من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 18 يناير 2017 06:33 مساءً

منذ 30 دقيقه
كشف مسؤول في حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يتزعمه الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح " أن وزير التخطيط والتعاون الدولي ياسر العواضي رفض العمل في حكومة الإنقاذ الوطني بسبب التدخلات المستمرة لجماعة الحوثيين في العمل الحكومي.   وقال المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه في
منذ 40 دقيقه
دشنت مؤسسة التواصل للتنمية الإنسانية صباح اليوم الأربعاء عملية بناء مركز الكويت التعليمي بمدرسة البيحاني النموذجية بعدن بالإضافة إلى إعادة تأهيل وصيانة المدرسة بتكلفة 57 مليون ريال يمني بتمويل الرحمة العالمية.   وبرعاية المحافظ عيدروس الزبيدي وضع مؤمور مدينة كريتر خالد
منذ 54 دقيقه
قال ياسين التميمي – كاتب ومحلل سياسي يمني – إن ولد الشيخ أحمد – المبعوث الأممي لليمن - يواجه مأزقًا بعد نتائج زيارته الأخيرة لعدن، وبعد التشديد من جانب «هادي» على ضرورة استيعاب ملاحظات الحكومة، مشيرًا إلى أن الأمم المتحدة لم تفقد الأمل في مساعيها لاحتواء
منذ ساعه
سيطرت قوات الجيش الوطني على مناطق تقع على مشارف مركز مديرية الوازعية جنوب غرب محافظة تعز , وسط معارك عنيفة مع المتمردين الحوثيين .   وقالت مصادر ميدانية ان قوات الجيش المسنود بالمقاومة سيطرت على مواقع أطراف المشاولة، ومشارف الشقيراء، وتدور المعارك حول جبل الصيبارة
منذ ساعه و دقيقتان
تمكنت قوات الجيش اليمني، من السيطرة على مواقع جديدة واستولت على أسلحة وذخائر كثيرة، بينها صواريخ ما تسمى "زلزال" والمصنعة في إيران، في جبهة نهم بشرق صنعاء   وقال المتحدث باسم المقاومة الشعبية في محافظة صنعاء، عبد الله الشندقي، بحسب صحيفة "الشرق الأوسط، إن "الجيش الوطني
طب وصحة

معدلات الإصابة بالخرف "تزيد في المناطق المزدحمة"

وطن نيوز_بي بي سي عربي: الجمعة 06 يناير 2017 06:57 مساءً

تزيد مخاطر الإصابة بالخرف بين السكان الذين يعيشون بالقرب من الطرق الرئيسية المزدحمة مقارنة بغيرهم، بحسب دراسة جديدة.

وتشير الدراسة إلى أن الزحام المروري قد يتسبب في نحو 11 في المئة من حالات الإصابة بالخَرَف، بين السكان الذين يعيشون في نطاق 50 مترا من الطرق الرئيسية.

وشملت الدراسة نحو مليونَيْ شخص في كندا على مدار 11 عاما، بين 2001 و2012، ونُشرت في دورية "لانسيت" الطبية. ويقول الباحثون إن تلوث الهواء وضوضاء الازدحام المروري قد يساهمان في اعتلال المخ.

ويبلغ عدد المصابين بالخَرَف في أنحاء العالم قرابة 50 مليون شخص. إلا أن أسباب المرض الذي يسلب مرضاه القوة الذهنية وقوة الذاكرة ما زالت غامضة.

النمو السكاني

وشُخّصت 243,611 حالة إصابة بالخَرَف خلال فترة الدراسة، لكن معدلات مخاطر الإصابة كانت أعلى بين من يعيشون بالقرب من الطرق الرئيسية.

وبالمقارنة مع أولئك الذين يعيشون في نطاق 300 متر من الطرق الرئيسية، ارتفعت مخاطر الإصابة بنسبة سبعة في المئة في نطاق 50 مترا، وأربعة في المئة في نطاق يتراوح بين 50 إلى مئة مترا، فيما ارتفعت اثنين في المئة في نطاق يتراوح بين 101 إلى 200 متر.

ويشير البحث إلى أن سبعة إلى 11 في المئة من حالات الإصابة بالخرف، بين من يعيشون في نطاق 50 مترا من الطرق الرئيسية، قد تكون ناجمة عن الازدحام المروري.

وعدّل الباحثون البيانات لتشمل عوامل أخرى، مثل الفقر والبدانة ومستويات التعليم والتدخين، وهي العوامل التي لا يمكنها تفسير الرابط (بين الخرف والازدحام).

وقال هونغ تشن، من وكالة الصحة العامة في مقاطعة أونتاريو الكندية، وأحد معدي الدراسة: "النمو السكاني المتزايد والتوسع الحضري دفعا الكثيرين إلى (العيش) بالقرب من الطرق المزدحمة. كما أن التعرض المتكرر للازدحام، وزيادة معدلات الإصابة بالخرف، حتى التأثير الطفيف للعيش بالقرب من الطرق، يمكن أن يشكل عبئا كبيرا على الصحة العامة."

وأضاف: "ثمة حاجة إلى إجراء مزيد من الأبحاث لفهم تلك العلاقة، لا سيما بشأن تأثير النواحي المتعلقة بالازدحام، مثل ملوثات الهواء والضوضاء."

ويشير الباحثون إلى أن الضوضاء، والجزيئات متناهية الصغر، وأكاسيد النيتروجين، والجزئيات الناجمة عن تآكل الإطارات قد تكون من بين أسباب زيادة معدلات الإصابة.

إلا أن الدراسة تقتصر على الأماكن التي يعيش فيها المصابون بالمرض، مما يعني أنه لا يمكن إثبات أن العيش بجوار الطرق المزدحمة يؤدي إلى الإصابة بالمرض.

"محفزة"

ويقول مارتن روسور، مدير أبحاث مرض الخرف في المعهد الوطني للبحوث الصحية في بريطانيا: "هذا بحث مهم... الآثار قليلة، غير أنه مع وجود المرض، وتفشي الزيادة السكانية، يمكن أن يكون لمثل هذه الآثار تداعيات مهمة على الصحة العامة."

ووصف توم ديننغ، مدير مركز الخرف في جامعة نوتنغهام، نتائج الدارسة بأنها "مثيرة ومحفزة".

وقال: "من المنطقي أن يسهم تلوث الهواء الناجم عن عودام السيارات في الإصابة بأمراض المخ، التي قد تؤدي إلى مخاطر الإصابة بالخرف بمرور الوقت. كما أن هذه الأدلة ستزيد من قلق السكان الذين يعيشون في المناطق القريبة من الازدحامات المروية."

وتابع: "لا شك أن العيش في مناطق تشهد ارتفاعا في تلوث الهواء يعد مزعجا للغاية، ومن الصعب أن نقول إنه أمر جيد لأي شخص."

وأضاف أن النصيحة المثلى للحد من مخاطر الإصابة بالخرف هي ممارسة عادات صحية لباقي الجسد، مثل التوقف عن التدخين وممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحي.

المزيد في طب وصحة
لو كنت من عشاق شيكولاتة النوتيلا الشهيرة، فإنك قد تغير رأيك من الآن فصاعدا، بل ربما تتوقف تماما عن شرائها وتناولها. فقد كشف تقرير حديث لهيئة سلامة الغذاء الأوروبية
المزيد ...
  قال علماء إنه من الممكن تقوية الأسنان على نحو يجعلها تعالج نفسها ذاتيا بطريقة تضع حدا لعمليات حشو الأسنان التقليدية. وأظهر فريق من جامعة كينغز كوليدج لندن أن
المزيد ...
توصل باحثون من جامعة ميشيغان الأميركية إلى تقنية جديدة لقتل الخلايا السرطانية خلال 10 أيام فقط. أمل جديد لعلاج الأورام الخبيثة باستخدام تقنية تستطيع قتل الخلايا
المزيد ...
البشرة البراقة النضرة، الخالية من البقع السوداء والتجاعيد حلم يراود الكثيرات، لكن البعض يجدن تحقيقه أمراً صعباً ومكلفاً لحاجتهن لاستعمال الكريمات باهظة
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها