من نحن | اتصل بنا | الجمعة 21 يوليو 2017 03:41 مساءً

 

منذ 7 دقائق
ارتفعت أسعار النفط يوم الجمعة قبيل اجتماع مهم للدول الرئيسية المنتجة للنفط الأسبوع القادم لكن برنت ظل دون مستوى الخمسين دولارا للبرميل الذي اخترقه لفترة وجيزة للمرة الأولى في ستة أسابيع خلال الجلسة السابقة.   وفي الساعة 0658 بتوقيت جرينتش كانت العقود الآجلة لخام القياس
منذ يوم و 17 ساعه و 48 دقيقه
 ارتفعت بورصة قطر مدعومة بأسهم البنوك يوم الأربعاء مع صعود بعض تلك الأسهم قرب مستوياتها التي سجلتها قبل اندلاع الأزمة الدبلوماسية في أوائل يونيو حزيران، بينما شهدت أسواق الأسهم الأخرى في المنطقة في معظمها تعاملات هادئة.   وصعد مؤشر بورصة قطر 1.2 في المئة إلى 9502 نقطة،
منذ يوم و 17 ساعه و 50 دقيقه
واصل أرسنال الإنجليزي نتائجه الجيدة ضمن استعداداته للموسم الكروي الجديد بفوز ثمين 3-2 على بايرن ميونيخ الألماني بركلات الترجيح بعد تعادلهما 1-1 في الوقت الأصلي لمباراتهما اليوم الأربعاء في بطولة كأس الأبطال الودية الدولية.    فعلى ملعب "شنغهاي"، وضمن منافسات "مجموعة
منذ يوم و 18 ساعه و 3 دقائق
 قفزت أسعار النفط يوم الأربعاء بأكثر من واحد بالمئة بعدما أظهر تقرير أمريكي انخفاضا أكبر من المتوقع في مخزونات الخام والبنزين على أساس أسبوعي إلى جانب انخفاض غير متوقع في مخزونات نواتج التقطير.   وقالت إدارة معلومات الطاقة إن مخزونات الخام الأمريكية هبطت بمقدار 4.7
منذ يوم و 18 ساعه و 5 دقائق
أعرب نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم الثلاثاء عن ثقته بنسبة "200%" في بقاء مهاجمه البرازيلي نيمار في صفوفه، وذلك في ظل تقارير عن احتمال انتقاله إلى باريس سان جيرمان الفرنسي. وردا على سؤال عن بقاء نيمار مع برشلونة في موسم 2017-2018، أجاب رئيس النادي الكاتالوني جوردي مسيتري قائلا
اخبار تقارير

لماذا تتهم أميركا قادة بالمقاومة اليمنية بالإرهاب؟

وطن نيوز السبت 10 ديسمبر 2016 04:39 مساءً

اعتبر محللون يمنيون إدراج وزارة الخزانة الأميركية للقيادي البارز في المقاومة الشعبية باليمن الشيخ الحسن أبكر في قائمة ما يسمى داعمي الإرهاب رسالة ضغط سياسية تمارسها الإدارة الأميركية على الحكومة الشرعية والرئيس عبد ربه منصور هادي للقبول بخريطة الطريق الأممية.


ويعد الشيخ الحسن أبكر، وهو شخصية قبلية مؤثرة وعضو بمجلس الشورى اليمني، من أوائل من قادوا المقاومة الشعبية ضد اجتياح الحوثيين لمحافظة الجوف، من قبل سيطرتهم على العاصمة صنعاء في سبتمبر/أيلول 2014، كما تعرض منزله للتفجير من قبل الحوثيين، وقتل نجله وشقيقه في المواجهات مع المليشيا الحوثية.


واستغرب قطاع واسع بالشارع اليمني من اتهام واشنطن لقادة في المقاومة الشعبية معظمهم ينتمون إلى حزب التجمع اليمني للإصلاح، ومناهضون للانقلاب الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، وللتمدد الإيراني في اليمن، وتساءل كثيرون عن صمت واشنطن عن "إرهاب الحركات الشيعية" خصوصا مليشيا الحوثيين التي انقلبت على الشرعية وسيطرت بالقوة على مفاصل الدولة اليمنية.


وكانت الوزارة الأميركية أعلنت الأربعاء الماضي أنها فرضت عقوبات على القيادي بالمقاومة اليمنية بمحافظة الجوف الشيخ الحسن علي أبكر، وكذلك على الداعية عبد الله فيصل صادق الأهدل، ومنظمة "رحماء" الخيرية بحجة أنهم على صلة بتنظيم القاعدة.


وهذه ليست أول مرة تدرج واشنطن أسماء قادة بالمقاومة الشعبية اليمنية فيما يسمى بدعم الإرهاب، فقد اتهمت وزارة الخزانة الأميركية في مايو/أيار الماضي محافظ البيضاء نايف القيسي بدعم القاعدة.

 

شمسان: المستهدف ليس السلطة الشرعية فحسب بل السعودية أيضا (الجزيرة)
استهداف الشرعية
ورأى أستاذ علم الاجتماع السياسي بجامعة صنعاء عبد الباقي شمسان أن "إدراج الشخصيات المؤيدة للسلطة الشرعية ضمن قائمة وزارة الخزانة الأميركية يعد ورقة ضغط ذات دلالات مركبة في هذا التوقيت، والمستهدف ليس السلطة الشرعية فحسب بل كذلك المملكة العربية السعودية".


وقال شمسان في حديث للجزيرة نت إن "الدلالات الخطيرة في اتهام قادة المقاومة هو أن الإدارة الأميركية حتى الآن لم تدرج شخصية واحدة من الانقلابيين الحوثيين، ضمن قوائم الإرهاب، في حين تنظر واشنطن إلى الحوثيين كحليف ووكيل محلي في الجغرافيا اليمنية لمكافحة الإرهاب".


وأشار إلى أن "الأجهزة الأمنية الخاضعة للمخلوع صالح والحوثيين بصنعاء هي من تزود الأميركان بالمعلومات بما يخدم أهدافها الساعية إلى إثبات أن جزءا كبيرا من المقاومة اليمنية المصطفة مع السلطة الشرعية ينتمي إلى القاعدة أو على تنسيق مع القاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية".

 

السامعي: أميركا تمارس ضغطا بكل الوسائل على الحكومة الشرعية (الجزيرة)
المشروع الإيراني
وباعتقاد شمسان فإن "الأميركيين يمارسون ضغطا بكل الوسائل على الحكومة الشرعية، حيث يسعون لترتيب الفضاء اليمني قبيل انتهاء فترة الرئيس باراك أوباما لصالح دعم المشروع الإيراني".


من جهته، اعتبر الباحث السياسي توفيق السامعي في حديث للجزيرة نت أن "أميركا تكمل ما تعجز عنه المليشيات الحوثية التي لم تستطع كسر إرادة مقاومة الجوف والشيخ الحسن أبكر، الذي لم يرفع أي شعار أو عداء لأميركا، كما يرفع الحوثيون شعار الموت لأميركا وإسرائيل".


ورأى السامعي أن "الاستهداف الأميركي للشخصيات المقاومة للحوثيين والمشروع الإيراني في اليمن يندرج ضمن مشروعها الواسع الذي يمتد من العراق وسوريا حتى لبنان".


ولفت إلى أن "الولايات المتحدة تستهدف عادة الفاعلين السياسيين في المكون السني عموما في العالم الإسلامي، ولم تدرج في قوائم الإرهاب أي شخصية شيعية رغم قيامهم بالكثير من الأعمال الإرهابية وتغذية الإرهاب في المنطقة".


وأكد السامعي أن "الاتهامات الأميركية سياسية ورسائل فاضحة لحقيقة مواقفهم الداعمة للمشروع التوسعي لإيران بالمنطقة العربية، وتأتي في إطار خدمة الحوثيين، الذين باتوا الذراع الأميركية في اليمن".


المصدر : الجزيرة

المزيد في اخبار تقارير
استأجرت إيران مطارا عسكريا من الحكومة السورية وسط البلاد، بهدف وضع طائرات مقاتلة، وفقا لموقع الأخبار الإسرائيلي Ynetnews””. وأفاد الموقع أن “إيران تتفاوض مع
المزيد ...
يبدأ وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان اليوم السبت زيارة للسعوديةفي إطار جولة خليجية تشملالكويت والإمارات وقطر لحل الأزمة
المزيد ...
اصدرت سلطات التوظيف في السعودية حملة موسعة لتقليل أعدد المقيمين العاملين في القطاع الخاص بفرض رسوم على الوظائف، وتشجيع لجوء القطاع الخاص إلى توظيف سعوديين، على أن
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها