من نحن | اتصل بنا | الجمعة 23 يوليو 2021 07:26 صباحاً

 

منذ 21 ساعه و 48 دقيقه
  وزع ائتلاف الأمل التنموي أضاحي العيد لكلا من محافظتي عدن وحضرموت وذلك ضمن مشاريعه الخيرية خلال أيام العيد بعدد من المحافظات.   وقال المدير التنفيذي للائتلاف أديب حسين بخش إن إجمالي عدد المستفيدين بلغ 260 أسرة في عدن والمكلا والشحر ودوعن ضمن مشروع الائتلاف والبالغ
منذ 3 ايام و 7 ساعات و 58 دقيقه
  دشنت مؤسسة الأمل الثقافية الاجتماعية النسوية أول أيام عيد الاضاحي المبارك أضاحي العيد مستهدفة بذلك الأسر الفقيرة ضمن مشاريعها الخيرية بحضرموت.    ووزعت المؤسسة اللحوم مستهدفة بذلك عدد(500) من الأسر  المحتاجة والفقيرة وذوي الإحتياجات الخاصة والأرامل والمطلقات في
منذ 3 ايام و 9 ساعات و 39 دقيقه
  هنأ نائب قائد قوات الأمن الخاصة العميد الركن سليم المحثوثي معالي وزير الداخلية اللواء الركن ابراهيم حيدان، ومحافظ عدن رئيس اللجنة الأمنية بالمحافظة أحمد حامد لملس بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك.   كما ورفع نائب قائد قوات الأمن الخاصة العميد الركن سليم المحثوثي
منذ 3 ايام و 10 ساعات و 20 دقيقه
توقع المركزان الاوروبي والأمريكي للرصد الجوي، هطول أمطار غزيرة على اليمن خلال الساعات القادمة إثر تأثرها بمنخفض جوي سيدخل البلاد خلال 48 ساعة القادمة، ما ينبئ بحدوث سيول جارفة.وكان المركز الوطني للأرصاد، أكد استمرار حالة عدم استقرار الأجواء وتشكل السحب الركامية الكثيفة
منذ 3 ايام و 15 ساعه و 56 دقيقه
  كشف قائد اللواء الرابع مدرع حماية رئاسية العميد مهران القباطي تفاصيل استهدافه ومرافقيه في نقطة الضلعة التابعة للواء 21 ميكا الواقعة بعد جسر السلام.   وقال العميد مهران في توضيح نشره على حسابه بالفيس بوك"تم ارسال برقية رسمية عند الثالثة عصراً إلى عمليات محور عتق
مقالات
الاثنين 31 مايو 2021 09:08 مساءً

حضرموت في أسوأ حالاتها التاريخية بسبب أزمة القيادة

كانت حضرموت على مدى تاريخها موطنا للسلام والتعايش، ولم تكن في يوم من الايام الا مصدرا للخير للاخرين، ونموذجا للسلوك الحضاري في كيفية التعاطي مع مشاكل الحياة، وفي كيفية حل الخلافات التي تنشأ مع دوران الحياة، بما فيها مشاكل العمل، وما يحدث من خلافات بين المسؤلين والقاده، ومايحدث اليوم لايمت بصلة لتاريخ حضرموت المشرق، ولا لحضارية انسانها، ان مانعيشه اليوم هي حقبة سوداء أجبرنا على المرور بها، من قبل قيادات أتت بها الصدفة والظروف في غفلة من الزمن.

ان مايجري اليوم من نشر للغسيل بين القيادات العسكرية في المحافظة، ومحاولات كسر العظم التي يمارسها البعض، مستغلا منصبه او داعميه، انما تعبر عن عقليات متخلفة، وجاهلة لمفهوم القيادة بوصفها ممارسة انسانية وابداعية هادفة، تعمل على تحقيق اجماع ورص الصفوف وتحقيق الانجازات، انها عقليات تعودت على الصراعات والفتن، ولم تعد قادرة على العيش الا في ظل الأزمات والخلافات، فهي مشبعة بالحقد والكراهية للاخر الذي يمثل جزء منها، وبالتالي سرت كراهيتها حتى على المواطن والوطن. 

حضرموت تعاني اليوم من أزمات كثيرة ليس أقلها تدهور الخدمات، لكن تأكد للجميع ان السبب في ذلك هو وجود أزمة قياده، لم ييسر المولى عز وجل لحضرموت قيادات تدرك أهميتها ومكانة وقيمة انسانها، لقد ابتلينا بقيادات تركت مهامها في خدمة المواطن، وانشغلت بالصراعات بينها البين وايضا بينها وبين المواطنين، نسأل المولى العلي القدير أن ييسر لحضرموت قيادات لديها من الايمان والتقوى مايكفي لأن تستشعر مسؤلياتها الوطنية والانسانية تجاه المواطن والوطن، وتعمل لمصلحة حضرموت وأهلها بدافع ضمير حي، وتنشغل بتقديم الخير ونشره، لا أن تنشغل بالصراعات والعيش في الأزمات.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها