من نحن | اتصل بنا | الجمعة 15 ديسمبر 2017 08:09 مساءً

 

منذ ساعتان و 28 دقيقه
هنئ فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، الجميع بالانتصارات المستحقة على فلول التمرد والانقلاب من المليشيات الحوثي الإيرانية التي عاثت في الأرض فسادا وحانت ساعة النصر لتطهير الوطن من شرورها بفضل تكاتف وتلاحم جموع أبناء الوطن المؤمنين باليمن الاتحادي العادل
منذ 4 ساعات و 6 دقائق
أكدت مصادر عسكريه ان قوات الجيش الوطني سيطرت قبل قليل على مقر اللواء 19 أهم معقل مليشيات الحوثي الانقلابية في بيحان .   وقالت المصادر لـ"وطن نيوز" أن قوات الجيش الوطني تحرر مقر اللواء 19 أهم معقل مليشيات الحوثي الانقلابية في مديرية بيحان غرب محافظة ‎شبوة. وكانت قوات الجيش
منذ 5 ساعات و 43 دقيقه
نشر ناشطون صورة حديثة للقيادي الحوثي ابوعلي الحاكم , اثناء لقاء مع مشايخ صنعاء , حيث ظهر ابوعلي مرتديا كوتا كبيرا عليه.   وقال ناشطون ان ابو علي الحاكم سرق كوت الرئيس السابق علي عبدالله صالح الذي تعرض منزله للنهب من قبل مليشيا الحوثي .   وقال احد المعلقين : ابو علي الحاكم
منذ 6 ساعات و 3 دقائق
أكدت مصادر في المقاومة الشعبية لـ "الصحوة نت" سيطرة الجيش والمقاومة على مدينة العلياء مركز مديرية بيحان في شبوة ظهر اليوم الجمعة.   وأوضحت المصادر أن مركز مديرية بيحان اهم منطقة تتواجد بها الميلشيات وتتخذ منها مركزا رئيس لانطلاق عملياتها العسكرية في المحافظة.   المصدر
منذ 6 ساعات و 8 دقائق
ألمحت صحيفة رسمية خاضعة لسيطرة الحوثيين تصدر في العاصمة “صنعاء” إلى مقتل وزير الدفاع محمود الصبيحي في قصف للتحالف استهدف سجناً للمعتقلين في معسكر خاضع لسيطرة الجماعة في صنعاء أول أمس الأربعاء.   ولم تشر صحيفة “الجمهورية” الصادرة أمس الخميس، إلى مقتله صراحةً
مقالات

السبت 23 سبتمبر 2017 08:00 مساءً

انتهازية ولسان حالها هذا!!!.

على ذات القول الشعبي المحفوظ في ذاكرة العرب القديمة الجديدة المستشهد به دائما من ضمن أمثلة عدة  حيه من واقعنا اليومي المعاش ومن  حياتنا كانت خاصة أو عامة على حد سواء ، وهو القول الذي أورده هنا بالنص المتعارف عليه ، وهو  : "تمسكن لما تمكن" أذ تكون الانتهازية في معناه ومدلوله المتداول ، صريحة ومترجمة بصورة جلية وواضحة وأعني بها هنا الانتهازية التي تعادل الكمون الوقتي حتى تحين اللحظة المواتية للانقضاض والامساك بأمر ما أو مسألة أو الوصول الى الغاية المراد تحقيقها وهذا كما يتجلى لنا قاعدة   انتهازية تشمل الحياة

بمجالاتها الواسعة ، و لعل ابرزها الانتهازية السياسية ، وهذه متمكنة في مجتمعنا وهي سبب ما نعانيه من

ويلات تؤخر تقدمنا الى

خطوة الى الأمام.

                   

 

 

كما أنها أي هذه الانتهازية السياسية تعد من اسوأ هذه الانتهازيات مجتمعة ، بل وأشدها وقعا على النظام السياسي القائم،

اكان في اطار الدولة، والجماعة السياسية التي تبلورها الاحزاب

والمكونات السياسية القائمة، ومن المؤسف أن هذه الحقيقة

نعيشها اليوم في بلد كبلدنا انهكته الحرب على مدى عامين كاملين

تبدو في ظاهرها حرب بين اطراف داخلية وخارجية متضادة في التوجهات والخيارات والمصالح الا ان ديمومتها حتى الان وما فيها من تفاصيل قد

تمكن منها الشيطان وغدت هذه الحرب بلون انتهازي سياسي واحد، الا وهو الحرب على الشعب المغلوب في امره

وعليه.

 

 

يستشعر المواطن في بلادنا هذه الحقيقة ويخوض في غمارها صباح مساء من خلال التراجع في خدمات الكهرباء، والمياه، وفي راتبه الشهري، بل وفي كل ما يمس حياته بشكل مباشر مما

جعله في حالة من التغييب المتعمد عما يطبخ ويحاك ضده داخليا وخارجيا لا لشيء الا لتأتي اللحظة

التي خطط لها ان تكون

وهي رفع الراية البيضاء

استسلاما وخنوعا لإرادة

بل لإرادات ليست منه ولا تمثله ولا يمثلها، و

اقصد ما يتعلق بالجنوب

ومسألة تقرير مصيره كحق وطني وسياسي وثقافي مشروع للشعب لا بدمنه.

 

انتهازية سياسية ذميمة مقيته كهذه أجدها تسير بمطالبنا المشروعة في الحرية والاستقلال ان مضى البعض منا كجنوبيين

الاسترشاد بها بقصد أو بغير قصد وهنا تكون

الطامة الكبرى ،فأنها ولا ريب في هذا ستمضي بنا حتما من

مجهول الى مجهول ومن

ملهاة الى متاهة والى دوامة ، ولا يكون اي جديد فيها الإرادات

الباطل والذي نجده يسوق لنفسه بذات الانتهازية التي حدثتكم عنها  وكأنه الخير كله، وفي

سيناريوهات مبتذلة وهابطة ، ولكن للأسف

الشديد نقابلها بغبائنا

السياسي الذي زاد عن حده ، وجاوز المعقول و

اللا معقول.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها