وطن نيوز | الكشف عن مفاوضات سرية بين التحالف العربي والحوثيين ..تفاصيل حصرية لبنود الاتفاق وموقف الشرعية منها
من نحن | اتصل بنا | الأحد 23 سبتمبر 2018 04:12 مساءً

 

منذ 14 ساعه و 33 دقيقه
فرضت قوات الجيش الوطني بدعم من قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية حصارًا من ‏محورين على ‏ميليشيا الحوثي الانقلابية في مركز ‏مديرية باقم ‏ شمال محافظة صعده.‏   وقال مصدر عسكري إن قوات الجيش الوطني ‏فرضت ‏حصارًا على
منذ 15 ساعه و 11 دقيقه
  حملت حكومة اليمن الشرعية الانقلابيين الحوثيين في صنعاء مسؤولية انهيار العملة اليمنية وتدهور الاقتصاد في البلد الذي يشهد حرباً افتعلها الموالون لإيران بانقلابهم على حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي المعترف به دولياً قبل 4 أعوام من اليوم.   وقال رئيس الحكومة اليمنية
منذ يوم و 14 ساعه و 15 دقيقه
أكد سام الغباري، مستشار الرئيس اليمني، نجاح وساطة تمت مؤخرا في الإفراج عن أبناء الرئيس اليمني الراحل علي عبدالله صالح، المحتجزين من جانب جماعة الحوثيين، على أن يتم نقلهم خارج اليمن.   وقال الغباري لصحيفة "عاجل" السعودية، إن الحوثيين اشترطوا إضافة أشخاص آخرين غير الأسرى،
منذ يومان و 10 ساعات و 16 دقيقه
في ظل الحرب المستعرة لدحر المليشيات الانقلابية الحوثية من بقية المحافظات اليمنية ، تحل علينا الذكرى الرابعة للنكبة اليمنية (21سبتمبر)  والتي سعت فيها المليشيات الحوثية الايرانية الى اختطاف الدولة، وتدمير الهوية اليمنية وسلب ارادة اليمنيين والعودة بالوطن الى عهد
منذ يومان و 14 ساعه و 8 دقائق
بعد معارك ضارية طيلة الساعات الماضية نجحت قوات الجيش الوطني، مسنودة بقوات التحالف العربي، اليوم الجمعة من استعادة السيطرة على معسكر الدفاع الجوي في محافظة الحدييدة وفرض سيطرة ميدانية واسعة على كل من والمزارع المحيطة به في منطقة كيلو 16 شرق الحديدة.   كما تمكنت قوات
محلي

الكشف عن مفاوضات سرية بين التحالف العربي والحوثيين ..تفاصيل حصرية لبنود الاتفاق وموقف الشرعية منها

وطن نيوز الثلاثاء 13 مارس 2018 03:56 مساءً

نقل "المشهد اليمني " عن مصادر وصفها بالمتعددة وجود مفاوضات سرية بين التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن الذي تقوده السعودية مع ميليشيا الحوثي الانقلابية، تدور منذ عدة ايام ، في محاولة للتوصل الى اتفاق ينهي الحرب الجارية في اليمن منذ ثلاثة سنوات، وتسببت في اسوأ كارثة انسانية في العالم، وفق توصيف تقارير اممية. 



واوضحت المصادر، وهي من على صلة بالحكومة الشرعية والحوثيين، واخرى مستقلة، ان جوهر هذه التفاوضات تقوم على اساس عزل مليشيا الحوثي عن ايران مقابل القبول بمشاركتهم في ادارة البلاد، وعدم الاستحواذ عليها، وانهاء الانقلاب نحو تشكيل حكومة تضم جميع اطراف الصراع. 



وأكدت المصادر، ان ردود فعل مسؤولي الحكومة الشرعية الانفعالية خلال اليومين الماضيين بما فيها الدعوة لتظاهرات للمطالبة بعودة الرئيس هادي، والتلميح بانه محتجز، لها صلة وثيقة بما يدور خلف الكواليس بين التحالف العربي والحوثيين. 



وبحسب احد المصادر المقربة من الحكومة الشرعية، فان اي تفاوض مباشر بين الحوثيين والتحالف العربي يعني تخلي الاخير عن الشرعية، والذهاب نحو تسوية سياسية. 


  
وفي سؤاله عن اعتراض الحكومة الشرعية على الحل السياسي ووقف الحرب، خاصة وقد تعثرت المعارك التي تدخل قريبا عامها الرابع، كرر المصدر ذات العبارة التي ترددها الشرعية وهي انها مع اي حل تحت المرجعيات الثلاث ممثلة بالمبادرة الخليجية وقرار مجلس الامن 2216 ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني. 


  
بالمقابل، اكد كثر من الناشطين الحوثيين المقربين من قيادات الميليشيا على صفحاتهم في مواقع التواصل الاجتماعي، ان هناك حل سيكون قريب، لكنهم رفضوا الافصاح عن اي تفاصيل حول ماهية الحل او هل هناك مفاوضات مباشرة بين جماعتهم والتحالف. 


  
وقال رئيس حكومة الانقلاب غير المعترف بها في صنعاء، عبدالعزيز بن حبتور، يوم الاثنين، إن الحرب التي تدور منذ أكثر من ثلاث سنوات ستنتهي بعد شهرين، حسب ما تم إبلاغنا ونحن متفائلين بذلك"، بحسب تعبيره. 


  

واضاف "نحن متفائلين بأن الحرب ستتوقف لأنه عملياً انتهى استهداف جميع الأهداف، وعلينا أن نعمل على حل جميع الإشكاليات بشكل مستمر وألا نتوقف وإن جاءت مرحلة السلام فإننا جاهزين بجزء من العملية". 


  
ووفق مصادر سياسية، فان هذه المحادثات بين التحالف العربي والحوثيين، التي يرجح انها تدور في احدى العواصم الغربية التي شهدت حراك مؤخرا ولها صلة وثيقة بالملف اليمني، جاءت بوساطة من سلطنة عمان، فيما تشير مصادر ان الناطق الرسمي باسم الحوثيين ورئيس وفدهم التفاوضي، محمد عبدالسلام، هو من يمثل الحوثيين، في حين لم يتضح من يمثل التحالف العربي في هذه المحادثات غير المعلنة، والمحاطة بجدار من التعتيم الاعلامي.

المزيد في محلي
فرضت قوات الجيش الوطني بدعم من قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية حصارًا من ‏محورين على ‏ميليشيا الحوثي الانقلابية في
المزيد ...
  حملت حكومة اليمن الشرعية الانقلابيين الحوثيين في صنعاء مسؤولية انهيار العملة اليمنية وتدهور الاقتصاد في البلد الذي يشهد حرباً افتعلها الموالون لإيران
المزيد ...
أكد سام الغباري، مستشار الرئيس اليمني، نجاح وساطة تمت مؤخرا في الإفراج عن أبناء الرئيس اليمني الراحل علي عبدالله صالح، المحتجزين من جانب جماعة الحوثيين، على أن يتم
المزيد ...
في ظل الحرب المستعرة لدحر المليشيات الانقلابية الحوثية من بقية المحافظات اليمنية ، تحل علينا الذكرى الرابعة للنكبة اليمنية (21سبتمبر)  والتي سعت فيها المليشيات
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها