وطن نيوز | المجلس الانتقالي يرث خطاب جماعة الحوثي
من نحن | اتصل بنا | الأحد 23 سبتمبر 2018 04:12 مساءً

 

منذ 14 ساعه و 49 دقيقه
فرضت قوات الجيش الوطني بدعم من قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية حصارًا من ‏محورين على ‏ميليشيا الحوثي الانقلابية في مركز ‏مديرية باقم ‏ شمال محافظة صعده.‏   وقال مصدر عسكري إن قوات الجيش الوطني ‏فرضت ‏حصارًا على
منذ 15 ساعه و 27 دقيقه
  حملت حكومة اليمن الشرعية الانقلابيين الحوثيين في صنعاء مسؤولية انهيار العملة اليمنية وتدهور الاقتصاد في البلد الذي يشهد حرباً افتعلها الموالون لإيران بانقلابهم على حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي المعترف به دولياً قبل 4 أعوام من اليوم.   وقال رئيس الحكومة اليمنية
منذ يوم و 14 ساعه و 30 دقيقه
أكد سام الغباري، مستشار الرئيس اليمني، نجاح وساطة تمت مؤخرا في الإفراج عن أبناء الرئيس اليمني الراحل علي عبدالله صالح، المحتجزين من جانب جماعة الحوثيين، على أن يتم نقلهم خارج اليمن.   وقال الغباري لصحيفة "عاجل" السعودية، إن الحوثيين اشترطوا إضافة أشخاص آخرين غير الأسرى،
منذ يومان و 10 ساعات و 31 دقيقه
في ظل الحرب المستعرة لدحر المليشيات الانقلابية الحوثية من بقية المحافظات اليمنية ، تحل علينا الذكرى الرابعة للنكبة اليمنية (21سبتمبر)  والتي سعت فيها المليشيات الحوثية الايرانية الى اختطاف الدولة، وتدمير الهوية اليمنية وسلب ارادة اليمنيين والعودة بالوطن الى عهد
منذ يومان و 14 ساعه و 24 دقيقه
بعد معارك ضارية طيلة الساعات الماضية نجحت قوات الجيش الوطني، مسنودة بقوات التحالف العربي، اليوم الجمعة من استعادة السيطرة على معسكر الدفاع الجوي في محافظة الحدييدة وفرض سيطرة ميدانية واسعة على كل من والمزارع المحيطة به في منطقة كيلو 16 شرق الحديدة.   كما تمكنت قوات
محلي

المجلس الانتقالي يرث خطاب جماعة الحوثي

وطن نيوز - خاص : السبت 17 فبراير 2018 11:03 مساءً

تقاطع مذيعة "بي بي سي" ناشطا في المجلس الانتقالي: حتى نقول كلام منطقي أستاذ ياسر اليافعي، الرئيس هادي وقيادة الإصلاح في السعودية وليسوا في قطر، هل تريدنا نصدق أن الإصلاح يختطف الرئيس والسلطة الشرعية في الرياض؟!

 

يقف الانتقالي حائرا بين رغبته في الهجوم العلني والتمرد على الرئيس والسعودية، وبين حاجته للظهور بمظهر الملتزم للتحالف بقيادة المملكة وشرعية الرئيس هادي حتى لا يضع نفسه في مواجهة مباشرة مع الاثنين، ويركز حملته على حزب الإصلاح الذي يصفه بالمختطف للشرعية في الرياض.

 

الألوية العسكرية التي استهدفها المجلس الانتقالي في عدن أواخر يناير الفائت بعملية عسكرية عبر قواته وقوات الحزام الأمني التي وصفتها السعودية والأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي بالمليشيات المتمردة هي في خطاب الانتقالي ألوية الإصلاح.

 

وحكومة الدكتور بن دغر التي يعترف بها العالم ويجدد في كل مناسبة استمرار دعمه لها، هي في خطاب الانتقالي حكومة الإصلاح.

 

والأمم المتحدة التي انتقدت مساعي الانتقالي واعتبرتها ضمن مساعي تقويض الدولة اليمنية ووصفت قواته العسكرية بالخارجة عن الشرعية، هي أيضا مخترقة من حزب الإصلاح بحسب "حسين لقور - أحد أبرز ناشطيهم الإعلاميين".

 

وإرسال السعودية قوات "المغاوير" إلى عدن بطلب من الرئيس هادي، هو دعم سعودي للإصلاح بتعبير نائب رئيس المجلس الانتقالي الذي قال عقب وصول هذه القوة إلى عدن: "لن ترهبنا أي قوة داخلية أو خارجية ونستغرب من دعم الإخونج"، ولا تتوقف حملة الانتقالي على مدير مكتب رئيس الجمهورية "الدكتور عبدالله العليمي" واتهامه بإصدار قرارات جمهورية بغير علم الرئيس.

 

يقتفي الانتقالي خطوات جماعة الحوثي في تركيز الخطاب الإعلامي باتجاه الإصلاح، لهدف خارجي يتمثل في محاولة استمالة مواقف بعض الأطراف الخارجية التي لها رأي سلبي في الإصلاح، وآخر داخلي يتمثل في محاولة تحييد الأطراف الأخرى ومكونات الرأي العام من خلال إقناعهم عبر هذا الخطاب بأنهم جميعا غير معنيون بما يحدث، فضلا عن أن الانتقالي يجد في هذا الخطاب مظلة لإخفاء أطماعه الخاصة في السلطة واستهدافه للجميع، ولافتة توفر له ما يستطيع أن يقوله في مختلف المناسبات لتبرير خطواته الانقلابية وأشكال الخروج على الشرعية والإضرار بالسلم الاجتماعي في عدن وغيرها.

 

وفيما يتمسك بهذه الاستراتيجية التي فشلت جماعة الحوثي في الحصول على نتائجها الإيجابية، يغيب عنه انكشاف هذه الأهداف أمام الرأي العام الداخلي والخارجي، وأنه بحاجة إلى تحديث أدواته وفق المستجدات التي شهدتها البلاد خلال السنوات الأخيرة.. وما سخرت منه مذيعة قناة "بي بي سي" المقيمة في لندن، مثير لسخرية الرأي العام اليمني والخليجي من باب أولى.

 

المزيد في محلي
فرضت قوات الجيش الوطني بدعم من قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية حصارًا من ‏محورين على ‏ميليشيا الحوثي الانقلابية في
المزيد ...
  حملت حكومة اليمن الشرعية الانقلابيين الحوثيين في صنعاء مسؤولية انهيار العملة اليمنية وتدهور الاقتصاد في البلد الذي يشهد حرباً افتعلها الموالون لإيران
المزيد ...
أكد سام الغباري، مستشار الرئيس اليمني، نجاح وساطة تمت مؤخرا في الإفراج عن أبناء الرئيس اليمني الراحل علي عبدالله صالح، المحتجزين من جانب جماعة الحوثيين، على أن يتم
المزيد ...
في ظل الحرب المستعرة لدحر المليشيات الانقلابية الحوثية من بقية المحافظات اليمنية ، تحل علينا الذكرى الرابعة للنكبة اليمنية (21سبتمبر)  والتي سعت فيها المليشيات
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها