من نحن | اتصل بنا | السبت 04 يوليو 2020 09:20 مساءً

 

منذ يوم و ساعه و 24 دقيقه
أطاح استطلاع رأي أجراه الإعلامي السقطري محمد محروس بمعين عبدالملك ورشاد العليمي، فيما تصدر الدكتور أحمد عبيد بن دغر قائمة الاستطلاع.   وحصد بن دغر غالبية أصوات المشاركين في الاستطلاع، بـ 85% من الأصوات التي تجاوزت 5000 مشارك، فيما حل رشاد العليمي الترتيب الثاني بنسبة 11
منذ يوم و ساعه و 34 دقيقه
أكدت مصادر خاصة عزوف شخصيات ثقيلة من تولي رئاسة الوزراء في هذا الظرف الحساس من بينها الدكتور احمد عبيد بن دغر والدكتور رشاد العليمي.   وقالت المصادر إن رئيس الوزراء السابق أحمد عبيد بن دغر، يتهرب من رئاسة الحكومة الجديدة، رغم الشعبية الكبيرة التي يحظى بها الرجل
منذ يوم و 3 ساعات و 46 دقيقه
يواصل المدعو فهد الشرفي، المستشار الإعلامي لوزير الإعلام، التحريض على الجيش اليمني وقيادة الشرعية، دون أن تتخذ الحكومة الشرعية أي إجراءات ضده، بالرغم من تخوينه لقيادات الجيش الوطني، والتعريض بهم وبأعراضهم، والتغني بالحوثيين وقيادتهم.  "الشرفي"، الذي يتمتع بالكثير من
منذ يوم و 5 ساعات و 48 دقيقه
امتدح مسؤول في الشرعية معين بقرار جمهوري، في بث مباشر نشره مؤخراً على الفيسبوك، جماعة الحوثي الانقلابية ومؤسسها الارهابي بدر الدين الحوثي، مهاجماً الجيش الوطني وحكومة الشرعية التي وصفها ب(غير المحترمة)   وقال المدعو فهد الشرفي الذي يشغل منصب مستشاراً لوزير الاعلام إن
منذ يومان و ساعه و 28 دقيقه
كشف مصادر متطابقة أن تحالف دعم الشرعية يعد معين عبدالملك لخلافة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي. وقالت المصادر إن استدعاء مستشاري الرئيس وهيئة رئاسة البرلمان وأمناء عموم الاحزاب الى الرياض على وجه السرعة جاء في هذا السياق، وبهدف إعادة صياغة الشرعية بما يجعلها طيعة
مقالات
الخميس 05 ديسمبر 2019 12:59 صباحاً

الرياضة النسوية أسباب التدهور وآمال النهوض

لا شك أن التاريخ العريق للرياضة النسوية في عدن وعموم الوطن كان قمة في العطاء والازدهار وقدم لنا رائدات وبطلات في مختلف الرياضات واللاتي مثلن البلاد في محافل عربية ودولية.

 

هذا التاريخ المفحم لم يتوقف هنا فقط فقد كانت الأندية الرياضية تحتضن مختلف الفعاليات والرياضات والمسابقات التي تشجع الرياضة النسوية وحتى المدارس كانت محطة لبروز وظهور عدد من اللاعبات اللاتي أصبحن نجمات في سماء الرياضة.

 

من يرى وضع الرياضة النسوية اليوم يتحسر كثيرا خاصة من كان قريب من المشهد الرياضي ويدرك تماما الفرق بين الماضي والحاضر , فانحسار الرياضة النسوية في زوايا حصص البدنية في المدارس والتي تكاد تنعدم يعكس انحدار تاريخ الرياضة النسوية عن مساره وغياب الدور الحقيقي والفعلي له.

 

هناك عدد من المنعطفات التي مرت بها الرياضة النسوية من حروب وتراجع وانحسار وضعف الامكانيات والوضع السياسي للبلاد وكل الظروف الصعبة المحيطة والتي شكلت محطات لتوقف نشاط الرياضة النسوية وانهاء ذلك الزمن الجميل بكل تفاصيله.

 

لم تعد هناك أي رياضات خاصة للنساء ولا أي أندية رياضية تحتض فعاليات رياضية تمارسها النساء وحتى اتحاد الرياضة النسوية الذي كان في صنعاء والذي أخرج عدد من البطلات في مختلف الرياضات وكان مهيأ لهن للإبداع والتدريب والتأهيل تعرض مبناه للقصف اثناء الحرب ولم تعد فيه سوى الاطلال وأصبح خالي وانتهى معه ما تبقى من الرياضة النسوية.

 

ولكن مع دائما يبقى الأمل في كل شيء ونرى ذلك في محاولات وزارة الشباب والرياضة بالعودة بالنشاط النسوي خاصة في المدارس من خلال التنسيق مع مكتب التربية والتعليم والحرص على إقامة دورات تدريبية لمدرسات التربية البدنية في محافظة عدن وبعض المحفظات المجاورة من أجل تطبيق كل ما تعلموه في حصص البدنية للفتيات واشراكهن في عدد من الفعاليات والأنشطة والمسابقات التي تقام بين الحين والآخر بمختلف المدارس.

 

تلتها خطوة أكثر من رائعة وهي تأسيس الاتحاد الرياضي في محافظة عدن ومحافظات أخرى طور التأسيس والذي أعطى للنساء مكانه وفتح الباب لالتحاق عدد من الاعلاميات المهتمات بالجانب الرياضي في طلب عضويته والقيام بدورة تدريبيه لأكثر من 15 إعلاميه للخوض في الجانب الرياضي وتنشيطه والعمل على عودة الرياضة النسوية للواجهة.

 

ونأمل أن تحمل الأيام القادمة عودة حميدة للإعلام الرياضي النسوي وكذا الرياضة النسوية بشكل عام لكتابة تاريخ جديد ولكن ذلك يتطلب تظافر كل الجهود من قبل الجهات المعنية بالرياضة واعطاء المساحة الكاملة للنساء لكتابة تاريخ جديد من الابداع والتألق.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها