من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 22 نوفمبر 2017 10:59 صباحاً

 

منذ 59 دقيقه
قال مصادر عسكرية أن قوات الشرعية المسنودة بمقاتلات التحالف العربي لديها خيارين عسكريين للوصول إلى العاصمة صنعاء وتحريرها من ميليشيا الحوثي وصالح الإنقلابية .   وأوضحت المصادر في تصريحات نشرتها صحيفة الخليج الإماراتية، أن الخيار الأول يتمثل في مواصلة التقدم بوتيرة أسرع
منذ ساعه و 19 دقيقه
مُذّ أن وضعت الحرب أوزارها قبل ثلاثة أعوام في اليمن ؛ ها هي الكويت تسابق الريح إلى ترميم الماسي وصيانة الألآم فسارعت إلى ري عطش البلاد التي أنكأت الحرب جراحها وكعادة الشقيق عمدت الكويت على إغاثة الناس في قطاعات جمة يشار إليها بالبنان حسب مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع
منذ ساعه و 29 دقيقه
كشف قائد قوات الاحتياط في الحرس الرئاسي، اللواء ركن سمير الحاج، عن تعزيز الخطة العسكرية لتحرير صنعاء، مؤكداً أن «الخطة تحقق تقدماً على مختلف المستويات».       وقال الحاج، في تصريحات صحيفة، إن «إفشال الانقلابيين للجهود السياسية دفع السلطة الشرعية إلى الجنوح
منذ ساعه و 58 دقيقه
قال موقع الجيش "أن 244 قتيلاً سقطوا بينهم 28 قياديا ميدانياً وأصيب مئات آخرون خلال المعارك الميدانية التي تشهدها مديرية نهم شرقي العاصمة صنعاء منذ مطلع الشهر الحالي".   ووفق للإحصائية التي نشرها موقع "26سبتمبر نت" إن عدد قتلى المليشيا الانقلابية الذين تم التأكد منهم بلغ 244
منذ ساعتان و 29 دقيقه
كل يوم تسجل مليشيا الحوثي جريمة جديدة خارجه عن الاخلاق والقيم والمبادئ الانسانية , حيث أقدم أحد مسلحي مليشيات الحوثي بمحافظة عمران، على طعن والده عدة طعنات أدت الى تشوهات في رأسه.    مصادر  محلية ذكرت إن أحد عناصر مليشيا الحوثي عاد من جبهة القتال في  نهم  وسدد عدة
اخبار تقارير

ما دلالات حديث الانقلابيين عن إجراء انتخابات في اليمن؟

وطن نيوز - وئام عبدالملك : الجمعة 09 ديسمبر 2016 03:49 مساءً

فتح البرنامج العام لحكومة الانقلابيين في العاصمة صنعاء التكهنات حول الخطوات التي سيقدمون عليها، خاصة ما يتعلق بإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية خلال العام القادم.


 
و يرى محللون استطلع (الموقع بوست) آراءهم، أن هذه الخطوة تمهد لانفصال البلاد، وتشظيها مذهبيا، مقللين في الوقت ذاته من أهميتها.


 
فرقعة إعلامية
 
 وفي هذا الصعيد، يعتبر المحلل السياسي عبدالناصر المودع، حديث الانقلابيين عن التحضير لانتخابات، بمثابة" قنبلة صوتية ليس إلا".


 
موضحا في حديثه لـ(الموقع بوست)أن الانتخابات لا يمكن أن تجرى في اليمن، إلا بعد أن يسود السلام والاستقرار، وهو ما لم يتحقق حتى الآن، وتعترضه كثير من المعوقات.


 
 ويشير" المودع" إلى أن الحوثيين لا يسعون لإجراء انتخابات" لأنهم ﻻ يريدوا أن يحتكموا لصناديق الانتخابات؛ لأنها ستكشف حجمهم الحقيقي، إضافة إلى أن سيطرتهم على السلطة بالقوة، تؤكد أنهم ليسوا بوارد الاحتكام للصندوق".


 
ويضيف:" في المقابل صالح وفريقه يحلمون باستعادة السلطة عبر الانتخابات، لأنهم يعتقدون بأنه لازال لديهم جمهور انتخابي قوي"، والنتيجة من كل ذلك تعني أن  هذا الحديث ليس له أي قيمة عملية، والقصد من ورائه توجيه رسائل للداخل، وتحديدا لأنصار المؤتمر بأن الأمور ستذهب نحو الأفضل، وللخارج للاعتقاد بأن الحديث عن الانتخابات سيجبر العالم على الاعتراف بشرعيتهم، وهو أمر غير محتمل في ظل الحرب والفوضى والانقسام الذي يعيشه اليمن"،  فضلا عن أن اليمن، ما يزال بعيدا عن استعادة الدولة، وتشكيل مؤسسات منتخبة ذات مصداقية، وقبول داخلي أو خارجي، حد قوله.


 
السيناريو الليبي
 
المحلل السياسي، فيصل المجيدي يؤكد وجود محاولة من قِبل الانقلابيين، لتكرار السيناريو الليبي، وتشكيل كيانين في اليمن.


 
 ويعتقد في تصريحه لـ(الموقع بوست)، أن إعلان الانقلابيين لحكومة، يطبق الانفصال على أرض الواقع، بما يناقض طروحاتهم الوحدوية، ليحققوا نظرية احتفاظهم بالشطر الشمالي، والتخلي عن الجنوب في هذه المرحلة، لافتا بأن تعز هي التي ستعيق مشروع الانفصال، وذلك سبب حرص الحوثيين على القتال بشراسة فيها.


 
 ويستبعد المجيدي الحصول على دعم لصيغة الانفصال الحالية التي يعمل الانقلابيون عليها، منوها أن التأخر في حسم معركة تعز، والسيطرة على السواحل الغربية، سيشكل أمر واقع، وستلعب بعض الدول على تلك الفراغات.


 
ويشكك" المجيدي" في قدرة الحوثيين على إيجاد الظروف الموضوعية لخلق سلطة تشريعية، بسبب عجزهم في المجال الاقتصادي وعدم قدرتهم على تسليم المرتبات للموظفين، وكذا الجانب الأمني وظروف الحرب والانكسارات التي يتعرضون لها في الجبهات.


 
ويستبعد ايضا إمكانية إجراء الانقلابيين لانتخابات، بسبب عقليهم والعقيدة الحوثية التي لا ترى جواز أن يتولى الحكم أحد، مالم يكن لديه تفويض من السماء، وفقا لنظريتهم الثيوقراطية القائمة على فكرة الاصطفاء الإلهي، إلا إذا كانوا يقصدون إفراغ التجربة من محتواها، ونقل التجربة الإيرانية، بجعل كل السلطات الحقيقة والحاسمة، بيد مرشد الثورة الحوثي الخميني، وتعطيل مهام باقي المسؤولين.


 
 ويقول في نهاية تصريحه بأن الحوثيين، كيان جاء من خارج مؤسسات الدولة، ويفتقرون لأبسط مقومات إدارة الدولة، كون مشروعهم هو الاستيلاء على السلطة بأي ثمن، وهو ما يحول دون تحولهم من جماعة إلى دولة، وذلك جعلهم يفقدون الدعم الدولي والإقليمي والعربي.


 
مستقبل اليمن الموحد
 
بدوره يراهن الصحافي السعودي في صحيفة الحياة اللندنية، يحيى جابر، على التحالف العربي المساند للشرعية، من أجل إنهاء الانقلاب المدعوم إيرانيا، وبناء دولة يمنية موحدة.


 
 ويؤكد في حديثه لـ(الموقع بوست) أن تخلص اليمن من الانقلاب، وبقائه موحدا، سيفتح الباب لها للانضمام إلى مجلس التعاون الخليجي، لحماية أمن دول المجلس، كونها تشكل البوابة الجنوبية للخليج.


 
ويردف، أن دول الخليج لن تدعم الانفصال، لافتا إلى العلاقات التي تربطها باليمن، وعدم سماحهم لـ"غزو الصفويين" لها، عبر مليشيا الحوثي وقوات المخلوع صالح الانقلابية.

المزيد في اخبار تقارير
في الوقت الذي يتصاعد فيه الحديث عن اندلاع حرب في منطقة الشرق الأوسط نتيجة تزايد التوتر بين معسكري السنة والشيعة في المنطقة، يرى مختصون في قراءة الواقع أن احتمالية
المزيد ...
كشفت تقرير حقوقي عن (250) جريمة وانتهاك ارتكبتها ميليشيا الحوثي والمخلوع صالح بالعاصمة صنعاء خلال شهر أكتوبر المنصرم، تنوعت ما بين قتل واعتداء واختطاف واقتحام منازل
المزيد ...
يثير ظهور قائد الحراك الجنوبي (أو أبرز فصائله المؤسسة على الأقل)، حسن أحمد باعوم، ردود فعل واسعة في الشارع اليمني، بعد أن كسر الصمت من خلال خطاب متلفز يوم السبت
المزيد ...
لم تضع السعودية حليف جماعة "أنصار الله" (الحوثي)، الرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح (1978-2012)، أو أي من القيادات السياسية والعسكرية الموالية له، على قائمة أدرجت
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها