من نحن | اتصل بنا | الأحد 26 مايو 2019 01:12 صباحاً

 

منذ 13 ساعه و 36 دقيقه
أقام الائتلاف الوطني الجنوبي مساء اليوم السبت بالعاصمة المؤقتة عدن حلقة نقاشية بعنوان التصالح والتسامح وتنمية ثقافة القبول بالآخر بحضور عدد من الشخصيات السياسية والاجتماعية والناشطين من مختلف محافظات الجنوب.   وألقى في الفعالية الباحث السياسي عبدالله ناجي علي ورقة عن
منذ يوم و 16 ساعه و 58 دقيقه
استشهد مدير الأمن خلال معارك قوات الجيش الوطني مع مليشيا الحوثي الانقلابية بجبهة الضالع .   وقالت مصادر خاصة لـ " وطن نيوز " ان مدير الأمن " شلال الشوبجي "استشهد خلال المعارك التي تخوضها قوات الجيش ضد مليشيا الحوثي الانقلابية في الضالع .   وأضافت المصادر ان الشهيد " شلال
منذ يومان و 10 ساعات و 42 دقيقه
عقد المجلس التعليمي في مكتب التربية والتعليم بمحافظة عدن صباح الخميس الموافق 23 مايو 2019 اجتماعا بحضور الاستاذ نبيل عبد المجيد رئيس شعبة التعليم العام والاستاذة مايسة عشيش رئيسة شعبة التدريب والتأهيل والاستاذ عوض باشطح رئيس شعبة المناهج والتوجيه والاستاذ ناصر احمد محمد
منذ يومان و 15 ساعه و 42 دقيقه
في مثل هذه الأيام الرمضانية قبل أربع سنوات كان منتسبو الإصلاح في عدن في الصفوف الأولى مع كل أولئك الأبطال من مختلف المناطق والانتماءات يواجهون مليشيات الحوثي، تاركين كل الخلافات والتباينات، منتظمين تحت مظلة المقاومة، سائرين نحو هدف التحرير، حتى كتب لهم النصر
منذ يومان و 15 ساعه و 45 دقيقه
من مواليد عدن، وحاصل على شهادة البكالريوس الجامعية، ويبلغ من العمر 30 عاما.. شارك في معركة الدفاع عن مديرية المعلا أثناء الاجتياح الحوثي لعدن في 2015، وأصيب في 6 ابريل من ذات العام برصاصة اخترقت الصدر واستقرت بيده اليمنى مسببة تلف بأعصاب الحس فيها حرمته من ممارسة حياته بشكل
مقالات
الأحد 09 ديسمبر 2018 02:10 مساءً

مشاروات السويد والهروب إلى الأمام

كعادة أي جماعة تعرف أن وجودها لا شرعية له تحاول جماعة الحوثي الهروب للأمام وفرض شرعية الأمر الواقع ، فيما يبدو هذا المسلك مغلقاً أمامها بوجود شرعية معترف بها دولياً وقرارات دولية تلزمها بالتراجع عن انقلابها المشؤوم بخطوات محددة أهمها نزع السلاح ورفع الحصار عن المدن واطلاق المختطفين ، ثم الجلوس إلى طاولة الحوار كمكون سياسي ، وليس كدولة داخل الدولة!

 

مشاورات السويد بمدتها القصيرة والمستعجلة التي يظهر أنها فقط لجس النبض أثبتت أن جماعة الحوثي لازالت تعيش في غيها القديم ، مع أن المعطيات على الأرض تؤكد أن الفارق في النفوذ كبيراً بين أول طاولة جلست اليها الجماعة وبين مشاورات السويد اليوم ، وما بين كل جولتين من المفاوضات تخسر الجماعة الإنقلابية مزيداً من الأرض ومن القدرة على الاستمرار ، والأهم من هذا وذاك أنها تفقد الثقة التي كانت توليها أياها طبقة من المخدوعين بشعارات الجماعة فلا هي حققت النصر المنشود ولا حافظت على الموجود .

 

لازالت جماعة الحوثي ترواغ باستخدام قضايا ليست من صلب المشكلة ، وتحاول فقط أن تظهر للعالم أنها قبلت بالجلوس إلى طاولة الحوار ، وترمي من هذا الجلوس إلى تخفيف الضغط العسكري والسياسي عنها ، ثم كسب مزيداً من الوقت يمكنها من الاستئثار بالمزيد مما يقع تحت يديها من مقدارات وثروات البلد ، فيما تبيت النية للاستمرار في غيها ، وتراهن على متغيرات سياسية إقليمية أو دولية قد تطرأ مع استمرار الوقت ، لكن الواقع والوقائع يؤكدان أن لا أمل في النجاة ، وكل يوم تمر دون التقدم خطوة في طريق السلام تزيد من انتكاسات الجماعة الحوثية وتقلص سيطرتها على الأرض ، ولم يحصل بعد أي جولة مفاوضات أهدرتها هذه الجماعة أن حققت انجازاً ، أو صنعت لصالحها فرقاً ، إلا مزيداً من المعاناة والألم للوطن أرضاً وقيماً وإنساناً بسبب تعمدها إطالة الحرب رغم عجزها عن تحقيق أي إنجاز سياسي أو عسكري .

 

وحتى لا نتعجب كثيراً من مواقف جماعة الحوثي تجاه أي فرصة لتحقيق السلام فيجب أن نتذكر أننا أمام جماعة مليشاوية لا تستطيع العيش في ظل وجود دولة النظام والقانون ، ولا تستسيغ الحرية ، ولا تقبل بالديمقراطية المبنية على حق الشعب في اختيار حاكمة دون قيود ومعايير سلالية مقيتة ، وبالتالي فمن غير الممكن إطلاقاً بنظري أن تقبل الجماعة الحوثية بأي من مقررات السلام ومرجعياته ، وستواصل الجماعة الهروب نحو الأمام ، وستظل ترواغ حتى اخر يوم لها .. والذي يوشك أن يكون قريباً.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها