من نحن | اتصل بنا | الجمعة 24 يناير 2020 05:19 مساءً

 

منذ 5 ساعات و 50 دقيقه
قال قائد اللواء الرابع مشاه جبلي أن اللواء يخوض معارك بطولية ضد المليشيات الانقلابية في خمس جبهات ويقوم بدوره في تأمين شريان تعز الحيوي وذلك من أجل استكمال عملية التحرير نزولاً عند رغبة المسؤولية الوطنية.   جاء ذلك خلال خطابه في تدشين العام التدريبي الجديد للعام 2020م،
منذ يوم و ساعه و 55 دقيقه
تقدم عضو المجلس السياسي للمليشيا المدعو محمد علي الحوثي بطلب إلى المملكة العربية السعودية ودول التحالف العربي.   وطالب الحوثي في تغريده له نشرها في حسابه “تويتر” اليوم الخميس: السعودية بإطلاق الـ72 أسيرًا المتبقين من المبادرة السابقة التي أعلنتها.   وأكد أن
منذ يوم و ساعه و 56 دقيقه
اكدت مصادر خاصة ان قيادة الجيش الوطني رسمت خطة إستراتيجية لفتح العاصمة صنعاء وتحريرها من قبضة مليشيات الحوثيين.   وحسب المصادر لشبكة "أبابيل نت" ان قيادة الجيش وضعت خطة لمواصلة الزحف على مليشيات الحوثيين من ثلاثة محاور بكامل طاقتها،وكلها وجهتها
منذ يوم و 5 ساعات و 45 دقيقه
ضبطت قوات الأمن الخاصة بمحافظة مأرب اليمنية، الأربعاء، خليتين تعملان لصالح ميليشيات الحوثي في محيط المدينة، وأفاد مصدر أمني لموقع "وزارة الداخلية" أن الخليتين كانتا تعملان على رصد تحركات الجيش الوطني، وتصحيح إحداثيات لصواريخ العدو، وأضاف أن "قوات الأمن الخاص
منذ يوم و 5 ساعات و 49 دقيقه
سقط أكثر من خمسة عشر قتيل وعشرات الجرحى في كمين محكم نفذه مقاتلو الجيش الوطني في منطقة صلب والجمايم بمديرية نهم شرق العاصمة صنعاء. وكانت المليشيات الحوثية قد نفذت هجوما على مواقع للجيش في منطقة الجمايم بجبال صلب فأعد لهم مقاتلو الجيش كمينا مكنهم من الإطباق عليهم من عدة
مقالات
الخميس 05 ديسمبر 2019 12:59 صباحاً

الرياضة النسوية أسباب التدهور وآمال النهوض

لا شك أن التاريخ العريق للرياضة النسوية في عدن وعموم الوطن كان قمة في العطاء والازدهار وقدم لنا رائدات وبطلات في مختلف الرياضات واللاتي مثلن البلاد في محافل عربية ودولية.

 

هذا التاريخ المفحم لم يتوقف هنا فقط فقد كانت الأندية الرياضية تحتضن مختلف الفعاليات والرياضات والمسابقات التي تشجع الرياضة النسوية وحتى المدارس كانت محطة لبروز وظهور عدد من اللاعبات اللاتي أصبحن نجمات في سماء الرياضة.

 

من يرى وضع الرياضة النسوية اليوم يتحسر كثيرا خاصة من كان قريب من المشهد الرياضي ويدرك تماما الفرق بين الماضي والحاضر , فانحسار الرياضة النسوية في زوايا حصص البدنية في المدارس والتي تكاد تنعدم يعكس انحدار تاريخ الرياضة النسوية عن مساره وغياب الدور الحقيقي والفعلي له.

 

هناك عدد من المنعطفات التي مرت بها الرياضة النسوية من حروب وتراجع وانحسار وضعف الامكانيات والوضع السياسي للبلاد وكل الظروف الصعبة المحيطة والتي شكلت محطات لتوقف نشاط الرياضة النسوية وانهاء ذلك الزمن الجميل بكل تفاصيله.

 

لم تعد هناك أي رياضات خاصة للنساء ولا أي أندية رياضية تحتض فعاليات رياضية تمارسها النساء وحتى اتحاد الرياضة النسوية الذي كان في صنعاء والذي أخرج عدد من البطلات في مختلف الرياضات وكان مهيأ لهن للإبداع والتدريب والتأهيل تعرض مبناه للقصف اثناء الحرب ولم تعد فيه سوى الاطلال وأصبح خالي وانتهى معه ما تبقى من الرياضة النسوية.

 

ولكن مع دائما يبقى الأمل في كل شيء ونرى ذلك في محاولات وزارة الشباب والرياضة بالعودة بالنشاط النسوي خاصة في المدارس من خلال التنسيق مع مكتب التربية والتعليم والحرص على إقامة دورات تدريبية لمدرسات التربية البدنية في محافظة عدن وبعض المحفظات المجاورة من أجل تطبيق كل ما تعلموه في حصص البدنية للفتيات واشراكهن في عدد من الفعاليات والأنشطة والمسابقات التي تقام بين الحين والآخر بمختلف المدارس.

 

تلتها خطوة أكثر من رائعة وهي تأسيس الاتحاد الرياضي في محافظة عدن ومحافظات أخرى طور التأسيس والذي أعطى للنساء مكانه وفتح الباب لالتحاق عدد من الاعلاميات المهتمات بالجانب الرياضي في طلب عضويته والقيام بدورة تدريبيه لأكثر من 15 إعلاميه للخوض في الجانب الرياضي وتنشيطه والعمل على عودة الرياضة النسوية للواجهة.

 

ونأمل أن تحمل الأيام القادمة عودة حميدة للإعلام الرياضي النسوي وكذا الرياضة النسوية بشكل عام لكتابة تاريخ جديد ولكن ذلك يتطلب تظافر كل الجهود من قبل الجهات المعنية بالرياضة واعطاء المساحة الكاملة للنساء لكتابة تاريخ جديد من الابداع والتألق.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها