من نحن | اتصل بنا | السبت 28 مايو 2022 07:01 صباحاً

 

منذ 5 ساعات و 57 دقيقه
حسم مصدر في الوفد الحكومي المفاوض لفتح منافذ محافظة تعز (جنوبي غرب اليمن)، الجدل حول التوصل إلى اتفاق مع مليشيا الحوثي الانقلابية.ونفى المصدر، صحة التسريبات التي تتحدث عن قبول مليشيا الحوثي الانقلابية بفتح طريق رئيسي ومنفذ فرعي إلى مدينة تعز، وفق ما ذكره موقف
منذ 6 ساعات و 28 دقيقه
أكدت مصادر يمنية متطابقة، مساء اليوم الجمعة، أن ملف المفاوضات الجارية بين الحكومة الشرعية ومليشيا الحوثي الانقلابية، بشأن رفع الحصار عن مدينة تعز، شهد تقدما كبيرا.وبحسب المصادر فإن هناك تقدم كبير في ملف مفاوضات فتح الطرق الى تعز وغيرها من المحافظات
منذ 6 ساعات و 57 دقيقه
كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، الخميس، مفاجأة حول الضابط الإيراني حسن صياد خدائي، الذي اغتيل في طهران يوم الأحد الماضي.   ونقلت الصحيفة الأمريكية عن مصادر قولها، إن الضابط خدائي الذي اغتيل مؤخراً، “قاد جهوداً لتصفية معارضين لطهران في العالم”، مضيفة
منذ 9 ساعات و 57 دقيقه
علق النائب العام السابق اللواء الدكتور احمد الموساي على قرار تعيين نائبا عاما جديدا بدلا عنه.. مؤكدا دعمه لجميع قرارات مجلس القيادة الرئاسي   وأعلن النائب العام السابق للجمهورية اليمنية، أحمد بن احمد الموساي، دعمه لقرارات مجلس القيادة الرئاسي، برئاسة رشاد العليمي، وذلك
منذ 10 ساعات و 28 دقيقه
أعلن الفلكي اليمني أحمد الجوبي، اليوم الجمعة، دخول أول أيام لهذا النجم في اليمن.  وقال الفلكي الجوبي في منشور رصده " وطن نيوز " أن اليوم اول ايام نجم طلوع كامه . وأضاف بأن نجم طلوع كامه هو نجم من نجوم الجحر وهناك بداية لمنخفض جوي. وبداية المنخفض الجوي في اليمن تعني دخول
مقالات
الأربعاء 16 فبراير 2022 10:03 مساءً

حزب المجلس الانتقالي

(طردنا الإصلاح ورجَعنا المؤتمر) أحد اعلاميي الانتقالي معلقا على خيبة امل جمهور حزب الانتقالي في شبوه من عدم تبني قيادة المحافظة الجديدة لمشروع الانفصال وتكريسها لمظاهر الوحدة مع الشمال.

هذا التعليق يعود بالمراقبين الى مرحلة تشكل المجلس الانتقالي عام 2017م،عندما ظهر  كتحالف لحزبي الإصلاح والمؤتمر لإجهاض حركة الشارع الجنوبي من خلال رفع السقف السياسي ونزق الخطاب الإعلامي وتذكية الخلافات الجنوبية الجنوبية مستثمرةَ في تركة الصراع الجنوبي وعلى وجه التحديد التذكير بصراع الزمرة والطغمة.

ومارافق تلك المرحلة من تصفيات واقتتال اهلي.

وهذا ما يفسر ارتفاع الحساسية العالية لدى المجلس الانتقالي من مخالفيه الجنوبيين مقابل التسامح بل والمحاباة واحتضان بعض القوى الشمالية في جنوب (الانتقالي)الذي لم يستطع استيعاب التعايش مع ابن ابين على سبيل المثال.

ان ارهاصات تشكل حزب المجلس الانتقالي الجنوبي مثلت نقطة الالتقاء بين الحزبين الكبيرين -المؤتمر والإصلاح - في الجنوب بعد ان كان الحزبين يدعمان ويحتويان ويرعيان كيانات مستقلة عن بعضها.

فكانت تشكيلة رئاسة المجلس تمثل مناصفة بين الحزبين مع هامش ضئيل تم من خلاله استيعاب قوى جنوبية كانت على الهامش من زخم الحراك السلمي الجنوبي وقيادته التاريخية.

ومقولة استبدال الإصلاح بالمؤتمر في شبوه سبقتها عملية طويلة من محاولات المؤتمر لأقصاء حليف حرب 1994م من المشهد الجنوبي، فقبل طرد بن عديو من شبوه اختفى دور القيادات الإصلاحية في قيادة الانتقالي أمثال العطاس وبامعلم وغيرهم.

كما همش دور القيادي السلفي الشيخ هانئ بن بريك وتراجع خطوات للوراء لحساب طغيان صقور المؤتمر بن بريك ولملس والسقطري وكان استقبال رجال طارق صالح في ديوان محافظ عدن وزيارة قيادة الانتقالي مؤخرا للعميد احمد علي عبدالله صالح في ابوظبي مؤشرا على هذا التحول الكبير في توجه حزب الانتقالي الجنوبي، ولم يكن الظهور الإعلامي لجناح الحزب الاشتراكي اليمني في المجلس -الزبيدي والخبجي- على قنوات أبو ظبي الا لذر الرماد في العيون وصرف الأنظار عن التغييرات العميقة التي يتبناها حكام أبوظبي في سياق التزامهم بعودة اسرة صالح لليمن.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها