وطن نيوز | كيف ستنعكس الوديعة السعودية على سعر صرف الريال اليمني ؟
من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 03:54 مساءً

 

منذ 3 ايام و 17 ساعه و دقيقه
أكدت السلطات الصحية الخاضعة لسيطرة الحوثيين في اليمن، وفاة شخص الأحد الماضي، وإصابة شخصين آخرين في الأيام اللاحقة بإنفلونزا الخنازير H1N1، الذي بدأ الانتشار في العاصمة صنعاء.   وقال الناطق باسم وزارة الصحة، الدكتور يوسف الحاضري لـ"العربي الجديد"، إن "شابا في الثالثة
منذ 3 ايام و 17 ساعه و 47 دقيقه
أفاد ثلاثة موظّفين في ميناء الحديدة أن المتمردين الحوثيين بدأوا مساء امس الثلاثاء، بوضع ألغام قرب مداخل الميناء الحيوي، في وقت يتواصل فيه الهدوء على جبهات القتال في المدينة الساحلية لليوم الثاني.   وقال الموظفون الثلاثة عبر الهاتف، الأربعاء، مشترطين عدم الكشف عن
منذ 3 ايام و 17 ساعه و 50 دقيقه
أقدم مجهولون على إحراق دورية أمنية تابعه لمليشيا الانقلاب الحوثي أثناء توقفها في أحد شوارع حي الزهور بمنطقة السلخانة بمديرية الحالي بالحديدة قبل أن يلوذوا بالفرار.   وقالت مصادر محلية إن شباباً ملثمين ألقوا زجاجات حارقة على إحدى دوريات مليشيا الحوثي تسببت في إحراق
منذ 4 ايام و 16 ساعه و 32 دقيقه
كشفت صحيفة سعودية عن استعدادات جارية لإطلاق عملية عسكرية جديدة لاستكمال تحرير العاصمة صنعاء من سيطرة مليشيا الحوثي الانقلابية.   وأوضحت صحيفة "عكاظ" أن العملية العسكرية ستنطلق خلال الأيام القليلة القادمة.   وكان المجلس الأعلى لمقاومة محافظة صنعاء قد دعا أمس الأثنين
منذ 4 ايام و 17 ساعه و 44 دقيقه
تتواصل هجرة المسؤولين المنشقين عن "حكومة" مليشيات الانقلابيين الحوثية، والقيادات الحزبية في حزب المؤتمر الشعبي العام، من العاصمة اليمنية صنعاء، إلى مناطق سيطرة الحكومة الشرعية، وإلى العاصمة السعودية الرياض، بالتزامن مع التطوّرات العسكرية التي تحقق فيها قوات الشرعية،
محلي

كيف ستنعكس الوديعة السعودية على سعر صرف الريال اليمني ؟

وطن نيوز الأربعاء 17 يناير 2018 02:30 مساءً

أكد الباحث اليمني الدكتور فارس البيل في مقابلة مع "العربية" أن الوديعة السعودية هي الإنقاذ الأكبر للعملة اليمنية بعد حالة الانهيار الكبير التي يواجهها الاقتصاد اليمني، التوقف شبه تام للماكينة الإنتاجية بعد استيلاء الميليشيات الحوثية على الإيرادات الحكومية وتلاعبها بالعملة.

 

ووصف البيل الوديعة السعودية بملياري دولار في المركزي اليمني بـ"الالتزام" الإنساني مع الشعب اليمني، بعدما كان الوضع الاقتصادي في اليمن على شفير الانهيار بعد توقف استمر 3 سنوات في إنتاج وتصدير النفط، إلى جانب الحالة الصعبة للعملة بعد خسائر متواصلة للريال اليمني من 350 في العام 2017 لحوالي 500 ريال يمني للدولار، في حين يتحمل المواطنون تبعات نهب الميليشيات الحوثية لمقدرات الدولة.

 

ولفت إلى أن المركزي اليمني بصدد طباعة 600 مليار ريال يمني في الأيام القليلة المقبلة لتغطية المدفوعات العامة للمركزي اليمني، ولولا الوديعة السعودية لانهار الوضع الاقتصاد اليمني.

 

وعدد الأسباب التي ساهمت في تدهور الاقتصادية و "صفرية" البنك المركزي اليمني من الاحتياطيات الأجنبية: أبرزها سيطرة الحوثي على احتياطيات المركزي اليمني (5 مليار دولار)، توقف الصادرات النفطية خصوصا وأن الاقتصاد اليمني يعتمد بأكثر من 70% على الإيرادات النفطية، كما تباطؤ الحكومة برفد خزينة الدولة بالكثير من الموارد الاقتصادية، والالتزامات تجاه أكثر من 1.5 مليون موظف، إلى جانب سيطرة الحوثي على الكثير من المناطق الناشطة تجاريا مثل صنعاء واستيلائها على الكثير من محلات الصرافة، وطباعة العملة دون وجود تغطية ، وانتقال المركزي اليمني إلى عدن العام الماضي.

 

ماذا بعد الوديعة؟

يقول البيل إنه بعد الوديعة السعودية، تقع على عاتق المركزي اليمني الكثير من الإجراءات السريعة أهمها تثبيت سعر صرف الريال عند مستوى 400 ريال يمني أمام الدولار، وضبط السوق المحلية والوصول إلى الأسواق المالية في المناطق التجارية مثل "تعز وصنعاء".

 

ولفت إلى أنه هناك رغبة في تنشيط الموانئ الأخرى مثل ميناء حضرموت عوضاً عن ميناء الحديدة (الخاضع لسيطرة الحوثي) كونه كان يتحكم بأكثر من 70% من حركة التجارة الخارجية مع اليمن.

 

الخطوة السعودية..خطوة إنقاذ عاجلة لليمن

من جهته، اعتبر الرئيس التنفيذي لشركة سور السلام التجارية عبدالسلام العوضي، في مقابلة عبر الهاتف مع قناة "العربية" ، إن الخطوة السعودية تعتبر خطوة إنقاذ عاجلة وبشكل سريع لمعالجة الأوضاع الاقتصادية المتدهورة لسعر الصرف والاقتصاد اليمني.

 

وأضاف العوضي أن اليمن يخوض حربا لأكثر من 3 سنوات، والبلد يعاني كثيرا من الناحية الأمنية وكل هذا يؤثر على العملة، وهذه الخطوة تسجل بكل إكبار للحكومة السعودية.

 

الريال اليمني فقد 50% من قيمته في أقل من عام

ولفت إلى أن الوديعة السعودية تستهدف بالأساس منع انهيار العملة اليمنية، وتضيق الفجوة الكبيرة بين أسعار صرف الريال اليمني في السوق السوداء والبنك المركزي، خاصة وأن العملة اليمنية تراجعت في أقل من نحو عام ونيف بنحو 50%.

 

وقال العوضي "الحرب مستمرة في اليمن ومن الصعب أن تمنع المواطنين من سحب أموالهم، ولهذا تتأثر الودائع في البنوك اليمنية، والوديعة السعودية خطوة في اتجاه تصحيح هذه الأوضاع، ومحاولة جادة لمساندة وضع العملة والاقتصاد اليمني، إلا أن العملة هي جزء من كل والكلفة المالية كبيرة لهذه الحرب وتؤثر على كافة مناحي الحياة".

 

غياب التدفقات النقدية لليمن

وأشار إلى غياب التدفقات النقدية لليمن إلى حد كبير، خاصة وأن استمرار الحرب يؤثر بشكل كبير على الاقتصاد الذي يتأثر أيضا بالأوضاع الأمنية، واليمن قد عانى كثيرا، وكافة الأوضاع تحتاج إلى ترميم كامل، إلا أن هذه الوديعة تأتي لدعم السلطة الرسمية في البلاد في ظل أوضاع التسيب والفوضى.

 

وفيما يتعلق بالواردات اليمنية، أوضح العوضي أن "اليمن مقسوم إلى قسمين، والحكومة الشرعية لا تسيطر على كافة الأراضي، ولكن البنك المركزي مسؤول عن كل اليمن، فيما السلطة الشرعية غير مسيطرة على كل اليمن، ومن هنا تأتي المفارقة، والواردات بحاجة إلى تدفقات مالية ونقد أجنبي لتوفير هذه المتطلبات، والوديعة تدعم وتساعد البنك المركزي على القيام بهذا الدور".

 

وبيّن أن سيطرة البنك المركزي اليمني على عمليات الاستيراد تحتاج إلى أموال، خاصة وأن الوادرات عملية فنية بحته ليس لها علاقة بالوضع السياسي أو الأمني.

المزيد في محلي
أكدت السلطات الصحية الخاضعة لسيطرة الحوثيين في اليمن، وفاة شخص الأحد الماضي، وإصابة شخصين آخرين في الأيام اللاحقة بإنفلونزا الخنازير H1N1، الذي بدأ الانتشار
المزيد ...
أفاد ثلاثة موظّفين في ميناء الحديدة أن المتمردين الحوثيين بدأوا مساء امس الثلاثاء، بوضع ألغام قرب مداخل الميناء الحيوي، في وقت يتواصل فيه الهدوء على جبهات القتال
المزيد ...
أقدم مجهولون على إحراق دورية أمنية تابعه لمليشيا الانقلاب الحوثي أثناء توقفها في أحد شوارع حي الزهور بمنطقة السلخانة بمديرية الحالي بالحديدة قبل أن يلوذوا
المزيد ...
كشفت صحيفة سعودية عن استعدادات جارية لإطلاق عملية عسكرية جديدة لاستكمال تحرير العاصمة صنعاء من سيطرة مليشيا الحوثي الانقلابية.   وأوضحت صحيفة "عكاظ" أن العملية
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها