من نحن | اتصل بنا | الأحد 24 سبتمبر 2017 06:02 مساءً

 

منذ 7 ساعات و 43 دقيقه
التقى فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية مساء اليوم بالأمين العام للأمم المتحدة "أنطونیو غوتیریش " بمكتب الأمين العام بالأمانة العامة للأمم المتحدة .   وفِي اللقاء الذي سادته الحفاوة والترحاب من قبل الأمين العام للأمم المتحدة بفخامة الرئيس ..معبرا عن تقديره
منذ 8 ساعات و 49 دقيقه
أفرجت جماعة الحوثيين مساء اليوم الأحد عن الكاتب الصحفي يحيى عبدالرقيب الجبيحي بعد مرور عام على اختطافه.   وكانت المحكمة الجزائية المتخصصة الواقعة تحت سيطرة الجماعة قد أصدرت حكماً بالإعدام على الكاتب الصحفي يحيى عبدالرقيب الجبيحي بتهمة العمالة للسعودية، بعد محاكمة سرية
منذ 17 ساعه و 10 دقائق
دشن وكيل محافظة لحج الاخ وضاح الحالمي اليوم بمعية المهندس نجيب الشعبي مستشار وزير المياه والبيئة بمنطقة جعولة في مديرية تبن مشروع شبكتي للمياه بمنظومة كاملة للطاقة السمشية بنظام (DC ) في المحافظة بتكلفة مالية تقدر بثمانية وعشرين الف دولار وتنفيذ مجموعة توكيلات اليمامة .
منذ يوم و 5 ساعات و 45 دقيقه
على ذات القول الشعبي المحفوظ في ذاكرة العرب القديمة الجديدة المستشهد به دائما من ضمن أمثلة عدة  حيه من واقعنا اليومي المعاش ومن  حياتنا كانت خاصة أو عامة على حد سواء ، وهو القول الذي أورده هنا بالنص المتعارف عليه ، وهو  : "تمسكن لما تمكن" أذ تكون الانتهازية في معناه
منذ يومان و 7 ساعات و 44 دقيقه
قال المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، فجر اليوم الجمعة، إن هناك مشاورات مستمرة مع وفد الحكومة اليمنية المتواجد في نيويورك، بشأن مقترح محافظة الحديدة، غربي البلاد. وذكر ولد الشيخ، في تغريدة مقتضبة على موقع "تويتر"، أنه عقد لقاء مطولاً مع الرئيس اليمني، عبد
مقالات

الثلاثاء 18 يوليو 2017 04:24 مساءً

أورال وقطع العلاقات الدبلوماسية!

لم يكن أورال موجودا في تلك الحقبة الزمنية، حقبة الخلافة العثمانية فحسب بل هو كائن بشري متواجد كثقافة منذ القرون الأولى، ونسله غير منقطع حتى يومنا هذا! ففي كل أمة وفي كل زمن يوجد "أورال" ولن يسلم جيلٌ حالي أو سابقٌ من الصراع معه.


هاهو اليوم أورال يتجلى بوضوح في الساحة العربية وأحداث المنطقة، فيتفق مع فاسليوس لمهاجمة قطر ومقاطعتها وإعلان حالة الطوارئ.


الارتماء بحضن "ترامب"والركون إليه والثقة المفرطة به لا يجلب المنفعة والرخاء بل الدمار والتشظي وخراب البيوت.


إن هذا الارتماء المهين، يدل على جهل وتجاهل المرتمين بتاريخهم وحضارتهم المشرقة والمجيدة، فهم بسياساتهم هذه كأنهم لايعرفون تماما أحداث التاريخ الإسلامي ومآلاته وتحولاته العظيمة. وإلى أين كانت تصب في نهاية كل مطاف؟


دعهم يجهلون، فالتاريخ سيأخذ الحقوق؛ لقد رسم التحالف العربي والإسلامي ملامحا لمجرى هذا التاريخ، وتفاءل الناس كثيرا، وقد كنت منهم لدرجة أنني شعرتُ أن مجدنا وقوتنا ومكاننا بسدة المجد شارف على العودة؛ ببروز ملامح التحالفات والتقارب العربي مع دول غير عربية وأفريقية؛ إلا أن قطع العلاقات مع قطر أحدث مشكلة وبدد الحلم وكشف كثيرًا من المطويّ والمستور.


الذي أنقذ الموقف بشكل رئيسي كان خطة تركيا في رسم معالم المجد، واستعادة عظمة الماضي بثياب الحاضر، إضافة للموقف الذاتي لقطر بعدم رضوخها وإدارتها للورقة السياسية بعناية، ولا نهمل ذكر باقي الجماعات والمؤسسات والشخصيات العربية والإسلامية والذي كان لموقفها أثرٌ أسهم بقلب الموازين وإحراج المُحاصرين.


لن يغرب الغربيون عنا أبدا، فقبلتُهم هنا، ونحن هدفهم الأهم والاستراتيجي، ولذلك سيفعلون كل ما يبعث بنا الضعف والشتات وكثيرٌ منا يجهل ويتجاهل هذا، من أجل مصلحة ضريبتها فناؤه وفناء من حوله.


إن من يرتمون في حضن ترامب معتقدين أنه سيمنحهم الأمان والقوة والسيادة، واهمون لدرجة البلادة والغباء، امتلكوا مالا ومُلكا أعماهم عن رؤية مفاهيم سياسة العصر العميقة؛ دع الخصم يقتل نفسه بنفسه وبسلاحك كماقيل.!


هناك قاعدة ثابتة تقول: إن البائع نفسه لأعداء أهله هو الخاسر الأكبر بين أهله؛ فمتى سيفقه الخليجيون هذا، متى؟


وللمنطق إن كان هناك ضغط أمريكي، لمقاطقة قطر، فليس بهذه الاستجابة، ولا داعي للحصار الكامل وتصعيد الأزمة بين الفينة والأخرى، وزيادة التوتر؛ هذا بالضبط مايريده "ترامب"وزيارته الأولى بدأت بالإثمار.


الموقف الذي اتخذته الإمارات والسعودية والبحرين، يذكرني بما فعله أورال عندما لجأ إلى قائد البيزنطيين فاسليوس، ثم دعمه ووعده بأن يساعده على أن يمكنه من سيادة القبيلة والقبائل التركمانية، فغار أورال على قبيلة الكايي، وحاصرهم وقاتل أهله، وأعلن حالة الطوارئ. ما إن لبث قليلا حتى وقع بيد "أرطغرل"فطلب المساعدة من فاسليوس، لكنه رفض مساعدته، فلقى أرول حتفه ونال جزاءه.


فإذا استمر "أورال المعاصر" ينشط في الخليج العربي أو بأي بلد عربي أو مسلم آخر فسيؤول إلى ما آل إليه أورال القديم!


فيا أورال الحديث لايخدعنك فاسليوس الحديث وإني لك ناصح أمين!


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها