من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 25 أبريل 2018 04:52 مساءً

 

منذ 24 دقيقه
كشف مصدر مقرب مما يعرف بـ«المجلس السياسي» في صنعاء، وجودَ غضب كبير لدى بعض القيادات الحوثية التي كانت تعتقد أنها المرشحة لمنصب ما يسمى الرئيس، خلفا للمقتول صالح الصماد.   وفقا لجريده ـ«الوطن» السعوديه ، إن نبأ مقتل الصماد لم يعلم به كثير من القيادات الحوثية إلا
منذ 57 دقيقه
كشفت مصادر عسكرية يمنية أن اختراقاً لقيادات حوثية مهّد لقتل رئيس المجلس السياسي للتمرد الحوثي، صالح الصماد، بغارة لتحالف دعم الشرعية الخميس.   وقال المتحدث باسم الجيش الوطني، العميد ركن عبده مجلي، لـ«الشرق الأوسط» إن الغارة الجوية التي استهدفت الصماد جاءت نتيجة
منذ ساعه و 4 دقائق
تمثل العمليات العسكرية الدائرة منذ أيام في جبهة الراهدة أهمية كبرى لاستكمال تحرير محافظة تعز وفك الحصار عنها حيث شهدت الأيام الأخيرة تقدما نوعيا لقوات الجيش الوطني مسنوداً بقوات التحالف العربي في الجبهة المحاذية للمحافظة.   وخلال العمليات العسكرية التي شنتها قوات الجيش
منذ ساعه و 48 دقيقه
اكد خبير بالأدلة الجنائية أن الصورة التي نشرت للصريع «صالح الصماد» تؤكد وبما لا يدع مجالاً للشك أن عملية قتلة تمت بواسطة عبوة متفجرة وضعت في فمه، ولم يلقى مصرعة على إثر الغارة الجوية التي تم نشر مقاطع فيديو توضحية لها.   وأكد الخبير المتخصص في التشريح الجنائي وفحص
منذ ساعه و 49 دقيقه
قالت مصادر مطلعة ان قائد المنطقة العسكرية الرابعة اصدر توجيهاته الى قائد اللواء 35 مدرع بتعز لتوقيف العقيد عادل عبده فارع عثمان الذبحاني المكنى بأبو العباس.   وبحسب التوجيهات الصادرة فأنه يجب إستلام كافة الأسلحة والعهد التي لدى ابو العباس وتسليمها لقيادة اللواء، ويبدو ان
مقالات
الجمعة 08 ديسمبر 2017 06:26 مساءً

اكتمال السيطرة الإيرانية..!

ماتعرض له الرئيس السابق ومن معه من قيادات الصف الأول في المؤتمر والجيش الموالين له، من تصفيات علنية سافرة على أيدي مليشيا الغدر والإرهاب الإيرانية، ليست مجرد استهداف شخصي ينتهي بنهايتهم..

 

ولن تقف عند حد التخلص من شخصيات سياسية، أو قيادات عسكرية أو قبيلة، فقد بدأت لتصل ماهو أبعد من ذلك.. ضمن مخطط مدروس ومنظم، يهدف لتجسيد التجربة الإيرانية بكل أركانها وتفاصيلها.. بما في ذلك السيطرة الكاملة على الدولة، والقرار السياسي، وكسر الإرادة الشعبية، واجبارها على الخضوع لها، وعدم السماح بوجود أي قوى سياسية موازية لها، وخارج نطاق مشروعها القمعي والتسلطي..

 

فبعد ان كان المؤتمر شريكا رئيسيا لهم خلال الثلاث السنوات الماضية.. أصبح اليوم هدفا رئيسيا لهم، يقومون بتصفية رموزة، واخضاع قواعدة.. ويشرعون في هيكلته تنظيميا، وإداريا، ليتوافق مع تجربتهم، ويصبح مؤهلا للإنخراط فيها...

 

وكانت مناسبة المولد النبوي الشريف لهذا العام، ساعة الصفر لانطلاق آخر مراحل المخطط الإيراني للسيطرة على اليمن.. وذلك بإلغاء مفهوم الشراكة.. وفرض نموذج ولاية الفقيه باعتباره المخول الوحيد بالحكم، والدستور إلإلهي الذي تستمد منه الدوله الحق في كيفية إدارة البلاد، وتحديد مصيرها..

 

كان ذلك واضحا في كلام المدعو (أبو علي الحاكم) رئيس جهاز استخبارات المليشيا وهو يخاطب مشائخ طوق صنعاء عشية تصفية علي عبدالله صالح ورفاقة.. 

 

حيث أكد لهم بأن هناك من (يكبر رأسه ويفكر بالديوله) حد تعبيره، وهذا لايحق له في ظل وجودهم.. فهم المخولين بإدارة الدولة وحماية الناس.. ولم يعد هناك حق ﻷحد في التوسع خارج حدود بيته.. وضمن توجههم لتحجيم دور قبائل الطوق، وتحذيره لهم بعدم التدخل في شئون العاصمة قال (الحاكم) عبارة واحدة فهمها المشائخ والتزموا بتنفيذها بكل حذافيرها وهي أن (القبيلي يعرف حدوده) تأكيدا وتحذيرا منه، بأنه لايحق لهم الإقتراب من العاصمة صنعاء مهما حدث فيها...


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها