من نحن | اتصل بنا | الاثنين 15 يوليو 2019 02:50 صباحاً

 

منذ يوم و 4 ساعات و 46 دقيقه
قال الأستاذ عبداللطيف الحاج رئيس اللجنة الأصلية لصرف الاكرامية المقدمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز إن العمل يجري بشكل مميز في جميع لجان الصرف.     وفي حديثه لعدد من الصحفيين أثنى الحاج على تجاوب كافة الوحدات العسكرية المعنية وتعاونها مع لجان
منذ يوم و 9 ساعات و 36 دقيقه
برعاية كريمة من وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ الدكتور حسين باسلامة احتفت جامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية- عدن- قسم الطالبات بتخريج الدفعة السابعة من طالبات الكلية العليا للقرآن الكريم وذلك يوم السبت الموافق 13 /7 /2019 م حيث قدم الحفل الخريجتان المبدعتان
منذ 3 ايام و 13 ساعه و 31 دقيقه
 قال مصدر مسؤول في قطاع العمليات المصرفية المحلية بالبنك المركزي اليمني في العاصمة المؤقتة عدن، إن شحنة من الأوراق النقدية فئة الـ100 ريال وصلت البنك، صباح اليوم الجمعة، استعداداً لإنزالها للتداول في السوق المحلية.   وأضاف المصدر أن الشحنة الأولية الواصلة للبنك هي 13
منذ 4 ايام و 9 ساعات و 59 دقيقه
في أحد المنتزهات بعدن، اقترب مني طفلٌ يظهرُ على ملامحه التعب الشديد وفي عينيه لمعةَ حزن لا أعلم سر وجودها. قال لي: اشتري منِّي يا خالة ويسرات لدبة الغاز "ربلات". قلت له شكرا دون اكتراث أو حتى التفات.. لمحته يطأطئ رأسه بانكسار وقد أصيب بخيبة أمل، وذهب ليجلس بجانب الشجرة في تعبٍ
منذ 4 ايام و 14 ساعه و 25 دقيقه
رحبَّ وكيل محافظة المهرة لشئون الشباب بدر كلشات، بالخطوات التي اتخذتها هيئة مكافحة الفساد، والنائب العام، ووكيل النيابة المختصة بمكافحة الفساد، ولمعالي محافظ البنك المركزي اليمني حافظ معياد، بخصوص تجاوزات محافظ المهرة في فرع البنك المركزي بالمحافظة.   وطالب كلشات
مقالات
الأحد 09 ديسمبر 2018 02:10 مساءً

مشاروات السويد والهروب إلى الأمام

كعادة أي جماعة تعرف أن وجودها لا شرعية له تحاول جماعة الحوثي الهروب للأمام وفرض شرعية الأمر الواقع ، فيما يبدو هذا المسلك مغلقاً أمامها بوجود شرعية معترف بها دولياً وقرارات دولية تلزمها بالتراجع عن انقلابها المشؤوم بخطوات محددة أهمها نزع السلاح ورفع الحصار عن المدن واطلاق المختطفين ، ثم الجلوس إلى طاولة الحوار كمكون سياسي ، وليس كدولة داخل الدولة!

 

مشاورات السويد بمدتها القصيرة والمستعجلة التي يظهر أنها فقط لجس النبض أثبتت أن جماعة الحوثي لازالت تعيش في غيها القديم ، مع أن المعطيات على الأرض تؤكد أن الفارق في النفوذ كبيراً بين أول طاولة جلست اليها الجماعة وبين مشاورات السويد اليوم ، وما بين كل جولتين من المفاوضات تخسر الجماعة الإنقلابية مزيداً من الأرض ومن القدرة على الاستمرار ، والأهم من هذا وذاك أنها تفقد الثقة التي كانت توليها أياها طبقة من المخدوعين بشعارات الجماعة فلا هي حققت النصر المنشود ولا حافظت على الموجود .

 

لازالت جماعة الحوثي ترواغ باستخدام قضايا ليست من صلب المشكلة ، وتحاول فقط أن تظهر للعالم أنها قبلت بالجلوس إلى طاولة الحوار ، وترمي من هذا الجلوس إلى تخفيف الضغط العسكري والسياسي عنها ، ثم كسب مزيداً من الوقت يمكنها من الاستئثار بالمزيد مما يقع تحت يديها من مقدارات وثروات البلد ، فيما تبيت النية للاستمرار في غيها ، وتراهن على متغيرات سياسية إقليمية أو دولية قد تطرأ مع استمرار الوقت ، لكن الواقع والوقائع يؤكدان أن لا أمل في النجاة ، وكل يوم تمر دون التقدم خطوة في طريق السلام تزيد من انتكاسات الجماعة الحوثية وتقلص سيطرتها على الأرض ، ولم يحصل بعد أي جولة مفاوضات أهدرتها هذه الجماعة أن حققت انجازاً ، أو صنعت لصالحها فرقاً ، إلا مزيداً من المعاناة والألم للوطن أرضاً وقيماً وإنساناً بسبب تعمدها إطالة الحرب رغم عجزها عن تحقيق أي إنجاز سياسي أو عسكري .

 

وحتى لا نتعجب كثيراً من مواقف جماعة الحوثي تجاه أي فرصة لتحقيق السلام فيجب أن نتذكر أننا أمام جماعة مليشاوية لا تستطيع العيش في ظل وجود دولة النظام والقانون ، ولا تستسيغ الحرية ، ولا تقبل بالديمقراطية المبنية على حق الشعب في اختيار حاكمة دون قيود ومعايير سلالية مقيتة ، وبالتالي فمن غير الممكن إطلاقاً بنظري أن تقبل الجماعة الحوثية بأي من مقررات السلام ومرجعياته ، وستواصل الجماعة الهروب نحو الأمام ، وستظل ترواغ حتى اخر يوم لها .. والذي يوشك أن يكون قريباً.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها