من نحن | اتصل بنا | الاثنين 16 أكتوبر 2017 06:47 مساءً

 

منذ 10 ساعات و 23 دقيقه
لا يزال اليمن يمر بوضع غير مستقر، والخلافات السياسية والجدل الوطني مستمر في هذا البلد الذي يدفع ثمن سنوات من الحكم غير الرشيد، وحديث انفصال الجنوب عن الشمال ليس بالجديد، لكن يحاول البعض اليوم أن يلقي بمسؤولية هذا الحديث في اليمن على التحالف العربي، وذلك بالتلميح أو
منذ 10 ساعات و 29 دقيقه
نفذ الموظفين بكلية الصيدلية جامعة عدن وقفة احتجاجية للمطالبة بإقالة العميد.   ورفع الموظفون المحتجون في الوقفة لافتات طالبت بإقالة العميد  وصرف مرتباتهم الموقوفة منذ أشهر.   وقال الموظفون أن عميد كلية الصيدلة يمتنع عن صرف مرتباتهم المؤقتة منذ شهر فبراير 2015 رغم انها
منذ 11 ساعه و 24 دقيقه
اقرت اللجنة الامنية لمحافظة مأرب في اجتماعها الاستثنائي اليوم برئاسة المحافظ اللواء سلطان العرادة تشكيل لجنة للتحقيق في حادث الاعتداء على حراسة بوابة المحافظة من قبل عدد من المسلحين والذي اسفر عن استشهاد احد جنود الحراسة واصابة اربعة اخرين، والرفع بنتائج التحقيقات
منذ يوم و 10 ساعات و 22 دقيقه
قال وزير في الحكومة الشرعية أن الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح تعرض لمحاولة اغتيال من قبل الحوثيين قبل ايام في صنعاء.   وأكد وزير الدولة عضو مجلس الوزراء صلاح الصيادي أن عفاش "صالح" تعرض الى محاولة اغتيال في ١١ اكتوبر من قبل الحوثيين بست أصابع ديناميت شديدة الانفجار ووقعت
منذ يوم و 11 ساعه و 22 دقيقه
دشنت جامعة عدن اليوم الـ 15 من أكتوبر الجاري عملية القبول والتسجيل لبرنامج السنة التحضيرية للعام الجامعي 2017- 2018م في ظل التوسع الملحوظ الذي تشهده الجامعة لهذا العام من خلال استحداثها عدداً من الكليات والأقسام العلمية، واعتمادها لأول مرة في تأريخها مشروع التصحيح الإلكتروني
ثقافة وفنون

رحيل يوسف العاني أحد أبرز رموز المسرح والسينما في العراق

الشرق نيوز_BBCعربي: الثلاثاء 11 أكتوبر 2016 03:47 مساءً

توفي الفنان المسرحي العراقي يوسف العاني عن عمر يناهز الـ 89 عاما بعد معاناة مع المرض في إحدى مستشفيات العاصمة الأردنية.

ويعد العاني من أبرز فناني المسرح والسينما في العراق منذ أربعينيات القرن الماضي.

واشتهر العاني ممثلا في عدد من أشهر الأعمال المسرحية والسينمائية والتلفزيونية العراقية، كفيلم "سعيد افندي" عام 1957 ، ومسرحيات من أمثال "النخلة والجيران" 1968 عن رواية الكاتب غائب طعمة فرمان، و"البيك والسائق" المعدة عن مسرحية بونتيلا وتابعه ماتي للكاتب المسرحي الألماني برتولد برخت، و"الانسان الطيب"، و"بغداد الأزل بين الجد والهزل" وغيرها.

ولد العاني في بغداد عام 1927 وتخرج من كلية الإدارة والاقتصاد في بغداد وعمل معيدا فيها، قبل ان يتفرغ لاحقا كليا للعمل الفني. وقد شهدت دراسته الجامعية بدايات انطلاقته الفنية عندما أسس أول فرقة مسرحية ابان حياته الطلابية.

ولم يقتصر نشاط العاني على التمثيل، بل اشتهر ايضا بكتابته عددا من المسرحيات وممارسته للكتابة النقدية عن السينما، فضلا عن الإدارة الفنية إذ عمل مديرا لمصلحة السينما والمسرح في العراق التي أسست في العراق أواخر خمسينيات القرن الماضي.

عرف العاني بنهجه الواقعي النقدي في أعماله المسرحية والسينمائية والتزامه بالتعبير عن هموم الفئات المسحوقة في المجتمع العراقي، بقدرته على التقاط خصوصيات الحياة العراقية وشخصياتها الشعبية التي يقدمها في مواقف تحتوي على لمسة من النقد والسخرية التي يبرع العاني في استخدامها.

ويمكن تقسيم منجز العاني في الكتابات المسرحية الى مرحلتين الأولى التي سبقت الاطاحة بالنظام الملكي في العراق عام 1958، حيث قدم مجموعة المسرحيات الاجتماعية القصيرة من أمثال "رأس الشليلة" 1951 و"حرمل وحبّه سوده" 1952 "أكبادنا" 1953و"تؤمر بيك" 1953 و"فلوس الدواء" 1954 و"ستة دراهم" 1954 و"آني أمك يا شاكر" 1955، وغلب على الكثير منها الطابع الكوميدي الساخر، كما يمكن تصنيف بعضها في سياق المسرح السياسي والتعبير عن اهتمامات الاحزاب الوطنية العراقية الايديولوجية في تلك الحقبة.

وفي المرحلة الثانية بدت مسرحيات العاني أكثر نضجا ودربه فنية لاسيما بعد تعرفه على المسرح الملحمي لدى برخت وتأثره به، ومن أبرز أعماله في هذه المرحلة "المفتاح" و "الخرابة" و"صورة جديدة" و"الشريعة" و"الخان".

وارتبط اسم العاني بفرقة المسرح الفني الحديث، احدى ابرز الفرق المسرحية في العراق، التي اسسها بالاشتراك مع الفنان الراحل إبراهيم جلال عام 1952.

وقد وصفه الناقد المسرحي المصري الدكتور علي الراعي في كتابه السينما والمسرح في الوطن العربي الصادر عن سلسلة عالم المعرفة الكويتية بأنه "ضمن لنفسه شرطيّ توفيق الحكيم: الموهبة والاستمرار، وزاد عليهما شيئا آخر مهما، و هو التمثيل؛ فهو أقرب من غيره إلى رجل المسرح".

رافق العاني السينما في العراق منذ بداياتها الاولى وكان العنصر الفاعل وراء ولادة أحد أهم الأعمال الواقعية في السينما العراقية وهو فيلم"سعيد أفندي" الذي أخرجه كاميران حسني عام 1957، المأخوذ عن قصة شجار للكاتب العراقي أدمون صبري، وقد مثل العاني الدور الرئيسي فيه كما كتب حوار الفيلم.

ومن أفلامه الأخرى "المنعطف" للمخرج الراحل جعفر علي عن رواية خمسة أصوات لغائب طعمة فرمان و"ابو هيلة" و"المسألة الكبرى" لمحمد شكري جميل، و"بابل حبيبتي" لفيصل الياسري و "ليلة سفر" لبسام الوردي وفيلم "اليوم السادس" للمخرج يوسف شاهين.

ومنذ خمسينيات القرن الماضي كتب العاني ومثل في العديد من التمثيليات والمسلسلات التلفزيونية ومنها "رائحة القهوة" و"عبود يغني" "بلابل" "ثابت أفندي" وغيرها.

وشارك العاني عضوا في لجان تحكيم العديد من المهرجانات المسرحية العربية، كما ترأس لسنوات طويلة المركز العراقي للمسرح، وكرم عام 1987 في مهرجان أيام قرطاج المسرحية بتونس بوصفه أحد رواد المسرح في المنطقة العربية.

وامتدت حياة العاني الفنية على مدى أكثر من نصف قرن، وارتبط باسمه عدد من ابرز المحطات في الحياة الفنية العراقية في المسرح والسينما والتلفزيون، ويحلو للبعض أن يطلق عليه لقب "فنان الشعب" الذي جسد همومه وآماله في أعماله.

المزيد في ثقافة وفنون
علمني أنت يامن يغزلمن خيط الدمع عباءتهويوقدعتمات الشمع الأسودعلى درب عتابه علمنيإيقاظ الضوء النائمفي ذاكرة الأمسأن اصنع من انفاسكغيمة سكرعلمنيأن اتكئ على عكاز
المزيد ...
عالقة بباب الله خلف جدران الأمل عينان ملتصقتان بسماء العروبة سهيل اليماني يخفق في قلب منهك فماذا جنت اليدان؟! كاس البرتقال يرتجف في كفي جرعة لا تكفي جرعتان من
المزيد ...
بقرابينِ الودّ أهجّرُكَ ينبضِ القلبِبشدوِ عصافيرِ الأشواقِفهل يُرضيك؟!..قُل ما يرضيكَأقوسُ قُزح !أم غيثُ حنين ؟!أم سربُ قوافلَ أطلِقُها لتزفَّ إليك ؟!أم قبلةُ قمرٍ
المزيد ...
بارعٌ أنتَ في قطعِ أوردةِ الياسمينبارعٌ إلى أقصى مدى الألم بترتَ أطرافَ الأزهارِخنقتَ المشاعرورميتها للبحرفي كفيكَ قفاز الكبرياء من شفتيكَتعطلت لغةُ المودةضالعٌ
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها