من نحن | اتصل بنا | الخميس 11 أغسطس 2022 10:32 مساءً

 

منذ 9 ساعات و 33 دقيقه
تم صباح اليوم بمبنى الإدارة العامة للأُسر المنتجة وتنمية المجتمع الكائن بمدينة المنصوره بالعاصمة عدن إجراء عملية الإستلام والتسليم بين الأخت سوسن مزهر عبدالحميد (المدير السلف) والأخت لوين نصر علي كليب (المدير الخلف) التي تم تكليفها مديراً عاماً للإدارة العامة للأسر
منذ 13 ساعه و 4 دقائق
حذر خبير عسكري يمني، من الإطاحة بوحدة مجلس القيادة الرئاسي، بسبب الأحداث الأخيرة التي شهدتها محافظة شبوة، التي اعتبرها مؤشرًا خطيرًا على بقاء المجلس متماسكًا ومتوحدًا.   وحمل الخبير الاستراتيجي والعسكري اليمني علي الذهب، قائد قوات الأمن الخاصة، بمحافظة
منذ 13 ساعه و 22 دقيقه
خرج محافظ محافظة شبوة السابق، محمد صالح بن عديو، عن صمته، و وجه أول تعليق ناري على الاشتباكات التي اندلعت في مدينة عتق عاصمة المحافظة. وقال بن عديو في نشر على صفحته بالفيسبوك إن "ماحدث صباح اﻷمس من إبادة لخيرة رجال شبوة من قبل الطيران الإماراتي بتنفيذه عشرات
منذ 13 ساعه و 35 دقيقه
يستعد البرلمان اليمني، لعقد ثالث جلسة له منذ الانقلاب الحوثي، منذ نحو تسع سنوات، بعد جلسته الثانية التي عقدها في عدن قب أشهر خلال أداء اليمين الدستورية من قبل رئيس وأعضاء المجلس الرئاسي.   وأفادت مصادر رسمية، أن رئيس مجلس النواب الشيخ
منذ 14 ساعه و 39 دقيقه
  أطلع معالي وزير الاشغال العامة والطرق المهندس سالم محمد الحريزي على سير العمل بمشروع صيانة وإعادة تأهيل شارع السواعي بالمعلا في عدن.     وخلال الزيارة الذي رافقه المهندس معين محمد الماس رئيس مجلس إدارة صندوق صيانة الطرق والجسور المركز الرئيسي-العاصمة عدن أستمع من
مقالات
الثلاثاء 28 يونيو 2022 06:05 صباحاً

(أطفال الشوارع) ثروة مرتقبة للدولة أم مافيا منتظرة؟

 
 
انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة أطفال الشوارع في شوارع عدن بشكل لاحظه سكان المدينة; ولا يخف على أحد من آولئك الأطفال؟ هل هم ضحايا سوء الاوضاع الاقتصادية.. أم نتائج حرب لم تبقي ولم تذر أبقت أرامل غير قادرات على إعالة اطفالهم أو رجال يجرون خلف لقمة عيش لا تسمن ولا تغن من جوع،  ام حصيلة عصابات تلقفهم من كل حدب وصوب بغية التجارة بهم وتربيتهم على مآرب أخرى تعود بالخراب على المدينة.
 
 لا يخف علينا جميعا ما تداولته مواقع التواصل الاجتماعي من منشورات متفرقة بأن هنالك سيارات  (باصات) تقلهم وتأتي بمعية مرشد يتركهم في نقطة معينه ويتوزعون بعدها إما يتأففون الحاجة على أبواب المساجد أو في الطرقات تحت أشعة الشمس أو (ماسحين) لمرايا وزجاج السيارات ويتلقفون مايجدون من اصحابها كان مالا أو تأنيبا ورفضا لفعلهم ثم يتجمعون لنفس النقطة التي اتو منها وشخص يجمع ماجمعو من أموال ويذهبون من حيث أتوا .
 
 هؤلاء الأطفال يحتاجون لوقفة صارمة من الدولة ومتابعة من أين أتوا، إن أطفال الشوارع اليوم بحاجة إلي وقفة شعبية منا  بأن نطالب الدولة بحمايتهم وادخالهم في دار احداث تربيهم وتنشئهم تنشئة صالحة تخرج منهم المهندس والدكتور وأمن للدولة يقومون بها ويرفعون من شأنها لا أن نتركهم في منتصف الطريق وننتظر مستقبلا أرذل مما نحن فيه ننتظر قتلة مأجورين يعيثون في الأرض فسادا شباب يعيشون عالة على غيرهم بانتظار فتات يقتاتون عليه وكل شي مباح أمام تلك الغايه وليست الدولة من لها دور في هذا بل الشعب نفسه.
 
 أن يحن على هؤلاء الأطفال ولو بالكلمة الحسنه ولو بالنصيحة  وان تدخل السرور عليهم لتخفف الحنق الواقع على سكان هذه المدينة المتنعمين وأولادهم ولو بالقليل من الراحه والطمأنينة بل بنظر هؤلاء الأطفال أننا في النعيم والجنه ذاتها بجانب مايعانون فنظرة حانية وبسمة والقليل من المال لن ينقص منا شيء ويغير الكثير بداخلهم ولايغن ذلك عن الحل الجذري المطلوب من الدولة تجاههم .

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها