من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 16 أغسطس 2017 10:18 مساءً

 

منذ ساعتان و 28 دقيقه
أدانت قبيلة الجردمي الجريمة البشعة التي هزت العاصمة عدن ، و استنكر الشيخ / أنيس الجردمي هذه الجريمة التي استهدفت خيرة أبناء الجنوب و كان الغرض منها نشر الفتنة و الدعوة للاقتتال وبث الفوضى و تهديد الأمن و السلم الاجتماعي في العاصمة عدن و الجنوب كافة . وأكد الشيخ / أنيس الجردمي
منذ 4 ساعات و 48 دقيقه
وقعت حملة الكويت إلى جانبكم صباح اليوم بسيؤن اتفاقية توريد وتركيب خط كهربائي اسعافي لحقل مياه دمون بمديرية تريم شرق محافظة حضرموت، مع المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي بالوادي والصحراء بكلفة إجمالية بلغت 14 مليون ريال يمني.   وتضمنت الاتفاقية توريد وتركيب خط اسعافي
منذ 4 ساعات و 53 دقيقه
كشفت مصادر امنية واخرى عاملة بميناء المعلا ان المعونات التركية التي اشيع قبل اسابيع انها "فاسدة" لم تكن كذلك وانها بيعت لاحقا لتجار باشروا بتصريفها للسوق المحلية .   وكدت المصادر الامنية انها ضبطت قاطرة محملة بمعونات تركية خرجت من داخل ميناء المعلا وكانت في طريقها الى
منذ 5 ساعات و 7 دقائق
نعبث بأرواحنا وكأنها رخيصة لا قيمة لها ولا ثمن، تاركين بذلك أسىً شديداً يخيم على مجتمعنا، مخلفين حزناً وأسفاً يعصران أفئدة أهلينا، ندق ناقوس الموت بين شبابنا ونسائنا وأطفالنا والناس أجمعين بأيدينا، غير مهتمين بالضرر الذي يلتحق بمن يصيبهم سذاجتنا.   سقط الكثيرون وما
منذ 5 ساعات و 12 دقيقه
ليست الحرب وحدها من تقتل اليمنيين فحسب بل ثمة عوامل أخرى طبيعية تقتل أكبر قدر ممكن من المواطنين كل يوم وكما أن للبحر قداسة خاصة لدى سكان مدينة عدن العاصمة المؤقتة للبلاد التي تعيش حراً شديداً هذه الأيام أي مابين (38 إلى 40) درجة مئوية بقدر خشية الأهالي من سخط البحر صيفاً جرى
اخبار تقارير

دلائل تسليح إيران للحوثيين

وطن نيوز - بي بي سي : الخميس 08 ديسمبر 2016 11:32 صباحاً
قال مايكل نايتس، زميل في معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى ومتخصص في الشؤون العسكرية والأمنية للعراق وإيران ودول الخليج، إنه على الولايات المتحدة الأمريكية اتخاذ نهج أكثر حزماً ضد تسليح إيران للحوثيين في اليمن، بعدما برزت في الأسبوع الماضي "أدلة موثقة" تشير إلى انتهاك إيران حظر الأمم المتحدة نقل الأسلحة للحوثيين، مستندا إلى تقرير أصدره "مركز أبحاث التسلح والصراعات" المموّل من قبل الاتحاد الأوروبي، تحت عنوان "عمليات الحظر البحري لإمدادات الأسلحة إلى الصومال واليمن: اكتشاف رابط مع إيران."
 
وأضاف نايتس في مقال تحليلي له: "سبق أن ضُبطت إيران وهي تنقل أسلحة إلى الحوثيين، وعلى وجه التحديد في 23 يناير/ كانون الثاني عام 2013، حين اعترضت المدمرة ’يو إس إس فاراغوت‘ قبالة ساحل اليمن سفينة ’جيهان 1‘، التي كانت تحمل صواريخ كاتيوشا من عيار 122 ملم، وأنظمة رادار، وصواريخ صينية مضادة للطائرات من طراز ’كيو دابليو- 1 أم‘، و2.6 طناً من المادة شديدة الانفجار ’آر دي أكس‘.
 
وشكّلت هذه الخطوة انتهاكاً لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 1747 لعام 2007، الذي قضى بأنه: ’لا يجدر بإيران تزويد أي أسلحة أو مواد مرتبطة بها أو بيعها أو نقلها بشكل مباشر أو غير مباشر من أراضيها أو عبر رعاياها أو بواسطة السفن أو الطائرات التي تحمل رايتها‘."
 
وتابع نايتس أن "مركز أبحاث التسلح والصراعات" يستند في تقريره على مجموعة من المصادر، "بما فيها صور مثبتة من الحكومة الأسترالية لمواد استحوذت عليها السفينة الحربية ’إيش أم إي أس داروين‘ من مركب شراعي إيراني الصنع في بحر العرب في 27 فبراير/ شباط 2016. كما تلقى المركز صوراً ولائحة كاملة من الأرقام التسلسلية الخاصة بأسلحة استولت عليها السفينة الحربية الفرنسية ’أف أس بروفانس‘ من مركب شراعي إيراني الصنع قبالة ساحل عمان في 20 مارس/ آذار الماضي.
 
وأرسل المركز طلبات من خلال قنوات حكومية أمريكية متعددة للحصول على معلومات مماثلة حول عملية مصادرة أسلحة نفذتها سفينة ’يو أس أس سيروكو‘ في 28 مارس/ آذار الماضي، غير أنها جميعها قد رُفضت."
 
ويقول نايتس إن مركز الأبحاث استطاع التوصل إلى "مخبأي أسلحة آخريْن يُشتبه في صِلتهما بإيران. وتم الكشف عن أحد هذين المخبأين أمام المحققين في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي من قبل الحرس الرئاسي لدولة الإمارات العربية المتحدة، الذي قال إنه استحوذ عليها من مقاتلين حوثيين في مدينة تعز اليمنية. كما استطاع المركز الوصول إلى أسلحة قال الحرس الرئاسي إنه تمت مصادرتها في سبتمبر/ أيلول الماضي في السفير بعد تهريبها براً إلى اليمن عبر عمان."
 
ورأى نايتس أنه على الولايات المتحدة الأمريكية "اعتماد مقاربة أمريكية أكثر انفتاحاً تجاه تبادل المعلومات الاستخباراتية حول أنشطة التهريب الإيرانية،" ووصف إدارة الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، بأنها "تقوض دور إيران في النزاع اليمني،" حيث توقع أن ذلك قد "يدفع التحالف العربي لدعم شرعية الرئيس اليمني المعترف به دولياً، عبدربه منصور هادي، والذي تقوده المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة إلى اتخاذ تدابير قد يكون لها انعكاسات دبلوماسية وإنسانية خطيرة، تكون الولايات المتحدة أقل قدرة على التخفيف منها إذا ’قادت من الخلف‘."
 
واختتم نايتس تحليله، بالقول: "إذا اختارت الحكومة اليمنية وحلفاؤها في التحالف الخليجي بالفعل تحرير شاطئ البحر الأحمر ومرافئه، على الولايات المتحدة أن تقدم دعماً استخباراتياً ولوجستياً لكي تكون هذه العملية سريعة و’نظيفة‘ وإنسانية إلى أقصى درجة ممكنة.
 
وقد يعني ذلك حتى الانضمام إلى شركائها في التحالف لتدمير بطاريات الصواريخ الحوثية المضادة للسفن إذا ما شكلت تهديداً للجهود المبذولة.
 
ويمكن عندها أن تستغل واشنطن النية الحسنة المفترضة الناتجة عن الدعم الذي تقدمه من أجل الضغط على اليمنيين في سبيل إعادة فتح تلك المرافئ بسرعة أمام الإمدادات المدنية تحت إشراف دولي وذلك لتفادي وقوع أزمة إنسانية أكبر."
المزيد في اخبار تقارير
قالت صحيفة وول ستريت جورنال في مقال لها رصده "وطن نيوز" إن قطر استطاعت الصمود حتى الآن أمام الحصار المفروض عليها لأنها تعلمت من تجربة الخلاف السابق مع
المزيد ...
أعلنت قيادة قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن اليوم، تعيين متحدث رسمي جديد باسمها، خلفًا للواء أحمد عسيري الذي تولى المهمة منذ بدء العمليات العسكرية وانطلاق عملية
المزيد ...
يجمع فريق من الخبراء والمراقبين لتطورات وتداعيات المشهد الخليجي على قرب انفراج الأزمة بدليل تراجع مجموعة دول الحصار عن لهجتها في مخاطبة الدوحة؛ وبالمقابل علو نبرة
المزيد ...
نفى مكتب وزارة الأوقاف والإرشاد بساحل حضرموت، ما تم نشره وترويجه عن مغادرة 240 من أئمة وخطباء المساجد إلى الخارج لتلقي دورات تدريبية لمواجهة أفكار دينية.   وأكد
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها