من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 22 مايو 2019 03:35 صباحاً

 

منذ 10 ساعات و 35 دقيقه
نفى أحد ضباط قوات الأمن المركزي صحة الرواية التي نشرها رئيس أركان  قوات الأمن المركزي السابق يحيى محمد عبدالله صالح بخصوص حادثة استهداف العرض العسكري في ميدان السبعين بصنعاء.   وقال العميد ركن سليم المحثوثي في بيان صحفي تلقى " وطن نيوز " نسخة منه إن الرئيس عبدربه
منذ يوم و 12 ساعه و 8 دقائق
عقدت هيئة رئاسة الائتلاف الوطني الجنوبي اجتماعها الأول برئاسة الشيخ أحمد صالح العيسي رئيس الائتلاف, اليوم الثلاثاء، وفي بداية الاجتماع وقف الحاضرون دقيقة لقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء مثمنين التضحيات الجسام التي قدمها ولا يزال يقدمها أبناء الوطن الشجعان ومقاومتهم
منذ يوم و 12 ساعه و 51 دقيقه
افتتح مساء اليوم الأثنين احد أكبر الأسواق التجارية السياحية بالقرب من جولة كالتكس جوار كاك بنك في مديرية المنصورة بالعاصمة المؤقتة عدن جنوبي البلاد.   وخلال عملية الافتتاح قصت والدة المستثمر مدير المول "عبد القوي بن هويش" شريط الافتتاح بحضور مدير عام مديرة المنصورة محمد
منذ يومان و 14 ساعه و 58 دقيقه
اعترف "حزب الله" اللبناني بمصرع ثلاثة من أبرز قياداته في معركة تحرير قعطبة بمحافظة الضالع جنوبي البلاد.   وبحسب الاعتراف الرسمي لحزب الله الإرهابي فإن ثلاثة من أبرز قياداته وهم:  1-عباس حيدر 2- علي الشامي 3- محمد سلمان، قتلوا في معركة تحرير قعطبة.   ويعتبر القتلى
منذ يومان و 14 ساعه و 59 دقيقه
تشهد جبهات القتال في مختلف أرجاء الوطن على تضحيات أبطال نذروا انفسهم للدافع عن هذا الوطن،   فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر .   ستكون لنا وقفة مع أحد هؤلاء الأبطال من أفراد محور آزال، صعدة وهو القناص عبدالحميد محمد العريف العولقي من أبناء محافظة شبوة- مديرية الصعيد -
مقالات
الأحد 09 ديسمبر 2018 02:10 مساءً

مشاروات السويد والهروب إلى الأمام

كعادة أي جماعة تعرف أن وجودها لا شرعية له تحاول جماعة الحوثي الهروب للأمام وفرض شرعية الأمر الواقع ، فيما يبدو هذا المسلك مغلقاً أمامها بوجود شرعية معترف بها دولياً وقرارات دولية تلزمها بالتراجع عن انقلابها المشؤوم بخطوات محددة أهمها نزع السلاح ورفع الحصار عن المدن واطلاق المختطفين ، ثم الجلوس إلى طاولة الحوار كمكون سياسي ، وليس كدولة داخل الدولة!

 

مشاورات السويد بمدتها القصيرة والمستعجلة التي يظهر أنها فقط لجس النبض أثبتت أن جماعة الحوثي لازالت تعيش في غيها القديم ، مع أن المعطيات على الأرض تؤكد أن الفارق في النفوذ كبيراً بين أول طاولة جلست اليها الجماعة وبين مشاورات السويد اليوم ، وما بين كل جولتين من المفاوضات تخسر الجماعة الإنقلابية مزيداً من الأرض ومن القدرة على الاستمرار ، والأهم من هذا وذاك أنها تفقد الثقة التي كانت توليها أياها طبقة من المخدوعين بشعارات الجماعة فلا هي حققت النصر المنشود ولا حافظت على الموجود .

 

لازالت جماعة الحوثي ترواغ باستخدام قضايا ليست من صلب المشكلة ، وتحاول فقط أن تظهر للعالم أنها قبلت بالجلوس إلى طاولة الحوار ، وترمي من هذا الجلوس إلى تخفيف الضغط العسكري والسياسي عنها ، ثم كسب مزيداً من الوقت يمكنها من الاستئثار بالمزيد مما يقع تحت يديها من مقدارات وثروات البلد ، فيما تبيت النية للاستمرار في غيها ، وتراهن على متغيرات سياسية إقليمية أو دولية قد تطرأ مع استمرار الوقت ، لكن الواقع والوقائع يؤكدان أن لا أمل في النجاة ، وكل يوم تمر دون التقدم خطوة في طريق السلام تزيد من انتكاسات الجماعة الحوثية وتقلص سيطرتها على الأرض ، ولم يحصل بعد أي جولة مفاوضات أهدرتها هذه الجماعة أن حققت انجازاً ، أو صنعت لصالحها فرقاً ، إلا مزيداً من المعاناة والألم للوطن أرضاً وقيماً وإنساناً بسبب تعمدها إطالة الحرب رغم عجزها عن تحقيق أي إنجاز سياسي أو عسكري .

 

وحتى لا نتعجب كثيراً من مواقف جماعة الحوثي تجاه أي فرصة لتحقيق السلام فيجب أن نتذكر أننا أمام جماعة مليشاوية لا تستطيع العيش في ظل وجود دولة النظام والقانون ، ولا تستسيغ الحرية ، ولا تقبل بالديمقراطية المبنية على حق الشعب في اختيار حاكمة دون قيود ومعايير سلالية مقيتة ، وبالتالي فمن غير الممكن إطلاقاً بنظري أن تقبل الجماعة الحوثية بأي من مقررات السلام ومرجعياته ، وستواصل الجماعة الهروب نحو الأمام ، وستظل ترواغ حتى اخر يوم لها .. والذي يوشك أن يكون قريباً.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها