من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 24 مايو 2017 10:04 مساءً

 

منذ يومان و 9 ساعات و 19 دقيقه
 إن لم تمت من رصاص الحوثي ستموت من الأوبئة وإن لم تمت من الأوبئة ستموت بالتأكيد من الحر الشديد ، حالة يعيشها سكان العاصمة عدن في هذه الأيام العاصمة التي تعتبر واجهت الشرعية الأولى ، فكيف هو حال هذه العاصمة الان يا ترى ؟  , اتصال بي صديق عزيز فرقتنا الأيام عن بعض اخبرني عن
منذ يومان و 12 ساعه و 48 دقيقه
ثمنت الحكومة اليمنية عاليا، الدور الأخوي الفاعل لدولة قطر أميرا وحكومة وشعبا في مساعدة الشعب اليمني، وما تقدمه من اسهامات منذ عقود وفي مختلف المراحل لخدمة التنمية وتحقيق الاستقرار، ومشاركتها المهمة والمستمرة في اطار التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة
منذ يومان و 13 ساعه و 6 دقائق
شهدت المنصات الإعلامية الخليجية وشبكات التواصل الإجتماعي زوبعة استمرت حتى وقت متأخر من فجر اليوم الأربعاء 24 مايو/ أيار 2017 بعد نشر تصريحات “ملفقة” لأمير قطر و اختراق موقع الوكالة الرسمية لقطر، وتواصلت حملة التصعيد ضد الدوحة رغم نفيها الرسمي لكل ما نسب للأمير تميم
منذ يومان و 13 ساعه و 57 دقيقه
تشهد محافظة تعز التي خذلت بشكل كبير معارك ضارية منذ اكثر من ثلاثة ايام وخاصة الجبهة الشرقية لمحافظة تعز، بين قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية وبين المليشيا الانقلابية، وسط تقدم نوعي تحققه قوات الجيش، وتكبد المليشيا خسائر فادحة.   وكثفت قوات الجيش الوطني والمقاومة
منذ يومان و 14 ساعه و 11 دقيقه
أكدت الامم المتحدة تعرض موكب مبعوثها الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ لاعتداء من متظاهرين يمنيين في العاصمة صنعاء.   وقال المتحدث باسم المنظمة الدولية ستيفان دوجاريك في مؤتمر صحافي " بحسب ما فهمت انه تم رشق الموكب بالبيض وأشياء أخرى كما تم إطلاق أعيرة نارية باتجاه السيارة
طب وصحة

معدلات الإصابة بالخرف "تزيد في المناطق المزدحمة"

وطن نيوز_بي بي سي عربي: الجمعة 06 يناير 2017 06:57 مساءً

تزيد مخاطر الإصابة بالخرف بين السكان الذين يعيشون بالقرب من الطرق الرئيسية المزدحمة مقارنة بغيرهم، بحسب دراسة جديدة.

وتشير الدراسة إلى أن الزحام المروري قد يتسبب في نحو 11 في المئة من حالات الإصابة بالخَرَف، بين السكان الذين يعيشون في نطاق 50 مترا من الطرق الرئيسية.

وشملت الدراسة نحو مليونَيْ شخص في كندا على مدار 11 عاما، بين 2001 و2012، ونُشرت في دورية "لانسيت" الطبية. ويقول الباحثون إن تلوث الهواء وضوضاء الازدحام المروري قد يساهمان في اعتلال المخ.

ويبلغ عدد المصابين بالخَرَف في أنحاء العالم قرابة 50 مليون شخص. إلا أن أسباب المرض الذي يسلب مرضاه القوة الذهنية وقوة الذاكرة ما زالت غامضة.

النمو السكاني

وشُخّصت 243,611 حالة إصابة بالخَرَف خلال فترة الدراسة، لكن معدلات مخاطر الإصابة كانت أعلى بين من يعيشون بالقرب من الطرق الرئيسية.

وبالمقارنة مع أولئك الذين يعيشون في نطاق 300 متر من الطرق الرئيسية، ارتفعت مخاطر الإصابة بنسبة سبعة في المئة في نطاق 50 مترا، وأربعة في المئة في نطاق يتراوح بين 50 إلى مئة مترا، فيما ارتفعت اثنين في المئة في نطاق يتراوح بين 101 إلى 200 متر.

ويشير البحث إلى أن سبعة إلى 11 في المئة من حالات الإصابة بالخرف، بين من يعيشون في نطاق 50 مترا من الطرق الرئيسية، قد تكون ناجمة عن الازدحام المروري.

وعدّل الباحثون البيانات لتشمل عوامل أخرى، مثل الفقر والبدانة ومستويات التعليم والتدخين، وهي العوامل التي لا يمكنها تفسير الرابط (بين الخرف والازدحام).

وقال هونغ تشن، من وكالة الصحة العامة في مقاطعة أونتاريو الكندية، وأحد معدي الدراسة: "النمو السكاني المتزايد والتوسع الحضري دفعا الكثيرين إلى (العيش) بالقرب من الطرق المزدحمة. كما أن التعرض المتكرر للازدحام، وزيادة معدلات الإصابة بالخرف، حتى التأثير الطفيف للعيش بالقرب من الطرق، يمكن أن يشكل عبئا كبيرا على الصحة العامة."

وأضاف: "ثمة حاجة إلى إجراء مزيد من الأبحاث لفهم تلك العلاقة، لا سيما بشأن تأثير النواحي المتعلقة بالازدحام، مثل ملوثات الهواء والضوضاء."

ويشير الباحثون إلى أن الضوضاء، والجزيئات متناهية الصغر، وأكاسيد النيتروجين، والجزئيات الناجمة عن تآكل الإطارات قد تكون من بين أسباب زيادة معدلات الإصابة.

إلا أن الدراسة تقتصر على الأماكن التي يعيش فيها المصابون بالمرض، مما يعني أنه لا يمكن إثبات أن العيش بجوار الطرق المزدحمة يؤدي إلى الإصابة بالمرض.

"محفزة"

ويقول مارتن روسور، مدير أبحاث مرض الخرف في المعهد الوطني للبحوث الصحية في بريطانيا: "هذا بحث مهم... الآثار قليلة، غير أنه مع وجود المرض، وتفشي الزيادة السكانية، يمكن أن يكون لمثل هذه الآثار تداعيات مهمة على الصحة العامة."

ووصف توم ديننغ، مدير مركز الخرف في جامعة نوتنغهام، نتائج الدارسة بأنها "مثيرة ومحفزة".

وقال: "من المنطقي أن يسهم تلوث الهواء الناجم عن عودام السيارات في الإصابة بأمراض المخ، التي قد تؤدي إلى مخاطر الإصابة بالخرف بمرور الوقت. كما أن هذه الأدلة ستزيد من قلق السكان الذين يعيشون في المناطق القريبة من الازدحامات المروية."

وتابع: "لا شك أن العيش في مناطق تشهد ارتفاعا في تلوث الهواء يعد مزعجا للغاية، ومن الصعب أن نقول إنه أمر جيد لأي شخص."

وأضاف أن النصيحة المثلى للحد من مخاطر الإصابة بالخرف هي ممارسة عادات صحية لباقي الجسد، مثل التوقف عن التدخين وممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحي.

المزيد في طب وصحة
تشير مراجعة بحثية إلى أن البالغين الأكبر سناً، الذين يفضلون الحركة لمساعدة وظائف أدمغتهم لديهم مجموعة كبيرة من #التدريبات #البدنية للمفاضلة بينها. ووجدت المراجعة
المزيد ...
 خلصت دراسة حديثة إلى أن استخدام مضخة ميكانيكية تعزز دوران الدم في الجسم يمكن أن تساعد المرضى في التغلب على قصور القلب، وذلك على نحو قد يفضي إلى الشفاء
المزيد ...
الضغط النفسي وارتفاع ضغط الدم، اكتشف كيف يؤدي كل من الاسترخاء وممارسة الرياضة إلى تحسين قياسات ضغط الدم.   هل يمكن أن تسبب المواقف العصيبة ارتفاعاً مؤقتاً في ضغط
المزيد ...
أظهرت دراسة نشرت نتائجها، اليوم الأربعاء، أن الأشخاص الذين تناولون #مضادات_حيوية على نحو كبير بين سن 20 و60 يظهرون في مراحل لاحقة إصابات بوتيرة أعلى بأورام السليلة
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها