من نحن | اتصل بنا | الاثنين 16 سبتمبر 2019 11:34 مساءً

 

منذ 14 ساعه و 28 دقيقه
تم اختتام دورة الادارة الصفية في التعليم النشط ( الحقيبة الرابعة ) بحضور الاستاذة مايسة عشيش رئيسة شعبة التدريب والتأهيل في مكتب التربية والتعليم - عدن في كل من المركزين التدريبيين مدرسة ٢٦ سبتمبر مديرية البريقة  و عمر المختار في مديرية الشيخ عثمان. واستهدفت الدورة "  49
منذ يوم و 18 ساعه و 34 دقيقه
كشفت مصادر ملاحية فى ميناء "الحديدة " غربى اليمن، اليوم الأحد، عن أن المليشيا الحوثية تحتجز 13 سفينة، وتمنعها من دخول الميناء، فيما يعد تهديدا لحركة الملاحة الدولية، ومن بين هذه السفن : ثلاث محملة بالبنزين وأربعة بوقود الديزل وواحدة محملة بالغاز، واثنتان محملتان بالقمح،
منذ يومان و 18 ساعه و 29 دقيقه
في حفل بهيج صباح الخميس كرمت جامعة الحكمة فرع تعز طلابها الأوائل للعام الجامعي 2018/2019م   وسط حضور كبير لقيادات السلطة المحلية ومدراء المكاتب التنفيذية ورؤساء جامعات خاصة وأولياء أمور الطلاب وجمع غفير من المواطنين وتنوع الحفل  للعديد من الفقرات الفنية والانشادية
منذ 5 ايام و 16 ساعه و 48 دقيقه
ضمن اتجاهات مدارس النورس الاهلية النموذجية ، في سبيل الترقي الى الريادة التعليمية ، كهدف استراتيجي اتخذته منظومة قيادة تربوية على ناصية مجلس ادارة المدارس تفا جئنا مدارس النورس بكل جديد ومفيد في سبيل تجويد العملية التعليمية والتربوية ، وهي كيفية ربط ولي الامر في الطالب
منذ 6 ايام و 14 ساعه و 48 دقيقه
يدرك المستشار المزعوم كذبا أن هناك أدلة تكشف عمالته وخيانته ابتداءا من المعارك مع الحوثيين حتى آخر خيانه لمحافظ لحج البطل اللواء الركن أحمد التركي وكثير من القادة الآخرون هو يعرفهم جيدا. وتناولنا الخبر في "وطن نيوز" نود لفت نظره ليتوقف عن مهنة المتاجرة بالرجال، لكنه كما
مقالات
الأحد 09 ديسمبر 2018 02:10 مساءً

مشاروات السويد والهروب إلى الأمام

كعادة أي جماعة تعرف أن وجودها لا شرعية له تحاول جماعة الحوثي الهروب للأمام وفرض شرعية الأمر الواقع ، فيما يبدو هذا المسلك مغلقاً أمامها بوجود شرعية معترف بها دولياً وقرارات دولية تلزمها بالتراجع عن انقلابها المشؤوم بخطوات محددة أهمها نزع السلاح ورفع الحصار عن المدن واطلاق المختطفين ، ثم الجلوس إلى طاولة الحوار كمكون سياسي ، وليس كدولة داخل الدولة!

 

مشاورات السويد بمدتها القصيرة والمستعجلة التي يظهر أنها فقط لجس النبض أثبتت أن جماعة الحوثي لازالت تعيش في غيها القديم ، مع أن المعطيات على الأرض تؤكد أن الفارق في النفوذ كبيراً بين أول طاولة جلست اليها الجماعة وبين مشاورات السويد اليوم ، وما بين كل جولتين من المفاوضات تخسر الجماعة الإنقلابية مزيداً من الأرض ومن القدرة على الاستمرار ، والأهم من هذا وذاك أنها تفقد الثقة التي كانت توليها أياها طبقة من المخدوعين بشعارات الجماعة فلا هي حققت النصر المنشود ولا حافظت على الموجود .

 

لازالت جماعة الحوثي ترواغ باستخدام قضايا ليست من صلب المشكلة ، وتحاول فقط أن تظهر للعالم أنها قبلت بالجلوس إلى طاولة الحوار ، وترمي من هذا الجلوس إلى تخفيف الضغط العسكري والسياسي عنها ، ثم كسب مزيداً من الوقت يمكنها من الاستئثار بالمزيد مما يقع تحت يديها من مقدارات وثروات البلد ، فيما تبيت النية للاستمرار في غيها ، وتراهن على متغيرات سياسية إقليمية أو دولية قد تطرأ مع استمرار الوقت ، لكن الواقع والوقائع يؤكدان أن لا أمل في النجاة ، وكل يوم تمر دون التقدم خطوة في طريق السلام تزيد من انتكاسات الجماعة الحوثية وتقلص سيطرتها على الأرض ، ولم يحصل بعد أي جولة مفاوضات أهدرتها هذه الجماعة أن حققت انجازاً ، أو صنعت لصالحها فرقاً ، إلا مزيداً من المعاناة والألم للوطن أرضاً وقيماً وإنساناً بسبب تعمدها إطالة الحرب رغم عجزها عن تحقيق أي إنجاز سياسي أو عسكري .

 

وحتى لا نتعجب كثيراً من مواقف جماعة الحوثي تجاه أي فرصة لتحقيق السلام فيجب أن نتذكر أننا أمام جماعة مليشاوية لا تستطيع العيش في ظل وجود دولة النظام والقانون ، ولا تستسيغ الحرية ، ولا تقبل بالديمقراطية المبنية على حق الشعب في اختيار حاكمة دون قيود ومعايير سلالية مقيتة ، وبالتالي فمن غير الممكن إطلاقاً بنظري أن تقبل الجماعة الحوثية بأي من مقررات السلام ومرجعياته ، وستواصل الجماعة الهروب نحو الأمام ، وستظل ترواغ حتى اخر يوم لها .. والذي يوشك أن يكون قريباً.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها