من نحن | اتصل بنا | الجمعة 23 يوليو 2021 07:26 صباحاً

 

منذ 20 ساعه و 57 دقيقه
  وزع ائتلاف الأمل التنموي أضاحي العيد لكلا من محافظتي عدن وحضرموت وذلك ضمن مشاريعه الخيرية خلال أيام العيد بعدد من المحافظات.   وقال المدير التنفيذي للائتلاف أديب حسين بخش إن إجمالي عدد المستفيدين بلغ 260 أسرة في عدن والمكلا والشحر ودوعن ضمن مشروع الائتلاف والبالغ
منذ 3 ايام و 7 ساعات و 6 دقائق
  دشنت مؤسسة الأمل الثقافية الاجتماعية النسوية أول أيام عيد الاضاحي المبارك أضاحي العيد مستهدفة بذلك الأسر الفقيرة ضمن مشاريعها الخيرية بحضرموت.    ووزعت المؤسسة اللحوم مستهدفة بذلك عدد(500) من الأسر  المحتاجة والفقيرة وذوي الإحتياجات الخاصة والأرامل والمطلقات في
منذ 3 ايام و 8 ساعات و 48 دقيقه
  هنأ نائب قائد قوات الأمن الخاصة العميد الركن سليم المحثوثي معالي وزير الداخلية اللواء الركن ابراهيم حيدان، ومحافظ عدن رئيس اللجنة الأمنية بالمحافظة أحمد حامد لملس بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك.   كما ورفع نائب قائد قوات الأمن الخاصة العميد الركن سليم المحثوثي
منذ 3 ايام و 9 ساعات و 29 دقيقه
توقع المركزان الاوروبي والأمريكي للرصد الجوي، هطول أمطار غزيرة على اليمن خلال الساعات القادمة إثر تأثرها بمنخفض جوي سيدخل البلاد خلال 48 ساعة القادمة، ما ينبئ بحدوث سيول جارفة.وكان المركز الوطني للأرصاد، أكد استمرار حالة عدم استقرار الأجواء وتشكل السحب الركامية الكثيفة
منذ 3 ايام و 15 ساعه و 5 دقائق
  كشف قائد اللواء الرابع مدرع حماية رئاسية العميد مهران القباطي تفاصيل استهدافه ومرافقيه في نقطة الضلعة التابعة للواء 21 ميكا الواقعة بعد جسر السلام.   وقال العميد مهران في توضيح نشره على حسابه بالفيس بوك"تم ارسال برقية رسمية عند الثالثة عصراً إلى عمليات محور عتق
مقالات
الخميس 05 ديسمبر 2019 12:59 صباحاً

الرياضة النسوية أسباب التدهور وآمال النهوض

لا شك أن التاريخ العريق للرياضة النسوية في عدن وعموم الوطن كان قمة في العطاء والازدهار وقدم لنا رائدات وبطلات في مختلف الرياضات واللاتي مثلن البلاد في محافل عربية ودولية.

 

هذا التاريخ المفحم لم يتوقف هنا فقط فقد كانت الأندية الرياضية تحتضن مختلف الفعاليات والرياضات والمسابقات التي تشجع الرياضة النسوية وحتى المدارس كانت محطة لبروز وظهور عدد من اللاعبات اللاتي أصبحن نجمات في سماء الرياضة.

 

من يرى وضع الرياضة النسوية اليوم يتحسر كثيرا خاصة من كان قريب من المشهد الرياضي ويدرك تماما الفرق بين الماضي والحاضر , فانحسار الرياضة النسوية في زوايا حصص البدنية في المدارس والتي تكاد تنعدم يعكس انحدار تاريخ الرياضة النسوية عن مساره وغياب الدور الحقيقي والفعلي له.

 

هناك عدد من المنعطفات التي مرت بها الرياضة النسوية من حروب وتراجع وانحسار وضعف الامكانيات والوضع السياسي للبلاد وكل الظروف الصعبة المحيطة والتي شكلت محطات لتوقف نشاط الرياضة النسوية وانهاء ذلك الزمن الجميل بكل تفاصيله.

 

لم تعد هناك أي رياضات خاصة للنساء ولا أي أندية رياضية تحتض فعاليات رياضية تمارسها النساء وحتى اتحاد الرياضة النسوية الذي كان في صنعاء والذي أخرج عدد من البطلات في مختلف الرياضات وكان مهيأ لهن للإبداع والتدريب والتأهيل تعرض مبناه للقصف اثناء الحرب ولم تعد فيه سوى الاطلال وأصبح خالي وانتهى معه ما تبقى من الرياضة النسوية.

 

ولكن مع دائما يبقى الأمل في كل شيء ونرى ذلك في محاولات وزارة الشباب والرياضة بالعودة بالنشاط النسوي خاصة في المدارس من خلال التنسيق مع مكتب التربية والتعليم والحرص على إقامة دورات تدريبية لمدرسات التربية البدنية في محافظة عدن وبعض المحفظات المجاورة من أجل تطبيق كل ما تعلموه في حصص البدنية للفتيات واشراكهن في عدد من الفعاليات والأنشطة والمسابقات التي تقام بين الحين والآخر بمختلف المدارس.

 

تلتها خطوة أكثر من رائعة وهي تأسيس الاتحاد الرياضي في محافظة عدن ومحافظات أخرى طور التأسيس والذي أعطى للنساء مكانه وفتح الباب لالتحاق عدد من الاعلاميات المهتمات بالجانب الرياضي في طلب عضويته والقيام بدورة تدريبيه لأكثر من 15 إعلاميه للخوض في الجانب الرياضي وتنشيطه والعمل على عودة الرياضة النسوية للواجهة.

 

ونأمل أن تحمل الأيام القادمة عودة حميدة للإعلام الرياضي النسوي وكذا الرياضة النسوية بشكل عام لكتابة تاريخ جديد ولكن ذلك يتطلب تظافر كل الجهود من قبل الجهات المعنية بالرياضة واعطاء المساحة الكاملة للنساء لكتابة تاريخ جديد من الابداع والتألق.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها