من نحن | اتصل بنا | الجمعة 21 يوليو 2017 03:41 مساءً

 

منذ 5 دقائق
ارتفعت أسعار النفط يوم الجمعة قبيل اجتماع مهم للدول الرئيسية المنتجة للنفط الأسبوع القادم لكن برنت ظل دون مستوى الخمسين دولارا للبرميل الذي اخترقه لفترة وجيزة للمرة الأولى في ستة أسابيع خلال الجلسة السابقة.   وفي الساعة 0658 بتوقيت جرينتش كانت العقود الآجلة لخام القياس
منذ يوم و 17 ساعه و 47 دقيقه
 ارتفعت بورصة قطر مدعومة بأسهم البنوك يوم الأربعاء مع صعود بعض تلك الأسهم قرب مستوياتها التي سجلتها قبل اندلاع الأزمة الدبلوماسية في أوائل يونيو حزيران، بينما شهدت أسواق الأسهم الأخرى في المنطقة في معظمها تعاملات هادئة.   وصعد مؤشر بورصة قطر 1.2 في المئة إلى 9502 نقطة،
منذ يوم و 17 ساعه و 49 دقيقه
واصل أرسنال الإنجليزي نتائجه الجيدة ضمن استعداداته للموسم الكروي الجديد بفوز ثمين 3-2 على بايرن ميونيخ الألماني بركلات الترجيح بعد تعادلهما 1-1 في الوقت الأصلي لمباراتهما اليوم الأربعاء في بطولة كأس الأبطال الودية الدولية.    فعلى ملعب "شنغهاي"، وضمن منافسات "مجموعة
منذ يوم و 18 ساعه و دقيقه
 قفزت أسعار النفط يوم الأربعاء بأكثر من واحد بالمئة بعدما أظهر تقرير أمريكي انخفاضا أكبر من المتوقع في مخزونات الخام والبنزين على أساس أسبوعي إلى جانب انخفاض غير متوقع في مخزونات نواتج التقطير.   وقالت إدارة معلومات الطاقة إن مخزونات الخام الأمريكية هبطت بمقدار 4.7
منذ يوم و 18 ساعه و 4 دقائق
أعرب نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم الثلاثاء عن ثقته بنسبة "200%" في بقاء مهاجمه البرازيلي نيمار في صفوفه، وذلك في ظل تقارير عن احتمال انتقاله إلى باريس سان جيرمان الفرنسي. وردا على سؤال عن بقاء نيمار مع برشلونة في موسم 2017-2018، أجاب رئيس النادي الكاتالوني جوردي مسيتري قائلا
علوم و تكنولوجيا

بنك باركليز يختبر خدمة سحب الأموال عبر الهواتف الذكية

وطن نيوز_BBCعربي: الأربعاء 23 نوفمبر 2016 03:33 مساءً

بدأ بنك باركليز اختبار ماكينات صرف جديدة تسمح للعملاء بإجراء عمليات سحب الأموال باستخدام هواتفهم الذكية.

وتقتصر هذه الخدمة على الهواتف التي تعمل بنظام أندرويد للتشغيل، والتي تسمح بصرف الأموال من خلال تحويل "بدون لمس" عبر تقنية التواصل قريب المدى ( NFC).

ويرى البنك أن هذه الطريقة أكثر أمنا من إدخال بطاقة البنك في الماكينة لأنها تقي من مخاطر سرقة تفاصيل البطاقة من خلال الاحتيال الآلي.

لكن خبيرا أمنيا أشار إلى وجود مخاطر تحيط بهذه الطريقة الجديدة التي يختبرها البنك.

وباركليز ليس أول مصرف يسمح لعملائه بإجراء سحب للأموال دون استخدام البطاقات، إذ سبقه مصرف "رويال بنك أوف سكوتلاند" بأربع سنوات بعملية تشمل بعث رسالة نصية إلى هاتف العميل تحتوي على رمز سري يتعين على الأخير إدخاله بالماكينة.

ويهدف باركليز إلى تبسيط عملية السحب هذه من خلال مطالبة صاحب الحساب فقط بتقريب الهاتف من ماكينة الصرف ومن ثم كتابة الرقم السري المعتاد (Pin code) إما في الهاتف أو الماكينة، ثم إنجاز عملية السحب.

وفي المقابل يمكن إجراء عملية الدفع عن طريق تقريب البطاقة المجهزة بتقنية التواصل قريب المدى "NFC" من القارئ الآلي وكتابة الرقم السري.

ولا تشارك أجهزة شركة أبل في طريقة الدفع الجديدة لباركليز لأن أبل تسمح فقط باستخدام رقائق هواتفها "آيفون" المزودة بتقنية "NFC" في عمليات السحب من خلال خدمتها الخاصة بها وهي "أبل باي"، ولا تسمح باستخدام أي تطبيقات طرف ثالث.

تقنية جديدة من باركليز لسحب الأموال عبر الهواتف الذكية  

 

مستخدمو ماكينات الصرف الآلي على الأرجح لا يلاحظون أداة الاحتيال المخبأة داخل ماكينات الصرف

مكافحة الاحتيال

وتهدف هذه التقنية الجديدة جزئيا إلى منع المجرمين من اختراق أو سرقة تفاصيل بطاقات السحب، وهو ما يحدث في الغالب من خلال واحدة من الطرق الثلاثة التالية:

1-تثبيت أداة احتيال بماكينة الصرف الآلي لتسجيل التفاصيل من الأشرطة المغناطيسية للبطاقات البنكية بعد إدخالها. ويصاحب هذه العملية دائما استخدام كاميرا مصغرة لتسجيل الرقم السري الذي يجري كتابته.

2-إضافة أداة احتيال إلى فتحة في ماكينة الصرف الآلي تمنع خروج البطاقة. ويخدع المحتال صاحب الحساب ويدفعه لإعادة إدخال الرقم السري. وبعد مغادرة الضحية، يخرج المجرم الأداة ويستعيد البطاقة ومن ثم يستخدمها مع الرقم السري الذي جرى تسجيله لسحب أموال من الحساب.

3-اللجوء إلى الإلهاء حيث يقترب اللص من صاحب البطاقة دون أن يدري لرؤيته وهو يدخل بيانات الرقم السري، وبعدها يحاول إلهائه أو سرقة محفظته للاستحواذ على بطاقة الصرف.

وشهدت بريطانيا العام الماضي الاحتيال على 92670 حسابا مصرفيا باستخدام بطاقات مزيفة، بالإضافة إلى 152727 حسابا آخر فُقدت أو سُرقت البطاقات الخاصة بها، بحسب هيئة مكافحة الاحتيال المالي في بريطانيا.

وفي العديد من هذه الحالات تتحمل البنوك وليس حاملي البطاقات هذه الخسائر.

تقنية جديدة من باركليز لسحب الأموال عبر الهواتف الذكية

 

المجرمون ربما يجدون وسائل جديدة للاحتيال على عملاء باركليز حتى مع استخدام التقنية الجديدة

وإذا جرى تبني هذا النظام الجديد على نطاق واسع، فإن معدلات هذه الجرائم قد تتضاءل، لكن أحد خبراء الأمن المصرفي أشار إلى أن المجرمين ربما يبتكرون طرقا جديدة للاحتيال عليها.

وقال الدكتور ستيفن موردوخ خبير الأمن الإلكتروني في كلية لندن الجامعية "ربما يكون هناك برنامج خبيث في هاتفك يسجل الرقم السري (Pin) فور كتابته، وهو ما سيكون خطرا جديدا".

وأضاف "هذا البرنامج الخبيث ربما يكون بإمكانه أيضا نسخ بياناتك من الهاتف إلى هاتف آخر، وهو ما يسمح للهاتف الآخر بإجراء عملية سحب الأموال".

وتابع "قد يكون باركليز لديه وسائل تحصين ضد هذا الأمر، لكن هذه الوسائل على الأرجح لن تكون مثالية".

لكن متحدثة باسم باركليز قللت من المخاطر التي تواجه نظامها الجديد للدفع عبر الهواتف الذكية.

وقالت "حماية عملائنا هي الأولوية القصوى بالنسبة لنا".

وأضافت "تطبيقنا لعمليات الصرف الآلي عبر الأجهزة المحمولة يحظى بشهادة الأمان الرقمي (كايت مارك) من معهد المواصفات البريطاني، وهذا (التطبيق) يخضع لاختبارات مستقلة للتأكد من حماية البيانات المالية والشخصية للعملاء".

 

 

روابط ذات علاقة
المزيد في علوم و تكنولوجيا
أضافت شركة #غوغل ميزة جديدة إلى #خدمة_الخرائط التابعة لها لا تساعد المستخدم على #معرفة_كيفية_الوصول إلى مكان ما أو كم تستغرق الرحلة فحسب، بل تخبره بالوقت الأنسب
المزيد ...
خططت شركة #فيسبوك في وقت لاحق من هذا العام لكشف النقاب عن نظارة واقع افتراضي لاسلكية جديدة أقل سعراً من نظارتها الحالية Oculus Rift، ويصل سعرها إلى 200 دولار فقط، وتعمل دون
المزيد ...
أفاد تقرير جديد بأن شركة #آبل لن تجعل حساس بصمات الأصابع في هاتفها المرتقب آيفون 8 تحت الشاشة، كما أشيع سابقًا، وذلك مع اقتراب الإعلان عن الهاتف الذي يُنتظر أن يتم في
المزيد ...
أصبحت غانا أول دولة أفريقية من جنوب الصحراء الكبرى ترسل قمرا اصطناعيا إلى مدار الأرض. وأُطلق أمس الجمعة القمر الاصطناعي "غاناسات-1" من محطة الفضاء الدولية إلى مداره
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها