من نحن | اتصل بنا | السبت 16 ديسمبر 2017 08:22 مساءً

 

منذ 7 ساعات و 7 دقائق
رغم الواقع المؤلم  والتعيس ومن بين ثنايا الدور المهدمة والأزمات المتتالية ، تبرز  مؤسسات خيرية وجمعيات خدمية تحتضن شرائح المجتمع الأكثر ضررا وبؤساً في محافظة تعد من أفقر محافظات اليمن ، معتمدة على الله وعلى مايجود به الخيرين ولو كان ضئيلاً ، وهو الأمر الذي تجسده جمعية
منذ 7 ساعات و 36 دقيقه
تعيش العاصمة اليمنية صنعاء واحدة من أكثر فتراتها الزمنية بؤساً وكآبة فيما يسود الصمت المطبق مختلف المناطق وسط رعب جارف في قلوب سكانها البالغ عددهم نحو ٤ملايين نسمة.   يترقب سكانها المجهول يتخوفون من توحش سلطة وليدة، باتت تحكم قبضتها بشكل مطلق عليها بعد أن كانت لثلاثة
منذ 9 ساعات و 48 دقيقه
كشفت مصادر خاصة لمأرب برس أن نجل الرئيس السابق العميد أحمد علي عبدالله صالح , رفض كل العروض التي تقدمت بها أحد الدول الخليجية له بهدف قيادة المرحلة السياسية والعسكرية في المرحلة القادم.   وفي مقدمتها حشد المؤتمر الشعبي العام له , وإطلاق قناة فضائية , وتوفير دعم مالي لكافة
منذ 9 ساعات و 50 دقيقه
كوني كما أنت بسملة أمل فاتحة صباحووعد إشتياق و دعيني أسافر في خضم عينيكاختلس اللحظات من حضن الزمن.   انا يا سيدتي رجل يقاسم البحر أسراره يترجم للنجوم نجواهيتنصت الرياح،يداعب الأفكار،يناوش الأشعار   سيدتيكوني نبض قلبي وكوني مثواه كوني صلاة فرحوسجدة رجاءياااا تاريخ
منذ 9 ساعات و 52 دقيقه
انهى القبطان شفيع الحريري الدورة التدريبية التي نظمتها الاكاديمية العربية للنقل البحري بمدينة الاسكندرية بجمهورية مصر العربية.وحسب مصادر مقربة من القبطان حريري مدير عام الارصفة والساحات بميناء عدن فقد وصل صباح اليوم الجمعة الى العاصمة عدن. وكان في استقباله عدد من قيادات
محلي

شاهد بالصور.. شحنة “ضخمة” من الأسلحة الإيرانية للحوثيين

وطن نيوز الأربعاء 11 يناير 2017 01:26 مساءً

في وقت أعلنت السلطات الأسترالية مصادرة سفينة تحمل مجموعة من الأسلحة المضادة للدروع، المهربة قبالة الساحل اليمني، نقلت صحيفة أميركية، الثلاثاء، ترجيح البحرية الأسترالية أن تكون تلك الأسلحة المصادرة من “صنع إيراني”.

 

ونقلت صحيفة “نيويورك تايمز”، التي نشرت صورا للأسلحة المصادرة تلك الترجيحات، مضيفة أن “هذا الأمر يشير إلى أن طهران قد كانت لها يد في عملية تهريب أسلحة إلى القرن الإفريقي وشبه الجزيرة العربية”.

 

واعترضت البحرية الأسترالية، في فبراير الماضي، مجموعة من الأسلحة، التي ثبت في ما بعد أنها من صُنع إيران، كانت موجهة لتسليح المتمردين الحوثيين.

 

ووصفت “نيويورك تايمز” الصور بأنها تمثل “عينة صغيرة فحسب” من الكم الكبير من الأسلحة التي صادرتها أستراليا.

 

واتُّهمت إيران مرارا بتزويد المتمردين الحوثيين بأسلحة، لدعمهم في مواجهة قوات الشرعية.

 

وقال ماثيو شرودر، محلل الدراسة التي أجريت على الأسلحة: “التحليل الذي أجريناه على خصائص هذه الأسلحة يكشف أنها تتطابق مع قاذفات قنابل صاروخية إيرانية الصنع وجدت في العراق في عام 2008 وعام 2015، وفي كوت ديفوار في 2014 و 2015”.

 

وكان تقرير غربي كشف في وقت سابق أن إيران مستمرة في عمليات تهريب الأسلحة إلى المتمردين الحوثيين في اليمن، وأن السفن الحربية الغربية تمكنت في أكثر من مرة من ضبط كميات كبيرة من الأسلحة على متن قوارب إيرانية، أثناء مرورها في بحر العرب في طريقها إلى مناطق سيطرة الحوثيين على الساحل الغربي لليمن.

 

وأفاد التقرير، الصادر عن مؤسسة أبحاث التسلح في الصراعات “كار”، التي تتخذ من بريطانيا مقرا لها، أن السفن الحربية الغربية أوقفت خلال 2016، 3 قوارب شراعية،من صنع “شركة المنصور” الإيرانية لبناء السفن، وتبين أن الأسلحة التي تمت مصادرتها تطابقت مع أسلحة صودرت من مقاتلين حوثيين في اليمن.

 

المصدر - سكاي نيوز عربية

المزيد في محلي
رغم الواقع المؤلم  والتعيس ومن بين ثنايا الدور المهدمة والأزمات المتتالية ، تبرز  مؤسسات خيرية وجمعيات خدمية تحتضن شرائح المجتمع الأكثر ضررا وبؤساً في محافظة
المزيد ...
تعيش العاصمة اليمنية صنعاء واحدة من أكثر فتراتها الزمنية بؤساً وكآبة فيما يسود الصمت المطبق مختلف المناطق وسط رعب جارف في قلوب سكانها البالغ عددهم نحو ٤ملايين
المزيد ...
كشفت مصادر خاصة لمأرب برس أن نجل الرئيس السابق العميد أحمد علي عبدالله صالح , رفض كل العروض التي تقدمت بها أحد الدول الخليجية له بهدف قيادة المرحلة السياسية
المزيد ...
انهى القبطان شفيع الحريري الدورة التدريبية التي نظمتها الاكاديمية العربية للنقل البحري بمدينة الاسكندرية بجمهورية مصر العربية.وحسب مصادر مقربة من القبطان حريري
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها