وطن نيوز | انتهازية ولسان حالها هذا!!!.
من نحن | اتصل بنا | الاثنين 16 يوليو 2018 02:58 مساءً

 

منذ 44 دقيقه
أستشهد خمسة مدنيين، اليوم الأحد15يوليو/تموز2018م، جراء سقوط صاروخ كاتيوشا اطلقته مليشيا الحوثي الانقلابية على حفل زفاف بمدينة الحزم مركز محافظة الجوف.   ونقلت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" عن مدير مستشفى الجوف العام"ان المستشفى استقبل خمس وفيات من النساء والاطفال وعدد من
منذ 46 دقيقه
شهدت الساعات الماضية , أنكسارات حوثية ومفاجئة في صفوف الحوثيين بسبب الهجوم المباغت الذي شنه الجيش الوطني على المليشيات الحوثية في مديرية حيران بمحافظة حجة , حيث تكلل هجوم الجيش الوطني بتحرير مناطق جديدة في مديرية حيران بمحافظة حجة وصولاً إلى تحرير قرية الخواريه إحدى قرى
منذ 50 دقيقه
بدأ الجيش الوطني، بدعم من التحالف العربي بقيادة السعودية، في ساعات الصباح الأولى اليوم الاحد15يوليو/تموز 2018م، الدخول إلى مديرية حرض في محافظة حجة(شمال اليمن) لتحريرها من ميليشيات الحوثي.   وبدأت العملية العملية العسكرية باستهداف طيران التحالف لعدد من المواقع العسكرية
منذ 53 دقيقه
أكدت مصادر عسكرية يمنية أن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي حدد ساعة الصفر، لبدء معارك الحسم العسكري ضد عناصر ميليشيات الحوثي الإيرانية بحسب ما ذكرته صحيفة الإمارات اليوم.  وأكد الرئيس اليمني قرب بدء معارك الحسم العسكري ضد ميليشيات الحوثي «المنهارة»، التي باتت
منذ ساعه و 50 دقيقه
اقتحم مسلحو الحوثي منزل عضو مجلس النواب الشيخ علي محمد الصعر وقاموا بنهب محلاته التجارية والمخازن التابعة لها.   واكد صدام محمد الصعر وهو نجل شقيق الشيخ الصعر لـ"وطن نيوز" ان مسلحو الحوثي اقتحموا منزل عمه الشيخ علي محمد الصعر في حي شعوب بالعاصمة صنعاء ونهبوا محلاته
مقالات
السبت 23 سبتمبر 2017 08:00 مساءً

انتهازية ولسان حالها هذا!!!.

على ذات القول الشعبي المحفوظ في ذاكرة العرب القديمة الجديدة المستشهد به دائما من ضمن أمثلة عدة  حيه من واقعنا اليومي المعاش ومن  حياتنا كانت خاصة أو عامة على حد سواء ، وهو القول الذي أورده هنا بالنص المتعارف عليه ، وهو  : "تمسكن لما تمكن" أذ تكون الانتهازية في معناه ومدلوله المتداول ، صريحة ومترجمة بصورة جلية وواضحة وأعني بها هنا الانتهازية التي تعادل الكمون الوقتي حتى تحين اللحظة المواتية للانقضاض والامساك بأمر ما أو مسألة أو الوصول الى الغاية المراد تحقيقها وهذا كما يتجلى لنا قاعدة   انتهازية تشمل الحياة

بمجالاتها الواسعة ، و لعل ابرزها الانتهازية السياسية ، وهذه متمكنة في مجتمعنا وهي سبب ما نعانيه من

ويلات تؤخر تقدمنا الى

خطوة الى الأمام.

                   

 

 

كما أنها أي هذه الانتهازية السياسية تعد من اسوأ هذه الانتهازيات مجتمعة ، بل وأشدها وقعا على النظام السياسي القائم،

اكان في اطار الدولة، والجماعة السياسية التي تبلورها الاحزاب

والمكونات السياسية القائمة، ومن المؤسف أن هذه الحقيقة

نعيشها اليوم في بلد كبلدنا انهكته الحرب على مدى عامين كاملين

تبدو في ظاهرها حرب بين اطراف داخلية وخارجية متضادة في التوجهات والخيارات والمصالح الا ان ديمومتها حتى الان وما فيها من تفاصيل قد

تمكن منها الشيطان وغدت هذه الحرب بلون انتهازي سياسي واحد، الا وهو الحرب على الشعب المغلوب في امره

وعليه.

 

 

يستشعر المواطن في بلادنا هذه الحقيقة ويخوض في غمارها صباح مساء من خلال التراجع في خدمات الكهرباء، والمياه، وفي راتبه الشهري، بل وفي كل ما يمس حياته بشكل مباشر مما

جعله في حالة من التغييب المتعمد عما يطبخ ويحاك ضده داخليا وخارجيا لا لشيء الا لتأتي اللحظة

التي خطط لها ان تكون

وهي رفع الراية البيضاء

استسلاما وخنوعا لإرادة

بل لإرادات ليست منه ولا تمثله ولا يمثلها، و

اقصد ما يتعلق بالجنوب

ومسألة تقرير مصيره كحق وطني وسياسي وثقافي مشروع للشعب لا بدمنه.

 

انتهازية سياسية ذميمة مقيته كهذه أجدها تسير بمطالبنا المشروعة في الحرية والاستقلال ان مضى البعض منا كجنوبيين

الاسترشاد بها بقصد أو بغير قصد وهنا تكون

الطامة الكبرى ،فأنها ولا ريب في هذا ستمضي بنا حتما من

مجهول الى مجهول ومن

ملهاة الى متاهة والى دوامة ، ولا يكون اي جديد فيها الإرادات

الباطل والذي نجده يسوق لنفسه بذات الانتهازية التي حدثتكم عنها  وكأنه الخير كله، وفي

سيناريوهات مبتذلة وهابطة ، ولكن للأسف

الشديد نقابلها بغبائنا

السياسي الذي زاد عن حده ، وجاوز المعقول و

اللا معقول.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها