من نحن | اتصل بنا | الاثنين 21 أكتوبر 2019 06:30 صباحاً

 

منذ 4 ساعات و 49 دقيقه
قالت مصادر سياسية يمنية قريبة من الحكومة الشرعية، مساء اليوم الاحد 20 اكتوبر/تشرين الأول، انه تم تأجيل اتفاق جدة بين الحكومة وما يسمى بـ”المجلس الانتقالي الجنوبي“، بعدما كان الاتفاق على وشك التوقيع، يوم الخميس الماضي.   وأكدت المصادر بأن تأجيل الاتفاق، بسبب مقترحات
منذ 5 ساعات و 18 دقيقه
وصف العقيد وافي الغبس قائد اللواء الرابع حزم قائد جبهة حيفان عريم مغادرة العميد الركن راشد الغفلي ابو محمد قائد قوات التحالف العربي في عدن بانها "جرح غائر في قلب كل جنوبي حر."   وقال العقيد وافي الغبس موجها خطابه لقوات الامارات: ستظلون رموز للتحرر وسيقراء الأجيال جيل بعد
منذ 15 ساعه و 20 دقيقه
ثبتت لجنة إعادة الإنتشار في الحديدة أول نقطة مراقبة مشتركة لوقف إطلاق النار، شرقي المدينة، أمس السبت، بإشراف الأمم المتحدة، وعلى تحديد جدول زمني ينتهي الثلاثاء المقبل لإقامة ثلاث نقاط أخرى. بحسب ما نقلت صحيفة "الشرق الأوسط"   وتم تثبيت النقطة المشتركة بحضور الجنرال
منذ يوم و 15 ساعه
تسلمت قوات من المنطقة العسكرية الأولى في حضرموت اليوم السبت، نقاط ومعسكرات التحالف العربي في مديريتي "رماه" و"ثمود" من القوات الاماراتية.   وسحبت الامارات، وحداتها من وادي حضرموت ، بالتزامن مع وصول مسؤولين في حكومة الشرعية .    وقالت مصادر محلية إن قوات إماراتية
منذ يوم و 15 ساعه و 9 دقائق
أعلنت مكونات وأحزاب وشخصيات سياسية واجتماعية وقبلية،  اليوم السبت بمدينة الغيضة عاصمة محافظة المهرة، "إعلان المهرة التاريخي" بإشهار مجلس الانقاذ الوطني الجنوبي. وقال بيان الإشهار إن الظروف الاستثنائية التي يمر بها الوطن والتدهور الحاصل في مختلف المجالات السياسية
مقالات
الجمعة 18 يناير 2019 01:48 صباحاً

أسوأ ما يحدث لليمنيين

إن أسوأ ما يحدث لليمنيين ليست فقط الحرب بما تنطوي عليه من دمار وخراب مادي وتهتك النسيج الاجتماعي وضحايا آدميين ومعاناة وفقر وأمية. وليس تدخلاً عسكرياً غير متدرب ولا امين وجاد لمناصرة حكومة شرعية فاسدة ورديئة وبلا ضمير وأقل من مستوى التحدي التاريخي في مواجهة عصابة غاشمة بذهنية قروسطية وعقيدة كهنوتية تُمارس ارهابا حقيقيا لفرض إراداتها السياسية.

 

بل هو ان الشعب ممثلاً بقيادته السياسية اضطر الى التحالف مع السعودية والتي بدورها جلبت الإمارات كأكبر شريك عسكري فكانت العواقب السيئة اكبر من النتائج المتوخاة.

 

كانت السعودية قد راكمت من العداوات الخفية في الغرب ومع شعوب المنطقة، بحيث وجدت النخب السياسية والفكرية والإعلامية والمنظمات الدولية في قضية اليمن فرصة لتصفية الحسابات الى الحد الذي طمرت هذه العدوات قضية عادلة واضحة هي حق اليمنيين في تقرير مصيرهم بنظام سياسي فيدرالي ورفضهم لانقلاب غاشم وجماعة قاتلة لا ترعوي وليس لديها وازع في استخدام قوت الناس وصحتهم كأداة حرب.

 

أما الإمارات فقد استخدمت ورقة الإرهاب لتغطي تدخلها وخذلانها لليمنيين من خلال محاربة العدو العقائدي لليمنيين والغرب أي القاعدة وما يتناسل منها من جماعات متطرفة باستخدام عدو اليمنيين كجماعات سلفية متشددة وجماعة انفصالية موتورة ووفرت لهما المال والسلاح والتدريب والوسائل الإعلامية.

 

ما يقال هنا ليس تكهنات او تحليلات تمليها الأهواء ولكن طبيعة العلاقة بين الرئاسة اليمنية والإمارات مثلا وإعاقة الاخيرة للرئيس من العودة الى عدن.

 

ليس اتفاق الحديدة على سبيل المثال إلا ثمن سعودي صرف لإسكات حملات الإعلام عليها بسبب مقتل خاشوقجي. وهو اتفاق مميت لمعنويات المقاتلين ولقدرة الحكومة اليمنية على التصدي للمناورات الأممية أو لتفعيل الجبهات العسكرية وقد ربط اتفاق الحديدة بتعز بدون أي ثمن أو مقابل إنساني أو استراتيجي.

 

تقف الحكومة الشرعية عاجزة عن التقدم أو ابتدار طريق جديد وستخضع لضغوط تلو الأخرى وتجد نفسها فد فرطت بالقضية الأساس التي تستمد منها شرعيتها.

 

* المقال خاص بالمصدر أونلاين


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها