من نحن | اتصل بنا | الخميس 23 مايو 2024 02:19 مساءً

 

 

 

 

منذ 8 دقائق
  كتب/ عبدالسلام هائل  تصوير /زكي اليوسفي   نظم ملاك وسائقو سيارات ( البوزات لنقل المياه) وقفة احتجاجية صباح اليوم بموقع آبار السايلة خلف المؤسسة العامة للمياه والصرف الصحي بمديرية صيرة ،وذلك احتجاجا على ما وصفوه بالاجراءات الأخيرة من قبل مكتب النقل والسلطة المحلية
منذ 15 ساعه و 10 دقائق
عقد معالي وزير الشؤون الإجتماعية والعمل الدكتور محمد سعيد الزعوري، اليوم، بمكتبه بديوان عام الوزارة، إجتماعاً لقطاع القوى العاملة وبحضور الوكلاء ومدراء عموم الإدارات المعنية. وكُرِّس الإجتماع لمناقشة تعديلات على مشروع القرار الوزاري رقم (10) لعام 2002م بشأن لائحة إنشاء
منذ 16 ساعه و دقيقه
سجل الريال اليمني انهياراً جديداً أمام العملات الأجنبية،خلال تعاملات اليوم الأربعاء 22 مايو 2024م. وقالت مصادر مصرفية لـ ” وطن نيوز ” إن سعر شراء الدولار في عدن بلغ 1726 ريال في حين يباع بسعر 1735 ريال بينما بلغ سعر شراء الريال السعودي 455 ريال في حين يباع بسعر 456 ريال . وأوضحت
منذ 20 ساعه و 55 دقيقه
قالت مصادر محلية، إن مليشيا الحوثي في مديرية ماوية شرقي تعز، تخفي مشرفا عسكريا للجماعة، اعتدى على امرأة بالضرب الوحشي بعد أن قاومت محاولته النيل من شرفها واغتصابها.   وأضافت أن "المرأة كانت برفقة ابنتها لغسيل الملابس والبطانيات في نبع ماء مجاور لقريتها، فقدم المشرف
منذ يوم و 15 ساعه و 35 دقيقه
أعلنت مليشيا الحوثي ، إلغاء اتفاقية موقعة مع شركة أجنبية، وإحالة 12 شخصًا إلى النيابة العامة، بتهمة قضايا فساد جسيمة.   وقالت وسائل إعلام حوثية، إن ما تسمى "الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد" التابعة للمليشيات، أقرت في اجتماعها الأسبوعي، اليوم، برئاسة رئيس الهيئة،
مقالات

الأحد 07 أبريل 2024 11:14 مساءً

في الذكرى التاسعة لتحرير العاصمة عدن.. " عدن يا رمز عزتنا .. سنبقى للأبد نهواك "

▪️من هنا كانت البداية .. حين بلغت القلوب الحناجر ، وشَبَح الحرب يخيّم على سماء المدينة بغطاءٍ كئيب من أدخنة البارود .. وروائح الموت في كل مكان، وأصوات القذائف وأزيز الرصاص سيدة الموقف .. وتتار العصر يستبيحون المدن ويزهقون الأرواح ويحرقون في طريقهم الأخضر واليابس، يوم سَقَطَ الرِهان وتخلّى القوم .. وغادرت المدرعات والأطقم وتشكيلات العسكر ولجانها الشعبية أرض المعركة .. وتلاشت كالغيوم مخلفةً ورائها بقايا من ضجيج استعراضاتها الزائفة يملئ أرجاء المدينة المغدورة قهراً وكمداً ..

 وفي لحظات من الذهول والإضطراب حين ظنّ الجمع بالله الظنون .. انبثق من بين أزقتة المدينة وحواريها ثُلّة من الشباب المقاوم ليس لهم في الحرب سابق تجربة، ولايملكون العُدّة والعتاد إلٍا ما ندر .. تسلّحوا بالإرادة والعزم وقوة الحق، توشّحوا بِعَلَمِ الجنوب وتمترسوا بأرصفة وجدران مباني مدينتهم الصامدة، وقرروا خوض غمار المواجهة بلا تردُّد بسلاح ايمانهم الراسخ بالنصر .. وانتمائهم لشعب عظيم لا يتوقف مدده، فتخلّقت المعجزة وصدحت حناجر محبيها بأنشودة البقاء:

 " عدن يارمز عزّتنا سنبقى للأبد نهواك، وفوهة نار بركانك ستحرق كل من عادك "، وعلى ايقاعها هبّت المواكب تزحف لتغسل شطئآنها الذهبية من دَرَن تتار الألفية الثالثة، وتبدِّد أوهام " قُمْ " الى غير رجعة .. 

ومع بزوغ خيوط فجر السابع والعشرين من رمضان من عام ١٤٣٦ هـ (2015م) كان شعب الجنوب ومقاومته الباسلة يدشّنون أول الفصول في ملحمة تحرير الجنوب من براثن الإحتلال البغيض ليعيدوا إحياء تاريخ شعب أبى الإستسلام منذ وطأت أقدام جحافل الأيوبيين بقيادة " الزنجبيلي التكريتي "، وعلى أسوارها الحصينة تحطمت أحلام " المماليك " و" الطاهريين " و " الأئمة الزيود و" العثمانيين " وأحفاد القبطان " هنس " وهاهي عدن من جديد ترسم تفاصيل لوحة العشاء الأخير لأتباع الفرس وأذنابهم ..

  ومن رحم المستحيل كانت عدن بوابة العبور الكبير لكسر شوكة الأطماع الفارسية مسنودة بزخم الأبطال القادمين من كل بقاع أرض الجنوب ومُدنه وقُراه التي تدفقت شلالات من الغضب والعنفوان لكسر الحصار وفتح المعابر والطرقات للولوج الى قلب المعركة الخالدة .. مسنودة بعاصفة الحزم بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، لتبقى تفاصيل معركة تحرير عدن ماثلة عيانا في أخاديد جبالها السُمر ، ومنسوخة في دفق تيارات بحرها اللجلج، وفي قصص مجدها الحاضرة، في أثير نسائمها المعطّرة برائحة رمال برزخها العتيق، وما زالت حيّة في صدى تراجيع قِلاعها الحصينة في " التواهي " اسطورة المقاومة، والمعلا " رمز العُلا ، " وخور مكسر " البرزخ الذي تكسّرت على ضفافه مغامرات التيه الحوثي، " والمنصورة " قلعة النصر بلا منازع، و" البريقا " البرق الساطع الذي بدّد أحلام الهيمنة والجبروت لتبقى عدن عنوان النصر وقائدة الجموع للتخلُّص من وقع الخطيئة ودَنَس الخونة وأرباب المغامرات.

" عدن يارمز عزّتنا .. سنبقى للأبد نهواك "..

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار

النصر والعزّة للجنوب..


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها