا يلين. و منهم شريد و منهم طريد بل و منهم أبيد و هو عن الحق لا يحيد. لأنهم لم ينظروا إليها نظرة قصيرة بل نظروا إليها بعين البصيرة.

 

 فعلموا أنها صارت مغرما و ليست مغنما علموا أنها صارت أمانة و ديانة و ليست خيانة و مهانة علموا أنها حساب و نَصَب و عقاب و وَصَب علموا أنها وقوف طويل بين يدي رب الأرباب و كل صغير و كبير مسطور في كتاب.

 

 فلما علموا شرها و فتنتها و شررها و استبان لهم وعورتها و كشف الله لهم عورتها فروا منها فرارهم من الأسد و لم ينظروا إلى أهلها بعين الحسد فسلموا الروح و الجسد و سلكوا المسلك الأسدّ. و لو سلك مسلكهم الخلف لكانوا خير اتباع للسلف و لجانبوا الهلاك و التلف.

 

فالمناصب لا يصلح لها إلا القوي الأمين فلا يصلح قوي يخون و لا أمين يهون. و نقولها ناصحين مجانبين مسلك المادحين لكل خائن مبين و ضعيف مهين: (قد كثر شاكوك و قل شاكروك فإما اعتدلت و إما اعتزلت.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها